الأربعاء، يوليو 01، 2009

Back

هناك في الزوايا المهملة،والصناديق القديمة نجد أشياء قيمة ولكنها منسيه،وفي ذاكرتنا في ركن بعيد منسي هناك طفولة مختزلة موجوده عبر السنين ،قد نجد فيها أحيانا حلول لبعض المشاكل اليومية

كنت طفلة لا تنام،عانت أسرتي من ذلك عبر السنين،أحد حلول أمي في سنوات طفولتي الأولية وضع سورة البقره بصوت المقرئ أحمد العجمي،كانت تلك أحد الأسباب التي قد تجعلني أهدأ وأغمض عيني نوعا ما

تذكرت ذلك البارحة وانا أعاني فعليا من نوم متفزز ومتعب،فما كان مني الا وضع العجمي،اغلاق الأنوار،ورفع درجة بروده الدار،والتهام عشاء يومي من البندول نايت

تغفى بجانبي هموم صغيره،وينام في قلبي بعض الحزن،ويحتضني الصبر عل هذا اليوم يمر،أوهم نفسي بأني نمت،وبأني على وشك قص شريط افتتاح الأحلام حين قطع كل تلك المحاولات البائسه صوت طرقاته على الباب وصوته الذي يرتفع مع كل طرقه :

نايمة؟

يفتح الأبجورة،يتربع على طرف سريري،بمزاج رايق شاتر ويغني ظبي اليمن في الساعه الواحده والنصف فجرا

ما تشوفني نايمة؟

اي شدعوة ،ما شفتج صار لي اسبوع

نعم شفيك؟

وتنعفس ملامح وجهي:

اوففف ريحة دوانية

يفتح عينيه على اتساعها:

غلطانه حذفيني بالأبجاورة،بعدين تعالي شنو ريحة الدوانية؟

ريحة كلونيا مع سقاير وصبيان ،اوففف الله يفكم منها

بوليسي مو أخت

ويضحك:

شفتي الاستجواب؟

اغمض عيني:

وقته انا بنام؟

تنامين؟والكويت؟باقين خمس ملاين؟

اوكي خل الكويت تنام بدارك ،هي وقفت على خمس ملايين؟،المال العام مهدر وكشف الحقائق مؤلم

مثال بسيط وضع بعض المصروفات السرية ببند المصروفات العلنيه تسبب مشاكل شعبيه رغم انها واقع،مثال ثاني روح شوف الهيئه العامة للاستثمار ووقف مردود الاستثمار في بعض الأماكن والأموال المستباحة بكل مكان،تقولي خمس ملاين؟

الخطأ لا ينفي خطأ مو هذا كلامج؟

ينقل لي حوار الدوانية،يشتط حتى أكاد اشعر بأن اخي سيخنقني من غضبه وكأني انا من سرقت تلك الملايين في بطني، ينقل نظرته للموضوع،يتعبث بعطوري،يحوس بأغراضي،اغمض عيني،واشعر بمحاولاته فتح اي موضوع تالي هذا الليل،عندما شاهدني صامته،سكت ثم قال:

استكانة انتي بخير؟

ابتسم لقلقه:

اي نعم،مو انا بو الشباب اخوك؟

اكيد بكون بخير

.

.

سيسافر الجميع بعد يوم،وأرى عيونهم قلقه على تركي في هذا البيت وفي هذا التوقيت وحدي

تندس الصغيرة بقربي،تسولف عن كل شئ وترقب عيني،تنام ولا أنام،وأظل معلقه مابين الصحوة والغفوة،وفي تلك الحالة الوسطية تكون حواسك في أوج استعدادها لتشعر بأي شئ،وتسمع كل شئ،تماما مثلما تكون بحالة تأمل عندما تكون مابين الحزن والفرح ،فيكون قلبك في أوج استعداده ليسمع كل شئ ويتأمل كل شئ

لم انم

:(

.

.

الله أكبر الفجر

وأِشعر بشئ بقلبي ينفرج،طالما كان الفجر يحمل لي معاني أخرى،والصلاه خير من النوم تبعث رسالة هناك دائما شئ خير من شئ آخر،قد لا ندركه في حينه،قد تعجز عقلونا لقصرها عن فهمه،ولكن يوما ما سنعرف ان هناك شئ أفضل دائما من شئ،تختزل الحياة الحكمة دائما من عدم تحقق شئ،ونعرفها في وقت ما لاحقا

.

.

أسمع صوت انفتاح باب غرفته،وقع اقدامه،لا اله الا الله يبعثها من روحه لتنتشر في الممر القريب من غرفتي،طرقات بابه على غرف أخوتي،نزوله وصوت انطباق باب الصالة،أعلم أني مستيقظة ولكني أظل دوما انتظر عودته من المسجد لأسمع وقع اقدامه من باب غرفتي يوقظني هو أو وكيلة أعماله أمي

اغمض عيني واغفى

وأصحى على صوته قريبا مني:

اصبحنا واصبح الملك للله،قوم يا فلان عشان يمديك تنام حق الدوام

ويدخل غرفتي يتحلطم:

شمسويه يا استكانة بالسنترال؟ البيت كله متجمد

يالله

استكانة،يالله أبوي انتي قومي صلاة قومي

افتح عيني وأنظر له ،دشداشه الصباح البيضاء كبياض قلوبنا ،وجريمبه احببت كل من يرتديها لأنها تذكرني بأبي صباحا،وووجه مبتسم يفيض نور،أحب ابوي أنتي،وأحب دلاله الصباحي ،عندما يوقظني يستنفذ كل كلماته الجميلة ،ابوي انتي وصديقاتها

وعندنا افتح عيني وانتشل نفسي من النوم ،أول سؤال يستيقظ على لساني:

منو؟

فيغضب،يضحكني غضبه من سؤالي،جاوب وقل انا ابوج،لما يغضبه سؤال منو،هل يغار أبي من أحلامي؟

يحوس في غرفتي يفتح الستائر ويكمل اذكاره في المحيط القريب من سريري،اشيح الغطاء عن وجهي واتأمله

يبه أنا جميلة؟

يالله صباح خير

قولي انا جميلة؟

يتأمل وجهي صامتا ،يجلس على حافة السريرثم يبتسم:

يبه

كل هذا تفكير،ما تدري انا جميله ولا لا؟

خشمج صاير كبير

أتحفز كلي للرد:

انا خشمي كبير؟

هذا الشي الوحيد اللي خذيته منك

!!

يضحك:

بسم الله قايمة بشرها،انا خشمي مو كبير بعدين

انا ما ابجي بليل وتتغير ملامحي كلها،وانتي تبجين بليل،منتي جميلة

أغمض عيني هاربه منه فيكمل:

كن جميلا ترى الوجود -يا حبيبة ابوج -جميلا

.

.

أحيان ،تكون الأحزان كالخرز في مسباح،في اللحظة الي ينقطع بها المسباح تتسارع كل حبات الخرز في السقوط،شهور طويلة ،من الصبر،واسبوع واحد خاني فيه الصبر،مشكله كبيرة بالعمل تكلمت بالحق وفقدت الكثير،تعب مرض،ويسرق الموت شخصا أحب ،تكالبت الهموم فشعرت بأني منهكه حد الألم وحد التعب،وعندما أكون حزينه يلفظني التعب على قارعة الصمت ،فأشعر بأني احتاج مساحة من الهدؤ والصمت وحدي

ليلة البارحة كنت أتأمل مرور أخوتي بعد الدوانية في غرفتي،وعيون الصغيره تتأملني ،تذكرت أني كنت دائما اسئل عنهم وأقربهم مني ،عندي قناعه ان أهم وأجدى حب هو الحب الذي تزرعه في قلوب أهلك وأسرتك،كنت اشك بالثمر حين أرى انشغالهم ولكني البارحة تأكدت بأن من يزرع الحب يحصد حبا،وبأن اروع استثمار للمشاعر هو الاستثمار الذي يكون للأقرب فالأقرب دائما

قلق أمي،وسورة البقره تكرر وضعها في غرفتي،فهناك شئ ما اصاب ابنتها

!!

وعيون ابي تتأملني،وكلماته تخترقني بحنان،يجاوب كل الحزن الصامت ويسئلني:

تدرين هناك انتقائيه بالبلاء،يبتلي الله الانسان الصابر،وانما يوف الصابرون اجرهم بغير حساب

وأثق أنا دائما بأن لي ابنة ذكية وصابره تحتسب الأجر في أي بلاء

....

أحيان تشغلك الحياة عن رؤيتهم،فتكون النظرة امام عينيك مغبشه،في لحظة ألم تسقط الأقنعه فتكتشف مقدار معزتك في قلوبهم

!!

قال لي عمي في اتصال صباحي :

انتي مشروعنا الناجح،ونور ليس لأبيك فقط وانما لنا كلنا

اسبوع دوام متقطع،وانقطاع عن الكل لن يرضيه ولن يرضينا

بيعينا بالسوق،بس لا تخلينا عايشين بقلق عليج

نمر أحيانا بالتعب والحزن ولكن لأجل من نحب لابد نكون بخير

صح؟

فابتسمت :

أكيد صح

.

.

.

رسائل تدس في بريدي

واصحاب يحتضنون ضيقي

وأسره جميلة تحيطني بحنانها

وزملاء يسئلوني منذ ايام عن شئ خافت في عيني

لم اعتد ان اكن سبب في حزن أحد

!!

الكثير من اليقين ،والرضاء بالقضاء

الصبر،وتعلق بالحب وتشبث بالأمل

أكيد...سأكون بخير

.

.

.

صباحكم سكر

ومساءكم خير