الأحد، أكتوبر 17، 2010

غربة

في بقعه  الصحراء الصغيرة :
رمال صفراء...نخلتين
وعلى بعد الخطوتين
سيف وبحر
وكوت صغير
وناس تسافر كل يوم
حدها الفقر
!!
فقر:للقمة العيش
للأمان
لللاستقرار
للوطن
فقر...والكل لاهي على رزقة ولقمته
فقر..وشوية مناوشات على تمر
فقر..بس القلوب تجمعت بدو وحضر
فقر  وناس هاجرت لهديرة وركزت
عاشت وتعايشت
وتآلفت القلوب...وتباركت صحراء من عليها الرحمن بالذهب
وراح  الفقر
شبعت البطون..وفوق الشبعه طمعت
وتشرقدت
و تلتفتت و قالت:
منهو اللي وصل قبل؟
منهو فينا أصل هالديرة ومنهو اللفو؟
وبدت لعبه جديدة:
منو فينا الراس ومنو العصعص؟
ومن فينا (.....)ومنهو القطو؟
!!
وآه يا ديرة هلي
يا كوت صغير وبحر
يا جهراء ونخل
وغوص ولولو
وسفر
هقوتج كان الفقر لديرتي احسن قدر؟
!!
.
.
كنا فريج ..ودكيكين بآخر السكة
وصبي صغير علموه اهله يبيع ويشتري ويعتمد على نفسه
وبنيات بدويرة...ومطوعه تحفظهم المعوذات والفاتحة
ورجال تروح الزبير وتبيع بالبصره
ورجال تسافر...تدور العلم والفكرة
سفر...تعب...سلاح...وكفاح
وديرة انبنت بالتعب وراحت فداها ارواح
و وارتفع بيرق وكبرت سدره
كلينا ياما منها كنار
ويا السدرة ياللي جمعتنا جميع منو اليوم بيقطع كل شي من جذره؟
.
.
.
هذا هو السيف...هذا هو الرمل نفسه
هذا اليال...وهناك النخل..والسدرة
بس شصار؟
ناس تبوق ولا تخاف...ناس تسب وتحتفل بسبها
ناس تختلف...وتاخذ حقها بنفسها
هي صارت شريعة ديرتنا شريعة غاب
!!
شصار؟
شصار يا ديرة هلي
!!
أنا أحس يا ديرتي  بغربة