الخميس، ديسمبر 31، 2009

أنا وديسمبر


مابين نهار مشرق بشمس الحقيقة وليل بارد الأطراف
عند تقاطع الواقع مع الخيال
وعند زوايه صرفت بها الأقدار
هناك:
على مفترق طرق تباعد سنة وتأتي بسنه
كنا انا .. أنا.. .وديسمبر
ومن يذكر هذا البوست؟
ومن يذكر تعليقه انذاك؟
.
.
.
خفقات قلب...نفس عميق...وتنهيدة
وقبل ان يرحل بيوم يلتفت ..يطل من أحد نوافذ حياتي..يرقبني وانا منهمكه بكل شئ
مشغوله حتى عن وداعه
مزدحمة بقلبي...وواقعي...وحياتي
رفعت عيوني فوجدته،ينظر لي نظرة موادع،
وهل رأيت يوما كيف هي نظرة العيون حين توادع؟

هي:
،نظرة عميقه تحتفظ مابين رموشها بكل تفاصيل اللحظة،والوان الدنيا،وهالات النور
نظرة يعلم صاحبها انها النظرة الأخيرة التي سيختزلها في ذاكرته لأنها لن تعود
.
.
.
رفعت عيني فوجدت ديسمبر يرقبني
فوقفت ،هذبت ملابس قلبي،ورتبت خصلات مشاعر متناثره،مديت يدي له
أجلسته هنا جنبي وسئلته:
راحل انت يا ديسمبر؟
فابتسم:
الليل يروح...والضي يروح...وحتى الجروح ...تجي وتروح
.
.
.
قطرات مطر على نوافذ الحياة،ونسمات هواء بارده تتسلل لقلبي فأرخي معها راسي على كتف الزمن ،أقلب أوراق رزنامة تلفظ أنفاسها الأخيرة والتفت لديسمبر:
هل قرأت يوما الحياة بقلبك؟
هل تصفحت ايامك بمشاعرك؟
وهل جربت ان تبتعد عن الصورة وتنظر لها بعين المتأمل؟
جرب
قلب صفحات ايامك...تأمل دموعك واحزانك...ومن ثم استلذ بأفراحك
استرجع مرارة الحزن لتشعر بسكر الفرح
وادم النظر:
فما بين السطور دائما هناك حقائق تذكر واجابات لتلك الاسئله المركونه في زواية العمر


وكن هنا جنبي...فانا في كل سنه على موعد في هذا اليوم مع قلبي

و

عش معي في دنيتي وانسى الخلايق

واسمع لرعشة خفوقي واحتجاجه
استراح جنبي وسئلني:
بم نسمي هذه السنه؟
فابتسمت:

هي سنه الأرجوحه،
أرجحتني بها الحياه مابين اعماق سحيقه من الحزن ومابين سماء رفيعه من الفرح

ومابين هنا وهناك كانت الايام واللحظات والاشهر


.


.


.


يناير 2009:

سئلت نفسي في يناير:
هل هناك رأس للسنه؟
وان كان لها راس فلما انا هنا لا اراه ولا المسه
!!
راس السنه :
هي فرضيه نقسم فيها الحياه مابين يومين لم يختلف بها الا رقم ،نعتقد ان الحياة تتغير في يوم وتختلف في لحظة،
 والحياه تحتاج ايام كثيرة لتكبر وتتغير ونتطور وتتغير ملامح الفكر والاحساس فينا
الحياة مثل المحلبيه
هل تعرف المحلبيه؟
تلك طبخة أمي المفضله،تضع الحليب والسكروالنشا ومن ثم تضيف ماء الزهر والمستكة
وتظل دائما تذكرني:
نار هاديه يا استكانة
والصبر الصبر عليها
!!
هي الحياة كذلك:
مقادير معينه،الذكاء ان تعرف كيف ومتى وبأي مقدار تضعها
ومن ثم تنتظر
وتصبر
وتتصبر
يناير تلك السنة كنت به في عالم غريب،في زوايه بعيده عن كل شئ،في عالم آخر امسك بيدي خيوط حلم وانسجه باحساسي
احلم....وكم كانت الاحلام مختلفه والمشاعر غريبة


.


.


.


فبراير 2009:
كنت بالبحرين مابين بحرين ...بحرين ازرقين على يميني وشمالي
وبحرين آخرين في حياتي
!!

في البحرين اشم رائحة العود والعنبر،وبخور معطر واشعر بطيبه تلفني بكل شارع وعند كل بحر،استغرب حين اقرر ان اسافر واذهب للبحرين،اليست البحرين تشبه ديرتي؟
نهوى البعد،والبحث ،والتعب،وبالنهايه نحن نرجع دائما للاشياء التي تشبهنا،التي تحمل قليل من ملامحنا ،من رائحتنا ومن طيبة اهلنا
نحب البحرين لأنها تشبهنا
وفي اللاوعي فينا احببنا اشياء كثيرة لأنها ببساطة تشبه شئ ما فينا ،تشبه مشاعرنا وطيبة اهالينا،نحبها لان تشابهها بمن نحب يطوقنا بأمان وجودنا فيها
فبراير...وعشرين
انقبض قلبي انقباضه الأول،وعرفت ان شئ ما سيجري ويتحول

!!






مارس 2009:

لم تكن الكويت هي الكويت
ولن يكن بيتي هو بيتي
افتقد كل شئ....حتى نفسي
!!

وهل جربت يوما ألم افتقادك لنفسك؟
ألم انكسارك مابين يدي قلبك؟
هل جربت يوما ان يسئلك من حولك شلونك؟
فتدمع عينك ولا يعلم بوجع قلبك الا قلبك

!!

شهر الحزن:
يغرقك بالحزن فتخفي الدموع عن عينك الحقائق،وتختلط الأمور فتعجز حتى عن معرفة الفارق مابين السماء والارض،والبياض والسواد ،فكل الحزن متشابه وكل الألم مؤلم،وكل الدموع ما زالت تخضب كل وساده غفت عيني عليها
بعض الحزن يجعلك تستهتر بقلبك
بنفسك
ويوصلك اخر حدود الدنيا
وشئ ما يردك
!!




 


ابريل 2009:
تناصفت العشرين
!!
خمسه وعشرين :
التفت للماضي وانظر للمستقبل، ومن ثم اجمع اوراقي وأقدم لبعثه خارج حدود الوطن،لم اكن احتاج الا للبعد عن كل شئ لما ومتى وكيف؟

لا اعلم

!!

نعتقد لوهله ان السفر،والانشغال والانغماس في كل شئ قد يخفي احزان قلوبنا ووننسى اننا ولو وقفنا خارج حدود الكرة الأرضيه ما زلنا نحن نحن،وما زالت هذه هي قلوبنا وجروحنا وآلامنا،ننسى احيانا ونستكبر على انفسنا ان نعترف اننا بشر نحزن ونبكي ،نسقط ونعاود الوقوف،ونتعلم و،ننسى عن الحزن لن يرحل الا حين نواجهه،نضع مطهر العقل عليه،ونربت عليه بالإيمان والصبر وباليقين
هذا الشهر سميته بشهر سورة يوسف:
سورة الإبتلاء والعفاف والصبر
سورة الشتات واليقين والأمل
أقرأها وأقف عند ذاك اليقين:
قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ
:


حين يبتليك الرحمن بأمر،فلا تجعل الحزن يشكك يقينك ان الله معك،ويعلم ويقدر لك الخير اينما كان ويرضيك به

تذكر:

وأعلم من الله ما لا تعلمون

وانتبه :
ان تشكك الحياه بلحظة بحسن ظنك بالله
أحسن ظنك دائما وسترزق على هذا الظن





مايو 2009:

فراشات:
يحلقن حولي بحب ،يظللن طريقي عن اي شمس،يفتحن قلوبهن في كل وقت ،لا احمل هم علاقتهن،ولا اتكلف في الحديث معهن

فراشات:
يحببنني دون سبب

ويمنحوني كل شئ دون مقابل

يرون فيني الأخت والبنت والصديقه

!!

فراشات الوان الصفاء في قلوبهم علمتني ان اعاود ترتيب الاشخاص من حولي ،ان اضع كل شخص في مكانه المناسب وفي بعده المناسب

فراشات يبعثهم الرحمن حولي،يمسكن بيدي ويبتسمن لي ،لا يجمعني معهن الا حب صادق ،ودعاء بالغيب ،ومشاعر صفاء ورقي

فراشات عمري :
طارت كل واحده منهن بسماء
والبستني كل منهم عقد من حب ...ونقاء...اشياء كثيرة اعادت تعليمي معنى الحب والحياه

شكرا مايو فلولا الحزن ما عرفت في ايامك معنى وقيمة تلك الفراشات
.
.
احبكم في الله
والمتحابين في الله يظلهم الله بظله يوم لا ظل الا ظله
:*







يونيو 2009:

التقط انفاسي،والملم شتات نفسي،واعاود لمساحة تدويني ،ادون اتواصل وانتبه ان في تدويناتهم رسائل لي ،اتعلم منها وتعلمني،اقرأ واجد مابين كلماتهم اجوبه لاسئله عالقه دون اجابه فيني،وكلمات تخاطب العقل فيني
أقرأ تدويناتهم فأِشعر هناك من يخاطب عقلي
هناك من يستثير فكري
وهناك من ينعش الأمل بمستقبل جميل لوطني
يونيو...كان شهرا مختلفا بأشخاص مختلفين مرو جميعا من هنا
كل منهم ترك في قلبي ورده
وذكرى
وشئ جميل

!!
كل منهن اضاء في روحي شئ احبه،وترك في داخلي ذكريات حلوة
لكل المدونين اصدقاء استكانة تحية
شكرا من القلب لأنكم شموع هذا العالم الجميل


:)











يوليو 2009:

مع حراره الشمس تتبخر كل الأحزان ،ألملم حقائبي واسافر لهناك
في السفر:
تكتشف ان لأمك عيون جميلة،وان اخوك خفيف طينة،وان اختك تحبك اكثر من ما تتصور
في السفر تهدأ الاوقات ،تتجمع مع اسرتك هناك وتكتشف ان الايام انستك اجمل واروع حقيقه ان لك اسره جميلة
في السفر غبت ...وارسل لي القدر رساله جميلة :
الترشيح لمسابقه التدوين وكتابه اخي شقران بوست يشجع الجميع للتصويت

!!
هل تعلم اي المشاعر اجمل؟
تلك المشاعر التي تباغتك،تخجلك وتجعلك تفكر:
هل معقوله ان كل تلك القلوب التي لا تعرفها ،ولم تر حتى عيونها ،تعزك ،تقدرك،تحمل لك كل هذا الود وتتمنى لك الافضل
هل يعقل ان هناك من لا يعرفك وينظر لك هذه النظرة الجميلة والراقيه ويسعى ويصوت ليس لشئ الا لأنه يؤمن باستكانة
لم انتظر نتيجة مسابقه ،فقد كانت النتيجة واضحة ،والمشاعر غامرة ودعاء اردده في كل لحظة وبعد كل تعليق أقرأه:

اللهم اجعلني خير مما يظنون واغفر لي ما يعلمون وما لا يعلمون













اغسطس 2009:

كان هنا،يجلس على الغنفه الكبيرة في صاله استقبالي بيتنا
نزلت من على درج بيتنا وانا ابتسم:
انا شايله فكرة الزواج من بالي يمه

!!

ساعه زمان فاصله وعاودت ركب الدرج وانا صامته:
هناك شئ ما اربك احساسي
افضل وسيله للدفاع الهجوم،وافضل وسيله للخوف الهرب،فكيف لي ان اتزوج شخص لا اعرفه ولا يمت لي بصله؟
كيف اتزوج شخص لم ار منه الا حذاء اسود واطراف دشداشه ؟
ارفع ثوب الواقع واركض عنه سريعا،وكلما ركضت عنه وجدت اقداري تتجه اليه
عندما استخرت انتظرت ان شيئا ما تحت وسادتي ،او حلم ما ينبئني بحقيقه واقعي،انتظرت شئ ما يقول هذا هو مستقبلك وايامك لكن الوضع كان ضبابي والخوف كان مرعب،فلم اكن املك الا ان ارفع ثوب الواقع واركض سريعا وبعيدا

والغريب اني كلما ركضت وجدت اقداري تتجه اليه

هو :

الصبور الذي تحمل ترددي

وعاود طرق بابي

واحتضن خوفي وارتباكي

قال لي :

استكانة انتي غير،وانا شاري

انتي غير

!!


نسمعها كثيرا،ومرارا ولكن حين تسمعينها وانتي في صاله بيتك،امام عيون اهلك،في وضح نهار الواقع،أمام رجل لا يبتغي الا رضا عينيك والحلال
يصبح الوقع مختلف ،والامر ارق وقعا ويصبح كل شئ مختلفا
تصبح النوايا مختلفه:
ومن يتق الله يجعل له مخرجا ،فلتكون هي نية العفه
هو لتكن نية رضا والدين ينتظران فرحة
وليكن أمل...بغد يشرق معه
!!


















سبتمبر 2009:

كيف مر رمضان؟

استخارات تسابق الامام،ودعاء في الصخوة والمنام
...

كنا في اوائل رمضان،غافيه من بعد تعب الدوام،وحلمت:
 اني واقفه امام منظرة كبيرة ارتدي طقم من حجر كريم يتلألأ فوق قلبي
كنت اناظر نفسي والتفت فجأة فوجت صديقه عمري،ابتسمت لها،خلعت الحلق من اذني والبستها حلقا واحد

وصحيت

!!

أنا....أعلنت خطبتي في ليله الخامس والعشرين من رمضان

وهي...أعلنت خطبتها في ليله السابع والعشرين من رمضان

فكنا انا وهي:

عرايس العشر الأواخر من رمضان


.


.


.


الحياه غريبه ،تتقاطع الاقدار والافراح والاحداث:

حلمت دوما بيوم اجلس فيه وجها لوجه امام عيون كل من يقرأني،وفي هذا الشهر دعيت لمؤتمر المدونين الذي كدت من خلاله ان احقق حلمي،الغريب انها المرة الأولى التي استدركت نفسي قبل ان اخذ قرار حضوري،وفكرت به

وحين فكرت به عرفت ان حياتي هنا ستتغير،واني بيدي اعطيه قيودي ليلف يدي بحرير وجوده حولي

احترت في الحضور،وسبقتني الاقدار فكان موعد المؤتمر متزامن مع يوم الدزه

!!

نعم اجتمع المدونون في مؤتمرهم،واجتمع في بيتي نساء عائلتي ونسائهم وسمعت صوت اليباب حولي يعلن خطبتي

سبتمبر:

الالو الأولى

والبسمة الأولى

والمشاعر الأولى







اكتوبر 2009:

حين يصمت صوت اليباب،وينفض من حولي الناس،احتضن خوفي والأرق ،وافكر:

كيف ستكون الحياة؟

هل اجدت فعلا الاختيار؟

هل سأستمر أم سأهرب كعادتي بعد كل خطبه؟

كلانا على الطرف الآخر من الحياه نفكر انا وهو
 والحياه تختبرني :

قبل اعلان خطبتي بيوم يتقدم لي زميل سابق

وبعد اعلان خطبتي الرسمية يقف امامي قريب تجاوز الثلاثين وكان صامت:
استكانة انتي للحين على البر وانا شاري رديه لا تستعجلين

!!
وجلت
خفت
ولكن

كنت هنا عمر بأكمله موجوده
،لما حين يرون انها اللحظة الأخيرة يتقدمون جميعا في ذات الوقت والاتجاه؟

احداث غريبه تتابع،اغمض عيني،تمسك امي بيميني وابي بيسار يدي ونذهب لبيروت :
أمي ...أنا...وأبي

تحتضني بيروت كما احتضنتي دائما،اشعر بين جناحيها بحميمية الفرح ،بقيمة كل لحظة يحيطني بها ابي وامي،،هناك ارحت راسي في حضن امي،وثرثرت معها بكل مافي قلبي وابتسمت:

استكانة كل شي بالدنيا نصيب
لا تشعرين بلحظة بتأنيب الضمير انتي ما خنتي احد
ثقي باحساس امك،الريال شاري وبيحطج بعيونه
مافي قلبك غيب لا يعلمه الا قلبك
حين تحب...لا تنتظر
امسك بيد من تحب
واسرع
فالحياه ايضا لا تنتظر
حاول...حتى اذا ما عاندت الاقدار تعلم ان على الاقل كان يكفيك امام نفسك وأمام من تحب
 شرف  المحاولة
.
.
وارتحت
نفضت عن قلبي احساسه بتأنيب الضمير والألم،ضميت نفسي وأرحتها من هم التفكير بدموع احد،ارحتها فقد تعبت وهي تفكر بالآخرين وحان الوقت لتفكر بنفسها وراحتها

بيروت..قطرات مطر سعاده..ونور بائعه المحل تسئلني:

كيف كان حلمك بفستانك؟

فابتسم:

طويل...ابيض...به دانتيل...وكرستالات ناعمه وبسيطة

بيروت...والشوق الأول ...والكلمة الأولى...ورساله مباغته من عريس ينتظر وصلتني على اطراف الفجر:

استكانة..في شوق يصحي حق صلاه الفجر؟

ضحكت:

هذا شوق ديّن ما شاء الله
:P

فأجابني:

لج وحشة كبر الكويت واكثر
ردو عروستي لا اتهور وايي
:)


.


.


.


اكتوبر شهر الفرح:

اكرم الأولى والقي كلمة في حفل كان يحضره معي للمرة الأولى

يعقد قران صديقة عمري وحياتي

واشعر بدبيب الفرح يشرق بحياتي
:
وبدأت تمطر













نوفمبر 2009:

أسمع صوت دبيب الفرح المشرق في حياتي وحياة كل من حولي

وقلبي يسمع صوت دموع فرحهم حين احتفت بي....وصوت مشاعرهم وهي تحيطني...وصوت كل شي يبهرني ويفاجئني

قلت له:

انا اسمع صوت كل المشاعر حولي تنهدت وابتسم الاطفال في قلبي:

امبيييييييييييه انا قلبي له اذووون

ينقلب وجهه لعلامه تعجب:

قلبج له اذون؟

هذا اولها بدينا بالغش التجاري
:P


.


.


نوفمبر واشعر بأن الكويت تتزين لفرحي،وكل شي يشرق من حولي

اخطب بالعشر الأواخر من رمضان

ويعقد قراني بالعشر الأول من ذي الحجه:

الست عروس مباركة؟

:)

نوفمبر:

وتتغير جدولة الأيام،ويصبح (هو) مركز كل الاهتمام،صباحات يوقظني منذ فجرها:
فيج ريوق وطاف الدوام؟
فأهرب معه واجرب معنى الجنون والاستهتار
معنى الخروج منذ لحظات الصباح الى المساء
سينما حتى الفجر
والمطاعم
والتسكع ليلا في مركز سلطان
كل شئ مختلف...له وجه اخر...ومعنى اخر
حتى الكويت وهي الكويت التي اعرفها باتت مختلفه
الاضواء...البحر ...الابراج
اتنهد:
احس الكويت مو الكويت تغيرت
فيقتل لحظات تأملي كالعاده:
صارت تكساس يعني؟
:p
معه تعيد المشاعر ابجديتها ،ويصبح للواقع معنى اخر
واشعر بدقات قلبي تخطو باتجاه:

خطوة
خطوة
وأتذكر:
ما زالت الحياه محلبيه
وما زلت وحدي اضع مقاديرها ....اخلطها باحساسي...وانتظرها بالصبر الصبر
:)







ديسمبر 2009:

يقول الله عز وجل:

إن كل شئ خلقناه بقدر

كل شئ كان قد خلق بقدر ولحكمة معينه،لم تكن الاحزان بلا معنى ولم يمر اشخاص بلا سبب،ولم تتقاطع الاقدار صدفه،فلكل شئ حكمة وذكرى نجدها في قلوبنا ونستشعرها في كل لحظة

اليوم استذكر يقين سيدنا يعقوب بربه حين قال:

وأعلم من الله ما لا تعلمون

وابتسم:

نعم ..انا ايضا اعلم من الله ما لا تعلمون

اليوم لست وحدك يا ديسمبر من تلملم اغراضك لترحل مع الفين وتسعه

انا ايضا :

فتحت حقائبي،وبدأت لملمة اغراضي فسأرحل انا ايضا عن بيتي.. ...ودار كتبت فيها اكثر تدويناتي لبيتي الأخر

سأرحل من طفله صغيره تثرثر للعالم عن مشاعرها لأخرى انضج واكثر مسؤوليه

سأرحل لفستاني الأبيض ومسؤوليات اكبر وحياه اخرى

سأرحل من انا وفقط....إلى أنا وهو


.


.


.


.


مسحت دموعي والتفت له ...فوجدت دموع ديسمبر ايضا تمطر

مسحتها فسئلني :

انتي بخير؟

فابتسمت:

اكثر من ما تتخيل

وربي ...إني لما انزلت علي من خير فقير


.


.


.


2009:


أحبك بكل دموعك...بكل الكلمات التي كتبتها...وبكل الأشخاص الذين مرو من هنا....وبكل العقول والقلوب التي علمت استكانة الكثير
شكرا لكل من اضاء في روحي شمعه
وعذرا
لكل من قد اكون كدرت له لحظة


2010:


لعلمك:

انا عندي عقده البداية،كنت افطر على فراولة وسكر حتى يصبح يومي بطعم السكر ،وظننت وانا طفله بأن طعم اليوم دائما يكون بالبدايه

بداية اشهرك ستكون بزفافي

فكوني جميلة كجمال حلمي بزفافي

كوني جميلة ليس معي فقط بل مع كل من احببت من قلبي

وكوني جميلة مع كل من قرأت عيونه استكاناتي
وإلا
ترا ها
:P

.


.


.


.


كل العمر ونحن وأنتم  بخير