الخميس، يوليو 30، 2009

كن بخير

إليك:
في ليل الغياب سئلتهم أنا عنك
عساه مرتاح وسعيد؟
عسى قلبه لقى له أحباب؟
وعسى روحه لاقت لها وليف؟
عسى صدقت معاه الأماني
وتحقق لك كل يريد؟
.
.
وكان الجواب دمعة:
هو من بعدك حزين
غدر به زمانه
خانته الأماني
شرده الحزن على شوارع الألم
متغرب...مكسور..ووحيد
جرحه ضيعك
وضاع هو من بعدك
وتم في كل ليلة
يوقف على عتبة بابك.. مشتاق وخايف
يوصلك
وترده عزته عنك بعيد
..
..
..
سمعتهم..وما اكذب عليك
عاتبني أنا قلبي عليك
وشرهت عشرتك
وحتي طيبتي ..زعلت مني عليك

يومها
شاغلني قلبي عليك
ودمعت عين الوله وآه حرقت برد هاليل وسئلتني:
من يسرقك من بين الناس لحضن حناني؟
من يكفكف لوعة أحزانك في غيابي؟
كيف اخبيك فيني عن جرح هالدنيا وغدرها؟

من يغفي ليلك،ويمسح على راس تعبك،ويهمس لك:
تصبح على خير وورد ونوير
من يسمعك؟
من يسئلك:
كيف اصبحت؟
وين رحت؟
ووين جيت؟
من يفهم عيونك..ويسمع صمتك..ويعشق جنونك

يا أنته
يا مني
يا نبضة حزني وفرحي:
لا ضاقت عليك الدنيا
ولا ضيعك حزن صمتك والألم
ولقيت نفسك في ليله قيظ على رصيف هالدنيا وحيد
تعال لي
لايخوفك بعدي
مهما ابتعدت
بتم نجمة في ليلك تضوي لك كل طريق
يا سماي..ويا أول احلامي..،ويا أوفى من جرح روحي
انا انسى جروحي والحزن
بس تبقى انته سعيد
..
..
..
لا تردك خطوتك،ولا يبعدك عني كبر
لاتشيح وجهك التعب عني
وتردد كلام قايله قاسي كبير:
الدمع انخلق للنساء،
وعمر الرجال ما تشتكي
ما يحزن رجل..وعيب يبكي
تردد قساته...واسمعك تون
تدمع عينك
وتختنق
واختنق
.
.
ليه تسرف في حق حالك؟
ليه تقسى على نفسك وعلى احبابك؟

تعال
اترك عنك هالكذب وقولي:
شخبار عينك؟
بعدها تبرق كل ما زاد لي حنينك؟
وشخبار قلبك؟
من جرحة في غيابي؟
هو ما درا جارحك أن دنيتي وفرح قلبي
بسمتك
هو ما درا اني عشانك ألم عمري وانثره ورد بطريقك تدوسه
ولا تجرح الدنيا طرفك
هو ما درا اني انا لعينك البس لثام واركب فرس،وارضى بسهام الغدر في قلبي
ولا يمسك احد
!!
.
.
وينها عيونك؟
وينه جنونك؟
وينه قلبك والوله؟
وينك أملك والفرح؟
وينه صوتك ياللي سكوتك هدني
.
.
تعال لي واقترب
بتلقى لك بقلبي:
بيت كبير،وسرير تغفى به طفل غرير
واحساس قلب..بلا شرط يحبك،اقصى أمانيه:
تكون بخير
.
..
..
..
هذا اناا
ببقى هنا
مهما ابتعدت عنك
يبقى لك فيني قلب كبير يضمك
يسكن رجفة ضلوعك
يسندك
وبلا سبب..وبلا أمل...و بلا شرط
يحبك
ينتظراشراقك
ولحظة تريح فيها هم انهك اكتافك
..
..
وان فرقتنا الخطاوي
وخذاك الخوف وباعدك
غيب
وابتعد
بس قبل لا تغيب..لا تترك يدي
ضمها بكفوفك
اسمع حسها
رجفة خوفها
وحس حنانها
يمكن..في يوم تشتاقها
ويمكن
في يوم بتاخذني لك
بتدلني عليك
وبدخل انا لعقر قلبك
بفتح ستاير الصمت،وانفض غبار الوقت،وأرتب بعثرة دنيتك:
هذا هنا..وهذا هناك.
ذاك انساه..وهذا خله هنا
بعطر هالمكان،وذاك ابخره،وانثر شذى احساسي فيك
بتطير حولك فراشاتي
وتزهر في دينتك ورود
بتغدي هالدنيا احلى
وبتشوف للفرح طعم وصوت ولون
وبتتنهد
بتحس هالدنيا غير
وبسئلك بعدها:
اشلونك؟
وتبتسم وتقول:
انا بخير
وابتسم
وأخفت النور عشان تغفى وتنام
واترك بجانب سريرك وردة
وأطرف الباب
وأرحل وأكتب لك على طرف الورق كلمة:
معاي
بدوني
ما ابغى شي
ي
كفيني تكون بخير
......
همسة السفر بآخر أيامه:
كل زين أشاهده وأنتم بعيد
منوتي ليتك معي
وإن سهرت الليل أهوجس بك وأعيد
هل لأجلك مدمعي
وأنت هاجس خاطري
وأنت فرحة ناظري
يا قريب ويا بعيد
فيك أمسي ..وحاضري