الثلاثاء، يوليو 14، 2009

مع السلامة

على أطراف الليل ،قبل أن يشرق هذا الفجر،ألملم شتاتي،
انهي ترتيب نفسي
وأستعد للسفر
..
..
هل نملك لملمة شتات مشاعرنا كما نلملم ملابسها وبقية أغراضنا؟
وهل نملك ان ننتقي ذكرياتنا ومشاعرنا كما ننتقي ما نريد في حقائبنا ونترك ما نريد بعيدا عنها؟
..
..
أنظر لسريري،غرفتي،بعض الأغراض هنا وهناك،أتمنى اني كالعاده لم انسى اي أمر
.
.
.
هنا:
سأترك بوحي
ضحكاتي...دموعي...بوح لحظاتي كلها في مستودع عيونكم واحساسكم
فليعذر الكل استكانة إن كانت دون قصد قد عكرت صفو لحظة،او تجاوزت في كلمة ،او كدرت خاطر الفرح في ايامكم
أحبكم جميعا
وأتمنى ان يكن كل قلب احب استكانة بخير
.
.
.
ما أدري باجر هالمدينة وش تكون؟
النهار ..والورد الأصفر...والغصون
هذا وجهك يا المسافر
لما كانت لي عيون
ووينها عيوني حبيبي؟
سافرت مثلك حبيبي
.
.
.
أستودعتكم الله
مع السلامة