الاثنين، ديسمبر 07، 2009

...وسيكبر







كان حديث الولادة:
 ذو يد صغيرة وملامح لم تكتمل
.
.
كبر قليلا:
بات يبتسم
يناغي
ويعلن عن وجوده
.
.
.
كبر أكثر:
اصبح يتحرك
يحبو بكل الاتجاهات
وأحيان:.
يحاول الوقوف
يسقط
ويعود
.
.
.
اليوم:
وقف على رجله
اشتد عوده
واصبح يشغل حيز مهم في الوجود
.
.
.
هكذا كان التدوين:
مدونات متناثره هنا وهناك تعلن عن بداية ولادة عالم التدوين
مدونات لأشخاص بسيطين ،يعيشون هنا معنا وبيننا، منهم من يكتب لنفسه وعن نفسه ولكنه يعبر عنا:
عن مشاعرنا...انكساراتنا...أفراحنا ...وأحزاننا
ومنهم من يكتب فيعكس لك رؤية،وينقل لك فكرة،ويدعم في داخلك مبدأ وتتضح معه الرؤية
.
.
.
.
.
كبر التدوين:
أصبح مصدر ابتسامات أشخاص كثيرين
وسبب لتغير فكر الآخرين
ومكان لنعبر...ونفكر...ونرتب ...ونحتاج ...ونقرر
التدوين هنا اصبح يعلن عن وجوده
.
.
.
.
كبر أكثر:
أصبح التدوين يتحرك بكل الاتجاهات:
شعر...نثر...تدوينات شخصية...سياسة...نقاش... ودين
ومجموعةالمدونات :
 تتكاثر...تتآالف ....وتتنافر
منهم من يحترم الاختلاف
ومنهم من ينفي الآخر ويزيد فجوة كل خلاف
يحاول التدوين الوقوف
سقط كثيرا وكشف عن زيف الآخرين
ولكنه عاد فحاول الوقوف
.
.
.
اليوم:
وقف التدوين  على رجله
اشتد عوده:
تقارب أفكار...واتضاح رؤية...حملات تبدأ من هنا
ورفض يعبر عنه هنا
وفرح نتشاركه هنا
وحزن نبكية...فتبكي كل العيون معنا هنا
كبر التدوين كثيرا:
واصبح يشغل حيزا مهما في هذا الوجود
.
.
.
.
كبر التدوين فشعر بالزهو والفخر:
فبين كنفيه ولدت مدونات ذات رقي وفكر،انعشت في قلوبنا الأمل بالغد المشرق للوطن
وهنا...اكتشفنا اصحاب المشاعر الرقيقة والكلمات الجميلة التي اثبتت لنا ما زال الحب يعيش بيننا
واكتشفنا ان فينا شباب وشابات اصحاب مبادئ وافكار ينفون حقيقة التفاهة المعلقه على هذا الشعب
فشبابنا يوضع على جروح وطننا فتبرا بإذن الله
فرح التدوين:
فقد جمع قلوب اشخاص لم يجمعها من قبل سابق معرفة:
فما بين قلوب جمعتهم وحدة النظرة
وقلوب كان بينها دوما هدف مشترك
وقلوب جمعتها العشرة
فـأصبح الواحد يفقد الآخر
ويفرح للآخر
ويحزن ويبكي مع الآخر
دون ان يرى حتى..عيون ذلك الآخر
!!
.
.
.
كبر التدوين:
وعندما نكبر تتغير نظرتنا ،وتنضج عقولنا،ووتغير حتى قياسات أفكارنا
كبر التدوين فاكتشف:
ان ليس كل ما يعرف يقال ،ولكل مقام مقال
وليس كل ما يكتب يصدق،فمابين الحكي دائما هناك بعض الحقائق تخبأ
وأن أكبر الأخطاء اتباع مبدأ (مع الخيل يا شقرا)فبعض المواقف تحتاج صمت...وعقلانية ..ومبدأ
وأن كل كلمة نكتبها وندونها هنا لن تشهد عليها فقط صفحات قوقل وإنما ستسجل في صحافئنا
.
.
كبر التدوين فاكتشف :
زيف البعض،وحقيقة البعض،وروعة البعض
نعم كبر التدوين
وما زال يكبر...وفي كل يوم يكتشف اكثر
.
.
.
.
كبر التدوين :
ولن نبقى فيه ونخلد
البعض كان هنا يرسم بداية الطريق
رحل
واستمر غيره في التدوين
نفقدهم
ومن ثم نعتاد فقدانهم
يرحلون ولا يبقى لنا الا طيب ذكرهم
ويأتي من غيرهم
يشغل فراغهم
ويستمرون
المهم...في كل الحالات:
سيظل ويكبر التدوين
.
.
.
.
أتصفح المدونات:
وحدة موقف وهدف
وفقد لعزيز غاب وعاد فأفرح برجوعه الكل
ومدونات كثيرة
متنوعه
مختلفه
افرح بالجديد منها
ورغم  كثرتها لم يغنيني ذلك عن من فقدت فيها
مدونات كثيرة
تجعل الصمت يجتاحني احيان كثيرة :
فأجد قلبي هنا
وفكري يتفق هنا
وكلامي موجود هنا وهنا
والكل به خير وبركة
.
.
اصمت
اتابع
اراقب
ومن ثم
يخطر في بالي كتابة فكرة آنية
افتح صفحة استكانتي وكتبت دون تحضير:
نعم:
بخمس سنوات ونصف
كبر التدوين
وسيكبر
:)