الخميس، يناير 22، 2009

أريد حلا

أوباما يبدأ يومه الأول كرئيس للولايات المتحده الأمريكية
وجدتي تفتتح خيمتها المعمورة بقرص العقيلي والحليبه
ونجاح القمة العربيه الاقتصاديه
وسفر امي وابوي من اربع ايام من غير شر
واستمرار التأزيم مابين الحكومه والمجلس
ومابين كل هذه الأحداث المهمه السؤال الذي يطرح نفسه:
.
.
.
.
ماهو الفرق بين التاء المربوطة والمفتوحة؟
ليش نربط التاء المربوطة عسى ربي يفتح علينا دنيا وآخرة
وليش المربوطه نسويها تاء مفتوحة وندودها؟
!!
واشلون تعرف الهمزه:
قاعده على نبرة؟
ولا حاطة ريل على ريل فوق الواو؟
ولامتربعه على السطر
ليش عفسنا كل الهمزات؟
.
.
.
أنا أعاني من مشكله في حياتي:
وانا اسمع الناس يلفت نظري نبره الصوت مخارج الحروف والتمكن من العرض والشرح
انتقلت مشكلتي وتطورت في التدوين حيث اصبحت اعاني نفسيا كلما شفت اخطاء إملائيه
ماحب الضاد تكون ظ
ماحب التاء تفقد شخصيتها
ولا احب الهمزات تضيع ما تدري وين تقعد
بدليات ممكن...انا وايد اسويها
بس اخطاء إملائيه فشششششله
ماأقدر اطوف
واستحي المدون او المدونه مشتطه بالبوست
وانا جني ابله إملاء اصلح
شسوي؟
اروح طبيب نفسي؟
ولا ترضون لي امشي واصلح؟
:Pp~

عندما ينسب الابن لغير أبيه

السالفه الأولى :
~~~~~~~~~~
اسمها ملفت لنظري ،كان يتجاور مع اسمي في جميع كشوف الدرجات المعلقه في انحاء الكلية
حفظت اسمها الرباعي مع الاشيا اللي احفظها دون سالفه
وترسخ حفظي مع تساؤلاتي حول لهجتها الغريبه وشخصيتها التي كانت مختلفه عن كثيرات من صديقاتي اللاتي يحملن نفس اسم قبيلتها
عندما وصلتي بطاقه عرسها لفت نظري اسم والدها في البطاقة المختلف عن اسم والدها بالكشوف المعلقه
لاحظت لأن اسم والدها صعب من اسماء ما تنسي وكان اسم والدها من تلك الاسماء
!!
سئلت صديقتنا المشتركه التي ارتبكت بدايه وقالت لي ان ذاك اسم جدها لتضيعني
مع اصراري على دقه معلوماتي ضحكت صديقتي:
استكانة ما يطوف عليج اسم الله عليج
البنت ما كانت بالكويت ومتجنسه على اسم عمها والبطاقه مكتوب اسم ابوها الصجي
ظللت مصعوقه امام تلك الحقيقه
كيف ينسب الطفل لغير ابيه؟
روى البخاري ومسلم عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
من ادعى إلى غير أبيه -وهو يعلم أنه غير أبيه- فالجنة عليه حرام.
نسبه الاب لغير ابيه حرام شرعا وقانونا
فهل الحصول على الجنسيه الكويتية مبررلاقتراف هذا الذنب العظيم؟
ومن يهنا له قلبه ينسب الطفل لغير ابيه كيف لا يهنا له قلبه ان يفعل كل شئ؟
وسالفة آخرى::
ّّّّّّّّّّّّّّّّّّ~~~~~~~~~~

استذكر سالفه أخرى لزميله أخرى بشرتني بملجة أخيها المتخرج حديثا من الثانويه العامة

اليس صغيرا على الارتباط والزواج؟

جاوبتني بتلقائيه:

استكانة ماهو متزوج بس يملج علي بنت عمي ويخليها مملوجه لي يخلص وتخلص دراستها

عشان يمديه ياخذ اربع الاف ويوصل دوره لبيت الحكومه

!!

أولا:ماحب كلمه مملوجه احسها تفرش اسنانها وشعرها واقف مادري ليش

ثانيا:بغض النظر عن الزواج مع وقف التنفيذ والظلم والجور فيه،

هل يعقل ان يكون هناك من يفكر فعليا بهذه الطريقه المادية؟

الحقيقة:

تذمرنا على كل شئ في ديرتنا لا ينفي حقيقة اننا في الكويت نعيش حياه مميزه يحسدنا عليها الجميع

خدمات صحيه وتعليميه مجانيه،ارض وقرض،اربع االاف الزواج،وبيوت حكوميه واكثر

مهما جارت علينا الدنيا وتأخرنا عن الركب..تظل حقيقه اننا بعز

!!

الامر الذي جعل البعض وانا اركز هنا على البعض يحاول بشتى الطرق ان يحصل على هذه الجنسيه

يحصل عليها،دون ان يشعر بقيمة الانتماء لهذه الارض

دون ان يشعر بالالتزام اتجاها فعليا

فهو أيا كانت طريقه حصوله على الجنسيه بالاسم كويتي ولكن بالفعل هو تابع لمكان آخر جاء منه ذات يوم

!!

ماهي الجنسيه؟
هي رابطة انتماء بين الفرد والدولة تضع الفرد بمركز قانوني يرتب له واجبات اتجاه هذه الدوله وحقوق له عليها
قانون الجنسيه الكويتي من افضل القوانين وان كان يشوبه بعض الثغرات والعيوب حاله كحال اي قانون
المشكله الفعليه في الكويت ليس بقانون الجنسيه،انما بالتطبيق الخاطئ لنصوص هذا القانون من اللجنة المختصه التابعه لوزاره الداخلية
الأمر الذي سيخلق ان لم يكن قد خلق لنا نوع من عدم التجانس الفعلي بين الشعب وعرقله مسيرة هذا الوطن
والأمثله على ذلك كثيرا
مثلا
في الكويت:
تختلف العادات والتقاليد مابين عائله واخرى ويبقى هناك سمة عامة وسمت يميزنا عن غيرنا
تلك السمة التي كانت تجعلنا كل ما سمعنا عن سرقه مثلا نسئل:
اكيد مو كويتي
!!
وكلما رأينا بنت ترتاد الأماكن المشبوهه او تدخن او او:
اكيد مو كويتيه
ليس لأأننا ملائكة،ولكن لأننا بشكل عام لنا سمت معين من الاخلاق والدين
ذاك السمت الذي بدأنا نفتقده في الآونه الأخيرى لأسباب عديده ليس هذا مجال لحصرها
ومنها:كويتين الاسم البعيدين عن السمت او اي سمه للكويتين
زياره سريعه للأفنيوز في ويك اند
وطله على سجل الجرائم هنا وهناك وستسئل نفسك:
يا انا مو كويتيه ...يااهم مو كويتين
!!
وشئ آخر:
هناك فرق،بين ان تعيش بشقه مؤجره تتحسف ان ترتب فيها او تبني فيها شئ جديد
وبين ان تسكن بيت هو مكانك وسكنك ليس لك سواه
!!
احيانا استشعر مما أقرأ هنا وهناك ومن بعض الأحداث التي تمر امام عيني شخصيا نوع من الألم
هناك من يعيش نظريه الشقه المؤجره بالكويت
يحاول الاستفاده بأكبر قدر ممكن ...رشوة وفساد وانتشار لأمور لم تكن بهذه الكثيره بالسابق
لماذا؟
عدم انتماء فعلي لهذه الارض
والانتماء الاساسي لدول مجاوره هننا وهناك
والعيش في اطار شخصي لتحقيق مصالح شخصيه للفرد ذاته او لحزب او مذهب ينتمي له
متى ستكون الكويت أول من ننظر لها؟
الامر ليس له علاقه بأصولنا وانتماءاتنا ايا كانت
الامر باحساسنا الفعلي بالالتزام اتجاه هذا الوطن
.
.
لي صديقه بدوية ،رقيقه في اختيار الفاظها واحب حديثها،،كلما ناديتها باسمها قالت:
سمي
يا عيون شيما انتي
كانت في ايام البطاله قبل ان اعمل تتصل علي في الظهاري فتجدني نائمه فتلومني لوم جميل:
نايمة يا استكانة؟
أجل متى بتردين للكويت فضلها؟
يا زينك يا شيما،كنت فعلا احب احساسها البسيط بالالتزام اتجاه هذا الوطن
.
.
.
إحساس اللحظة:
أنا حفيدة الغواص البسيط ،لا أرض لي سوى الكويت
تشربت حبها بكل ذرات قلبي واحساسي
في كل صباح
في كل مساء
في كل امر يواجهني سأعد نفسي بشئ:
ان ارضي ربي وضميري واعمل وفق اخلاقي في اطار تحقيق مصلحة الكويت
ساتحلطم كما يتحلطم الجميع
ولكن لن اجعل تحلطمي ونسبه اخطاء تدهور حال ديرتي لغيري يثنيني عن عمل اي شئ بسيط يرضي ضمير الوطنية فيني
.
.
.
كتبت هذا الموضوع وأنا أقرا ما تكتبه الجرائد عن زواج كويتي برجوله محتاره من عراقيه في قصر المحاكم بالرقعي قبل اسبوعين تقريبا
وما كتبته الوطن عن المتاجرة بالجنسيه الكويتيه:
ولسان حالي يقول:
من ابجديات التي نعرفها كلنا بأن الجنسيه الكويتيه لا تقبل ان يكون لها ضره
!!
موضوع قديم
واكتشاف متأخر
وتصرف وزاره الداخليه بتأسيس لجان متابعه امر جيد ولك اشعر بأنه
هبة الفرس
تأتي بقوة ....ومن ثم تهدأ
.
.
.
أسأل الرحمن ان يجمعنا على حب هذا الوطن ويألف بين قلوبنا جميعا
.
.
تذكرو لي مشيتو...والدنيا معكم رخية
تذكرو من بناها...يوم الليالي عصية
وصية اللي سبقوكم...والدار معكم وصية
(د.عبدالله العتيبي)