الجمعة، يوليو 30، 2010

الجنسية الكويتية ليست صك غفران

الجنسية الكويتية ليست صك غفران وليس بها أي اغراءات
ما سبق ليس كلامي...إقرأ الخبر التالي
وأنصت للاتصال الهاتفي مع الشاعر خالد المريخي
لست ممن ينتقص بقدر الناس أيا كانوا
لكن وقاحة خالد المريخي مثيرة فعلا للإشمئزاز وتصريحه يثير أكثر من سؤال:
كيف حصل المريخي على الجنسية الكويتيه قبل سبع سنوات في حين لم يحصل عليها الكثيرين ممن يستحقون الجنسية؟
وكيف حصل على الجنسية دون ان يتنازل عن الجنسية السعودية؟
وإن كانت الجنسية الكويتيه ليست بها إي إغراءات كما يدعي فلما لم يستمر بمحافظته على جنسيته السعودية ولم يتقدم للجنسية الكويتيه؟
ومن أنت يا خالد المريخي حتى توجه رساله للقيادة السياسية  وماذا تريد أصلا؟
وماهو معيار الولاء الصادق للوطن إذا كنت بظرف يوم تنازلت به عن جنسيتك الكويتية استهزأت بالكويت على اساس انها مجرد دولة حديثه ،جنسيتها لا تحمل اي اغراءات،وليست مثل السعودية وطن العز والانتصارات؟
_ مع احترامنا الكامل للمملكه وتاريخة المشرف_
وتقول بكل وقاحة:
هناك الكثير لتقوله،ولكن احتراما للشيخ أحمد الفهد فإنك لن تتكلم
!!
هل الديرة التي ضفتك وأعطتك جنسيتها التي تنازلت عنها واستهزأت بها لا يوجد بها شئ يستحق ان تحترمه سوى الشيخ احمد الفهد؟
بس
!!
ولما أحمد الفهد بالذات؟
لما لا يكون شيخ آخر مثلا؟
.
.
عموما يا خالد انت قلتها من قبل:
مابين بعينك على كثر ما جاك
واليوم نقولك:
مابين بعينك يا خالد على كثر ما جاك
:
المسألة ليست مسألة جنسية وصك غفران
المسألة ابسط مافيها احترام انت تفتقده
فشكرا...لأنك تنازلت عن جنسية وطن انت لا تستحقه
وطن:
كبير بتاريخه
وعمره
وقدره
في قلوبنا