السبت، أغسطس 08، 2009

فضفضة


عندما تكون إنسان مشبع
متزن
تعرف طول أفكارك وعرض أحلامك
تثق بنفسك
ونجاح الآخرين يفرحك ولا يضرك
!!
أما إن كنت إنسان مهتز
تعاني من عقد نقص دفينة
فنجاح أي شخص يضايقك
لأنه ببساطة يذكرك:
بمحدوديتك وفشلك
.
.
.
كنت من هول صدمتي فيهم ممكن اختصر احساسي بكلمة:
وييييع
!!
وكأني أرى شئ مدنس بالحقد والغيره وكل المساوئ أمامي
المستوى الذي تم التعامل فيه معي كان أوطى من ماتخيلت
لدرجة
اني لم اتمكن ان انخفض لذاك المستوى
!!
هل كنت احتاج هذا الموقف لأعرف كم انا راقية؟
وهل كنت احتاج ذاك الموقف لأعرف ان أسقف أخلاقنا مختلفه؟
وهل احتاج ان ارى بعيني كل هذا لأيقن اني لابد ان اتتغير؟

تحتاج الحياة الكثير من الوقاحة التي افتقدها
تحتاج قلب بارد لا أملكه
تحتاج عقل لا مبالي لا يهتم
وتحتاج لسان طويل لم تدربني عليه أمي
سئلت نفسي للحظة :
هل العمل والحياة وكل التجارب التي امر فيها يوميا ستجعلني يوما ما وقحة؟
هل ستجبرني الدنيا ان اتنازل في لحظة عن مبادئي وأخلاقي مقابل خوفي ان افقد احد؟
هل كيف طاوعتهم قلوبهم ان ينفوني خارج حياتهم لأني قلت كلمة حق في لحظة شهادة سيسئلني عليها الرحمن؟
.
.
.
عموما:
بعض العلاقات متكافئه،فقدها قد يهز من توازن حياتك
وبعض العلاقات مستنزفه،تستهلكك،
لذا ففقدها يفترض ان يريحك
اذن اين المشكلة طالما علاقتي معهم كانت من النوع الثاني؟
المشكلة اني شعرت للحظة اني كسرت خاطر نفسي
وذاك اقسى احساس ممكن ان يستلقي على وسادتي الآن
:(
أنا احتاج ان اغير من اسلوب تعاملي مع الحياة
وأحتاج الآن ان اتكلم..ان ابكي قليلا...ان اتنهد من اقصاي لي اقصاي
ولكني صامتة ،اتجنب اي حوار مع اي شخص قريب مني
وان تكلمت
او حتى كتبت،شعرت بتأنيب ضمير
ليش احس بتأنيب الضمير اذا قلت تعبانه؟
مو كل الناس تتعب وتتضايق شوي؟
.
.
.

يقال:
كل طراق بتعلوم
وانا منذ شهر فبراير حتى هذا المساء تتابع علي طراقات قوية من كل نوع
نضى قلبي من داخل
ولكني غير قادرة حتى على قول آه
..
احتاج ان يمسكني احد من كتوفي يقول لي:
صرخي
تكلمي
ابكي
!
فالصمت وهذه الابتسامة الباردة التي اعيشها تخيفني على نفسي
.
.
كتبت ما كتبت لأني اريد ان اتخلص من هذا الكلام العالق كغبار داخلي وللتنفيس عن بعض ما عكر صفوي
أو ربما
ولأني قررت أن غدا يوم آخر:
بصحى قبل الناس
بشتري جباتي صوت الهند العامر
وبداوم دون ان اهتم بشئ سوى استكانة ومشاعرها
وان طقتني الحياة طراق
بطقها
:P
.
.
و
ناس عن ناس يا عمري تفرق
وموكل نجمة
بالسما تبرق
!