الأربعاء، أكتوبر 28، 2009

الحكم بعد المداولة

ما الحل اذا علقت في بالك كلمات معينه؟
الحل ان تكتبها وترتاح من طنينها في بالك طوال اليوم
.
.
.
تقول ام كلثوم:
فكروني إزاي؟
هوا انا نسيتك
!!
فيميل راسي ميلتين،يرتفع كتف واحد مستنكر و وارد عليها:
وأنا لي نسيت الحمد ويش اصلي بو؟
.
.
أحب سؤال أم كلثوم الاستنكاري:
هوا انا نسيتك؟
كيف يذكرونها به وهو يسكنها،يعيش بها ،بكل تفاصيلها،وبكل لحظاتها
يذكرونها فتبتسم لهم وتغني له:
هوا انا نسيتك؟
!
واذا نسينا الحمد ويش نصلي بو...احب كلمة بو
بو
مو حلوة؟
:)
.
.
.
أم كلثوم حكيمه تقول في موضع آخر:
وعايزنا نرجع زي زمااان
قول للزمان ارجع يا زمان
وهات لي قلب لاحن ولا حب
.
.
فعلا...تريد ان ترجع مثل ما كنت...تعيد دوران الساعه...تغير ملامح الوقت...تغير مشاعر نفسك وحياتك؟
عيل قول للزمان ارجع يا زمان
:P
.
.
أشعر احيانا اني لم اكن لأعيش في هذا الزمن ولا هذا المكان،انا فتاه دارت فيها آلة الزمن،فألقتها فجأة هنا
.
.
.
الآن انا اتخيل عيون كل من كتب تعليق في البوست السابق ويقرأهذا البوست ويقول:
حمدلله والشكر...يالله الثبات ...استخفت هالبنت
:)
لا لم استخف
لكني في حالة انبهار من الإيميلات والردود والمشاعر الصادقة
من الصبح وانا في حالة توهان في الدوام غير قادره على استيعاب كل هذا
ياربي
شسوي؟
اطلع من الشاشه ألم الزين ونورا؟
اطلع جذعي فأقبل راس كل من علق بصدق كل الدنيا؟
أمد يدي فأصافح بحراره كل من كتب هنا تعليق؟
مع العلم اني لا اصافح رجال حجرين حجرين
:P
شكرا من القلب لكل من كتب تعليق في البوست السابق
وشكرا من أعمق نقطة في سرداب قلبي لكل من فكر باستكانة كإنسانه لها حياتها مشاعرها وقراراتها وامورها الخاصة
ومهم ان تكون سعيده
ووعد:
لكل من دون لي كلمة صادقة
بإذن الرحمن سيكون هناك شي يرضيني ويرضيكم
:)
كتبت البوست سريعا قبل الانتهاء من عملي لسبب:
سأنشغل..ولن اكون قادرة على التركيز طالما اني لم اكتب للجميع رد هنا
فعذرا...لكل من لم استطع ان ارد عليه بصورة خاصه سواء بتعليق او بإيميل
.
.
.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مادري ليش حسيت بصفق
:P