السبت، أكتوبر 17، 2009

نشلة السعادة


من بعيد تستند على جدار الحياة وتبتسم
.
.
.
حقائبهامفتوحة من جديد
،وسفر بعيد
،ومطار هادئ لا يشغله سوى بعض المسافرين في فجر يوم رائق
تتأمل في الوجوه حولها:
كل منهم يحمل في قلبه أمنية،وكل منهم بطل حكاية،ولا نعلم كيف ستكون النهاية؟
النهايات السعيده مطلب فطري وأمنية حياة
ولاأحد يعلم
ماهو مفهوم النهايات السعيده
.
.
.
توفي نت..وتنهيده
وهل نحتاج البعد لنختبر المشاعر؟
ام نحتاج البعد للملمة الافكار؟
لترتيبها ولوضع كل منها في المكان المناسب؟
قد يكون البعد فرصة اختلاء بروح مهتزه
،لتهدأ لتستقر...لتبتسم ،لتبكي ولترقص وبالنهاية
لابد ان تتوازن
.
.
.
هدؤ رقيق..وفجر يبعث خيوط صباحة من كل النوافذ
تلتفت للصباح وتكتب على سماءه:
كانت
كلماتها تتقافز فرحا،وعيونها تشع سعادة وكنت هنا اسمع دقات قلبي تنبض معها
واشهر بالسعاده..كلما اقتربت مني سعادتها
هل السعادة مثل النشله تننقل مابينا
؟
هل السعاده عدوى ان كانت قريبه جدا انتقلت الينا؟
أنا وهي ومشاعر ترقص على نبضات قلب غنى مع عبدالحليم:
خايف على فرحة قلبي..خايف على شوقي وحبي..
.
.
.
على المسافرين على الطائرة.....
تسحب الحقائب وتركض اتجاه اقدارها
فتستوقفها رسالة تهز اكتاف الصباح :
أنا مقدر على الفرقا...ولا تقدر على فرقاي..ولا غيرك ملا عيني ..ولا غيري ملا عينك.
.ولو طالت مسافاتي على دربك تسير خطاي...ينور دربك احساسي..يوصلني عنواينك
على فكرة:
كل هالديرة تظلم من غير عينك،امنتج على نفسج،انا ما عندي اهم منج
تروحين وتردين بالسلامة

.
.
.
حين تنتشي روحك تفقد اتصالك بالعالم حولك
تبتسم
تفتح الرسائل...رساله جديده:
أحس انك هنا عمري..ورغباتي وكل مناي
تشوف احساس هالعالم؟
أحسه بيني وبينك
وعلى فكرة:
هل احتاج اسافر كل شوي عشان اسمع كلام حلو
أستودعتك الله
:)