الثلاثاء، أكتوبر 27، 2009

استكانيات

يوم مزحوم،ومشاعر متضاربة،وزحمة بشر ،وارهاق يضيعني بحالة صمت غريبه
هل تعبت يوما من الناس؟
هل نتعب من الكلام احيانا؟
هل طبيعي ان اتكلم وفي منتصف السالفه اسكت لاني ببساطة مالي خلق اكمل؟
هل طبيعي اننا في وسط مكالمة هاتفيه تغفو عيني فجأة؟
.
.
.
اسرق من زحمتي لحظات قهوة ،ومابين طلب القهوة واستلامها دقائق انتظاروتأمل تذكرني بكل انتظار فاصل مابين الرغبات وتحققها ،فاصل يمنحك دائما القدرة على التأمل بمحيط الأشياء من حولك
.
.
في ملامح الوجوه من حولي حكايا،وفي عيونهم قصص،قد تكون صامته ولكني اسمعها ،انا اسمع الصمت احيانا،وهذا شي جميل ولكنه في احيان كثيرة متعب
!!
من بين الناس وحده لفت نظري:
عيونه المعلقه بالشاشه وتعابير وجهه تتفاعل مع اللاب توب وكأنه يسولف مع احد ما داخل الشاشه،انفصاله عن الواقع من حوله اثار فضولي لأطل :
ماالذي يقرأه؟
طليت فشاهدت صورة
استكانة ...مكسرات وكازو...وإبريق ينصب منه الجاي
هذا الشخص يقرأني
!!
شعرت بالبدايه اني اريد ان اغطي وجهي بطرف شيلتي واركض هربا وقلبي يقول:
واخزياه هذا يقرا كل خرابيطي؟
:P
ثم شعرت بأني اريد ان ابتسم ابتسامة بعرض الكويت وطولها وامد يدي واسلم:
السلام عليكم ...انا استكانة
ثم ناظرت الزجاج العاكس،تأملت ملامح وجهي المتعبه،وابتسامتي المخفيه،وسمه الجدية على وابتسمت:
كل هذاو استكانة؟
على الأقل اصير قوري
:P
.
.
واستدركت بفكرة أخرى:
قد يقرأني بصمت وقد يعلق،وبكل الأحوال أنا هنا على بعد خطوة ولكنه لا يعرفني،ولكني لمده خمس دقائق وقوف ومراقبة كان يقرأ تفاصيل احساسي ويومي
!!
هل هذا شي جميل؟
نعم شئ جميل اني هنا من خلف شاشتي ارقص مع كلماتي وابكي في حضنها والعب معها،وارى مشاعري امام عيني تضحك ،وتصرخ في وجهي وتناغي كل ايامي وحياتي

شئ جميل:
اني على حين غفله اجد ناس لا اعرفهم ،ولم ار اعينهم في لحظة ولكنهم يذكرون اهم الاحداث في حياتي ويدعون لي بالغيب رغم اني لم اعرفهم ولم تجمعني بهم دنيا ولا عشرة عمر
شئ جميل :
لم اكن اتخيله قبل خمس سنوات عندما كانت لي صفحة وردية ،افتحها في كل عصرية ،اتربع على سريري وأكتب دون ان اتخيل للحظة ان ممكن ان يقرأ هذياني احد
فمن يهمه حياتي اصلا؟
.
.
.
المشاعر حمى تصيبنا،والأفكار تحمل وزنا،تتخلى عن حمي المشاعر ووزن الأفكار بالكتابة لذا فالكتابه لي ممارسه يوميه استشفائية ،فنحن نشفى من جروح ذاكرتنا وبعثره قلوبنا بكتابتها،برؤيه شخوصيها واقع امام اعيننا يزيح عنا هم البوح ،فالبوح لمن حولك ليس في كل الأحوال حل لما فيك،فلا يعرف ما في قلبك..الا قلبك
الكتابة ليست هروب من واقع،ولكن بعض الكلام اجمل عندما يكتب،تحتاجه بعيدا عن عيون اقرب الناس وكل من يحبك
ليس انتقاصا لهم
وانما مساحة خاصه لنفسك
!!
.
.
.
الكويت صغيره،والتفاصيل كثيرة،وانا غير قادره على تغير ملامح كتابتي لأني لاعرف ايضا كيف اغير ملامح وجهي وحياتي،ولست قادره على ضبط كل الاشخاص حولهم بمواقعهم الصحيحة بعيدا عني وعن حياتي
وليست لدي إمكانية الردعلى اسئله كل الناس التي تقرأني
وعندما اكتب كلمه في بوست،فتعقبها الف رساله تسئل وتستفسر عن معناها ونواياها وقصدي فيها اشعر بشئ غريب:
ضاق بي هذا الفضا
والمشكلة...لم يعد يضيق بي وحدي
.
.
.
هل ارحل بصمت؟
فكرت ان ارحل كما يرحل الكثيرون بصمت،تاركين الابواب مفتوحة،يفقتقدني الناس قليلا وينشغلون بغيري وينسون فالإضافه الفكرية عادة تكون لمدونة فكريه او سياسيه او صاحبة ادب وقصص وشعر
وانا لا اكتب كل ذلك،او على الاصح اكتب كل يوم شئ لا علاقه له بالآخر،فإضافاتي قد تكون موجوده ولكن ليس في مدونتي،
قد اجد مكان اخر للكتابة ،ولكن هل سأكتب مثل ما كنت اكتب هنا

والحل؟
اشعر بشئ يؤلمني من الداخل،يصيب قلبي بمغص عندما افكر بالرحيل
،احب اشيائي واحبكم
ولكن
للضرورة احكامها
وقد وعدت السلطات العليا بذلك
.
.
.
.
.
مؤقتا...وقد يكون بصورة دائمه:
ستتحول هذه المدونة لمدونه خاصه حتى اشعار آخر
.
.
.
كتبت كثيرا
ولكني الآن ارتحت
ليسمح لي الجميع بذلك،ولو بصورة مؤقته ستظل هذه المدونة مفتوحة حاليا
وفي حال اغلاقها لن اضيف الا من يطلب مني ذلك ويعرف بنفسه ولو مبدئيا
:)
تضحية كبيرة بحق العدد الذي اقرأة الآن على يمين المدونة
ولكن ..الحياة موازنات وانا اتخذت القرار بعد موازنات كثيرة
واعتقد ان نظرا لشئ ما سيكون هذا هو الحل الأمثل
.
.
.
.
وأعود لقهوتي
منتظرة كلماتكم
:)