الخميس، نوفمبر 05، 2009

عجبا

تنص المادة الأولى من القانون المأسوف على شبابه قانون حماية الأموال العامة على ما يلي:
للأموال العامة حرمة وحمايتها ودعمها والذود عنها واجب على كل مواطن

والأموال العامة حسب نص المادة الثانية من ذات القانون المسكين:
ما يكون مملوكا أو خاضعا بقانون لإدارة الدولة،او الهيئات والمؤسسات العامة والشركات التي تشارك فيها الدولة بنسبة 25%،سواء كان ذلك بشكل مباشر او غير مباشر ،وسواء كانت داخل الكويت او خارجها
.
.
.
.
حماية المال العام مسؤلية على كل مواطن أيا كان موقعه ،وايا كان وسيلة حمايته للمال العام
مسؤولية دينية وأخلاقية ووطنية
مسؤلية لم تكن يوما حصرا على موقع معين وتوقيت معين ولم تفرض على شخص معين بذاته وشخصه
فعجبا كل العجب:
لمن يتكلم عن المال العام وهو أكثر شخص يزرق دورات خارج الكويت وعلى حسابها بغرض التمشي والوناسة
وعجبا لمن يتغنى بالمال العام وهو حتى في وظيفته البسيطة لا يخلص فيبدد المال العام بكل دقيقة
عجبا لمن يستنكر على فلان نفاقه ،وهو متى ما تعلق الأمر بمصلحته سكت وغير وبدل في تفكيره
أليست المبادئ واحده؟
أليست واضحة لا تقبل الإنقسام؟
ام انها مطاطة،مرنه ،تقبل التشكيل كل مرة بشكل مختلف حسب المصلحة والأِشخاص
عجبا:
لمن ينعتهم بسراق المال العام ،وهو ايضا سارق،سرقة بطيئة  بعيده المدى
.
.
.
أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ؟
المحافظة على المال العام وحماية هذا الوطن مسؤولية أكبر من مجرد تنديد وشعارات ومقالات نكتبها اليوم
وونناقضها فجر الغد
كن صادقا...مخلصا...وضع الله أمام عينيك في كل أمر
وأعلم أن المبادئ الصلده لا تقبل الانقسام
ولا تقبل التغير في شكلها وملامحها حسب  التوقيت والأشخاص
.
.
.
ناس..ينافقون انفسهم في كل لحظة
واشخاص وجودهم يثير بي العجب
!!
اسئلها:
في أوراق في الطابعة ليش تغيرينهم؟
تبتسم:
استكانة بطبع أوراق لعيالي واجباتهم،واخاف استعمل اوراق الدوام وربي يحاسبني مال دولة
.
.
فابتسمت
هناك من يحاسب نفسه حتى على ورقة طباعة
شكرا ..لأن وجودك نبهني على حقيقة جميلة تفرح القلب
الكويت ما زالت بخير
.
.
.
.
.
.
.وأخيرا:

مؤلم ما وصل إليه حالنا
نبتغي للكويت غد افضل
ربما :
اجد ان الغد الافضل لا ينحصر بحل معين
وربما انا واقعيه اكثر من اللازم
وأيا كان اعترف اني بعيده عن قراءة تفاصيل الواقع السياسي حاليا ولكن
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
e7m e7m
بنحط الصورة
شنسوي بعد


:P