الجمعة، نوفمبر 19، 2010

مشاعر اليعني

حيث انعطف الممشى...على زواية تطل على البحر...وفوق بساط من حشيش أخضر
جلس وحده كرسي الخشب
يتأمل البحر...والمارة...واطفال تلعب..ونساء يثرثرن
وحيد
رغم نسمات الهواء...وظل الغيم...وأمواج البحر
شئ ما في هذا الكرسي يغريني أن اسكن قلبه،واستند على كفيه وأتأمل كل ما كان يتأمله حولي
ربما احساسي اني اريد ان اشاغب وحدته
او ربما...احساسي بأني اريد ان امنحه من قلبي جرعة أمل
!!
.
.
تلاحقني عيناك وانا ابتعد،تستقر معي على كرسي الخشب،وتتسلل وحدك من بين جموعهم إلي
فهل يغريك جلوسي وحيده؟
أو هي غيرتك التي تجعلك تخاف من لحظة يبتعد فيها قلبي عن عينيك؟
سمعت خطواتك رغم صمتها،وسمعت اقترابك رغم مباغتته وسئلتك:
بتقعد معاي؟
ابتسمت:
إي
وسئلك دلع قلبي:
و ليش تقعد ولهت علي ؟
فأدخلت يدك في مفرق شعرك وارجعته، زممت شفتيك ومن ثم ابتسمت،
يعني
!
فرفعت حاجبي استنكار قلبي،وتخصرت مشاعري:
يا سلام والله
لا تقعد يمي،لا تقعد
،(انا ماحب...(مشاعر اليعني
!
روح..واذا ولهت علي تعال اقعد

تكتفت (متزاعله) ولست زعلانة
ضحكت أنت
وصديت أنا
و
جلست  رغما عني ..رغبه مني
 جلست دونما ان تناقش مشاعرك اليعني
:)
.
.
.
نسمات الهواء الباردة تعبث بشالي...وأطراف احاديث المارة الذين يمرون من هنا...وصوت جري الأطفال...وضحكهم...والكثير من خصامهم ورضاهم.،يدي المسروقة  بين يديك و.وصوتك تدندن لي:
جابك الله لي هدية من السما...أنت مثل الغيم وسنيني صحاري
مابي أكثر أبي منك وجودك...أنت خليت العمر يحلى بوجودك
يا حلاة الدنيا يا عمري معاك...حتى أحلامي لها معنى معاك

ابتسم،اقطع غنائك واسئلك  سؤال طفلة مشاكسة:
انا هدية السماء اللي في الأغنية؟
تتأمل البحر ويهدر جوابك كموجه:
لا مو انتي

أسحب يدي من يديك غاضبه
تضحك
تلتفت،وتنظر لعمقي وتتنهد
:
أنتي ما انذكرتي بشعر ولا اغنيه
انتي غير...غير كل شئ
تدرين؟
أنتي أجمل هدايا السما

تتلعثم الكلمة على شفتاي،اهرب من عيناك للبحر،تطير من روحي فراشات وردية
،وتباغتني إبتسامة...رايقه...بيضاء ...جميلة
برقة النسمات الباردة
وبروعة ذلك المكان
استجمعت نفسي،وصحيت من نشوتي لأعاود مشاكستك:
ترا انته عيار ،شهالحجي؟
!!
فضحكت:
انا عيار؟
إن حجينا وويلاه...وإن ما حجينا وويلاه
عيل خلنا على مشاعر اليعني عشان اصير مو عيار
:)
.
.
.
....إليك
لمشاعر( اليعني) التي لا تحلو الا بين يديك
لروحك البيضاء
لحنانك
لضحكتك
لعسل عينيك
لعفوية كلماتك
لهدوئك
وعقلك
ولكل تلك الأشياء الجميلة التي أراها بعينيك
لسندي...وعزي..وطني ...وفرحي
:
غمرك الله بالسعادة
وأمطر قلبك بالفرح
وحرسك بعينه التي لاتنام