السبت، ديسمبر 26، 2009

كتابة


رغبه ملحة
حاجة
احتقان يصل ذروته
ويهدأ :
بالكتابة
.
.
.
الكتابة:
تنفس
إدمان
وأحيان:
هي تحليق وطيران
الكتابة:
هي محاولاتنا الذكية لرسم الواقع بعيون خيالية
وهي في احيان كثيرة:
محاولة استشفائيه لقلوب ومشاعر عفوية
.
.
.
حين اكتب:
تهرب احزاني بكلمة
واتلذذ بالفرح عندما اوثقه
ومابين دمعة كلمة وابتسامة الاخرى اجد:
 نفسي
حياتي
ذكرياتي وايامي
اتصفحها فأجدني:
اكبر
اتعلم
وانضج اكثر
.
.
.
حين اكتب
فأنا اكتبني
اثرثر مع قلبي
وانسى فكرة:
ان هناك عيون ما تقرأني
:)
حين اكتب:
امنح لكل الاشياء حولي روح
ألون صباحاتي
وامطر مع احساسي
فيزهر قلبي
واتطمئن:
ما زال قلبي موجود
.
.
.
.
حين  اكتب:
اشعر بأني امد يد قلبي للكون
اصافح الناس بمشاعري
وابتسم معهم بقلبي
اتعلم من كل كلمة كتبت لي
ويتعلم مني من كبر وعاش معي
:
اليس هذا شئ رائع؟
ام هو شئ من الجنون؟
.
.
.
.
يسئلني الناس:
اين تجدين الوقت للكتابة؟
فابتسم:
لا وقت لدي للنوم
مزدحمه بكل شئ
ورغم ذلك متى ما اختليت بنفسي وجدتها تكتب
فهل امنعها عن شئ ما تحبه؟
أنا حين افقد رغبتي بالكتابة
أعلم بأني لست بخير
!
.
.
.
.
ويسئلني هو:
لما تكتبين وانا هنا موجود؟
فابتسم:
لأن بعض الاحساس اجمل عندما يكتب
وبعض الافكار اروع حين نقرأها
وبعض الاحداث اجمل حين نوثقها
:)
حينها دللت على  صدق كلامي
 فتحت مدونتي على صفحة (مزدحمة أنا بك) وقرأتها له
كلمه
واصمت
اكمل
واخجل
وكأني لست انا من كتب كل كلمة من ذاك البوست
احساس غريب:
كانت هي المرة الأولى التي أقرأ كلماتي بصوتي
لقلب هنا
يسمعني
ويراني


.
.

ينصت
وحين اصمت يستحثني ان اكمل
ومن ثم
يبتسم
 تلمع عيناه :
جنه هذا انا
:)
فابتسمت:
جنه
:)
رقصت عيناه فرح وسئلني:
ستكتبين لأطفالنا قصص قبل النوم؟
ستوثقين حياتهم باللحظة واليوم؟
شعرت بنشوة غريبه واحساس جميل:
نعم
سأكتب لأطفالي كلمات جميله ان شاء الرحمن 
سأوثق لأن التوثيق والتدوين حكاية جميلة
حكاية قلوب:
نحبهم
نعيش معهم
ونسئل عنهم
ونشتاقهم
سأكتب
لأني يوما ما ستغيبني الحياه في مشاغلها
وستشغلني الحياه عني وعن كتابه كل مافيها
أعلم اني سأغيب يوما
ولكن الى ان اغيب سأكتب
 فأنا حين اكتب
:
اشعر بأني بخير
:)


ومزاج اليوم:
قول أحبك
يبتسم عالم خيالي
وأحلم إني:
مالك الدنيا لحالي
أشتري كل النجوم من السما
وما أخلي ورده تشعر بالظما
وأقرا للريح القصايد
وألبس الحكي القلايد
واتعطر من وجودك
وانتظر حالي ردودك
:)