الأحد، ديسمبر 14، 2008

شسوي؟

هل شعرت يوما بأنك من الغضب تود لو تنتف أحد بيديك الاثنين؟
او أنك لشده عصبيتك تشعر بنار بقلبك فتزم شفتيك؟
!!
أنا اريد ان اعض احد بأسناني
أول مرة أشعر بأني اريد ان أرى اثر الألم
انا غاضبه ...ونادر ما تفقد استكانة اعصابها وتغضب
.
.
.
مساء البارحة كنت بصحبه لاب توبي،مابين المدونات ومشاهده بعض الصور
انتبهت لمحفوظات محادثات المسنجر،لفت نظري ايميل غريب لم اره من قبل
وايميلات كثيره لا اعرفها
فتحت المحادثات لأجد حوار مراهقه جريئه مع ثلاث شباب مختلفين
كل حوار يقول الزود عندي من السخافه والواقحة وقله الأدب
شعرت بيدي كلها ترتجف منو هذي؟
هذا لاب توبي الخاص لا يستعمله احد سواي وأختي الصغيره وبرضاي
كنت أقراوأنا بحاله انبهار،مستحيل تكون هذي أختي الصغيره
!!
أختي الوحيده تصغرني بعشر سنوات،..هي قطعه من روحي وقلبي
هي صديقتي الصغيره التي أحاول دائما تعويضها عن اي شئ ممكن ان افتقده عندما كنت بعمرها
وعلاقتي معها استثنائيه وخاصه
كثيرا ما نتحدث مع بعض...وتقرأ مدونتي احيانا
ولا تخفي علي سرا
ثم المهم ....اختي لا تكتب عربي،والحوار كله عربي واسلوب مختلف
وانا أقرأ التقطت الاسم والمعلومات الواضحة وضووح النور
هي فلانة
!!
أشعر بالغليان
.
.
.
صغيره بالسن لم تتجاوز السادسه عشر من عمرها،احدى قريبتنا الصغيرات بالسن
البنت الوحيده الجعده المدلله مابين اربع شباب يعشقون التراب التي تسير عليه
اتذكر قبل صيف مضى..كانت والدتها مسافره وقررت المبيت عندنا
لفتت نظري حركاتها الواضحة وتليفونها اللي ما يطيح من يدها..وكان امر اكتشافها سهل بالنسبه لي
!!
اتذكر اني جلست معها،حضنتها وذكرتها بأني احبها كحبي لأختي
واني سأكون صديقتها بشرط ان تحكي لي كل الحكاية
كانت تتكلم بجرأه...لم تخجل مني
لم تقدر فارق العمر بيني وبينها
كانت تتكلم وانا خجلى اكثر منها
كيف بدأت العلاقه مع ذاك...وليس وحده هناك من هم سواه
وان هذا امر طبيعي تعيشه كل البنات
وانها وحيده ....تعاني من الفراغ العاطفي...وانها ترتاح كثيرا معهم
فراغ عاطفي؟
ودقم
!!
أنصت لها ،حاولت استحواذ ثقتها ناقشتها بكل شئ بطريقه سلسه
ضربت لها امثله وهميه وحقيقيه عن نفسي
من بدايه الفطرة في قلوب كل بنت بميلها نحو شاب يثير انتباها
الى الفرق بين الاحساس كاحساس مجرد وما بين التصرفات الخاطئة التي ممكن ان ننزلق فيها
مابين كل مرحله عمريه وحدودها
ما بين جدوى هذه العلاقات ومدى نجاحها في هذا العمر
سئلتها...ماهو احساسها لو يعلم بهذا الأمر ابوها؟
وهو الذي يرى الدنيا في عينيها
ماهو موقفها لو تفكر برب العالمين فوقها؟
كانت تهز راسها دون ان تنظر لعيني ثم قالت:
فلانة وفلانه لما كلمو تزوجو
وانتي؟
ما كلمتي وقاعده ما تزوجتي
!!
انصعقت
حتى كلمة كلمتي واسلوبها كان اوطي من ما اتخيل
........
عرفت حينها ان الامر مستفحل وان الموضوع يحتاج لمعالجه قويه البنت مفاهيمها معفوسه
يشهد علي الله....اني حاولت ان اقربها مني
ان اخذها معي
ان احاول لفت انتباه والدتها لبعض تصرفاتها
ان انبه والدها احيانا
ولكن دون جدوى... وتظل البنت بعيدة عن حدود بيتي
.
.
.
ذات يوم كنت امر بيتهم لأخذ بعض الأغراض
سئلت عنها فجاوبتني والدتها:
يا بعد قلبي متضايقه وراحت الجمعيه شوي
!!
تذكرت امي ومدى حرصها ودقتها
متضايقه تروح الجمعيه بروحها شكو؟
كنت استعد للخروج عندما شاهدتها،طفله بالخامسه عشر بمكياج مرأه
ولبس ضيق قادمه من الجمعيه
ليلتها شعرت بألم بقلبي،ربي سيحاسبني ان حصل بهالبنت شي وانا مو متكلمة
.
.
.
بعد يومين زرت والدتها صباحا في الوقت الذي كانت هي فيه بالمدرسه
ذاك كان من اصعب المواقف بحياتي
!!
سبحان من نطقني ورزقني كلمات جميلة وسهله اتكلم فيها دون ان اجرح احد
قلت لها كم أحبها وأحب ابنائها الذين هم اخوتي
وان لولا حرصي ومحبتي ما تكلمت
وصارحتها بكل ما سمعت ورأيت
الأم بكت امام عيني من صدمتها وألمها
وتغيرت معاملتهم لها بشكل كبير...غير مسموح لها بالخروج الا مع والدتها
وانسحب التليفون والانترنت من يدها
وتغيرت...او هكذا يبدو للجميع
شعرت بتأنيب الضمير وانا ارى قسوتهم عليها ،ولكن القسوة احيانا تكون مفيدة
.
.
.
.
.
انا متواصله مع اختي بشكل مميز ،هي مشروع حياتي التي احرص على نجاحه وتنميته
مشتركة بنادي للفتيات باعمارهن..قرآان ودروس وتنمية للحوار والذات
...وتلك اصرت ان تشترك مع اختي وصديقاتها وشئ طبيعي ان تفرح والدتها لذلك
!!
قبل فتره،وتحديدا وقت سفري، اختي طلبت من امي ان لا تسمح لفلانه بأن تذهب معها للنادي بأي طريقة
حتى لو تكلم والدتها
دون ان تتكلم عن السبب لأمي
اختي انسانه كتوم
تختلف عني اختلاف تام
المهم
اكتشفت من ما قرأت ان فلانه كانت تذهب للدرس ومن ثم تخرج من الباب الخلفي في مواعيد مع احدهم
!!
يا اللله...من اين لها كل هذه الجرأه؟
.
.
.
اليوم بمجرد ان رجعت من الدوام وجدت اختي نايمة في سريري تنتظرني
وكأنها تعلم ما حصل بي ليله البارحة من هول ما قرأت
قالت لي:
في سفرك كنت بالشاليه وفلانة استعملت لاب توبج واستحيت اقولها لا
!!
وانا شايفه عليها تصرفات مو عاجبتني وقلت قبل لا اقولج اتصرف
بعثت لها مسج..قرأت لي المسج فابتسمت،اختي احيانا تكون اشد صرامة مني
ولكن المسج قمه بالرقة والأدب..مضمونه انها قرأت ما تم تخزينه باللاب توب
ويعز عليها ان تكون قريبتها الجميلة بهذا المستوى
وانها تتمنى ان تتذكر ربها واسرتها
فردت عليها:
اوكي بس لا تقولين حق احد
!!
فلانه وصلت لها الجرأة انها تخرج من الباب الخلفي من النادي
تحرجها...وتنحرج امام صديقاتها
ثم ملأت عيني أختي دموع وهي تسئلني:
استكانة اهي ليش تسوي جذي؟
ما تحب نفسها
!!
اهلها زينين واهي صغيره
طمئنت اختي بأني سأتصرف،وعليها هي ان تكون بعيدة
وبأن أحيانا يكون هناك أخوين يتربيان بذات البيئه والظروف احدهم يكون طيب والآخر عكسه
وفي كل اسره ،وخلف كل باب مغلق هناك اسرار ومصائب كبيرة
هناك من يواجة اخطائه وهناك من يدفنها بالارض
وان داخل كل منا بذره طيبة....قد نخطأ
نتجاوز
نصل لحافه الهاويه
ولكن نرجع لطيب اصلنا ومنبتنا
لابد انها ستتغير يوما ما
.
.
.
اختي ذهبت لتنام قبل قليل
وانا اشعر بشئ في قلبي يغلي ويزيد
كلمتها
حفظت سرها
كلمت والدتها
شديت معاها
وارخيت شوي
ورغم كل شئ...لم اتخيل لحظة ان تصل بها الجرأة الى الحوار الذي رأيت
شسوي؟
قبل فتره اخوها كان يريد مني كتاب وصادف ان دار حوار بينا
اخوها الكبير بأواخر العشرينات
يحترمني كثيرا واكثر من مرة نتصادف في العمل
اكلمه؟
ام اكلم والدتها مرة اخرى؟
اتركها ...واهتم بأختي وكفى
!!
ام سيحاسبني ربي على تجاهلي لها
أشعر بحرقة بقلبي
وغضب
ونادر ما اشعر بهذا الغضب
......