السبت، أكتوبر 04، 2008

استكانة القديمة

فتحت عيني الساعه التاسعه صباحا
تأملت في سقف غرفتي مليا
وناظرت نور الشمس المتسلل بين الستائر
احتاج شتر
!!
اريد شئ يحبس النور لاتمتع بنوم اطول وافضل
وهل انا ناقصه نوم اساسا؟
ممممم
حاولت تذكر ان كان هناك شئ ينتظرني اليوم
او امر لابد من القيام به
فلم أجد شئ
ما اروع الفراغ
!!
تذكرت...بأن غدا أول يوم دوام بعد الإجازه
وبأني لن اتمتع بهذا الفراغ في الأيام القادمه
فتعلقت بكسلي أكثر،وتشبثت فيما بقى لي من ساعات النوم
رغم أن اليوم يمثل للبعض يوم ثقيل وحزين...إلا اني اشعر باحساس اخر
احساس منتعش....ملئ بالتفاؤل والأمل بغد أجمل يحمل لي الكثير
إحساسنا بالأيام هو ما يجملها في أعيننا وما يقبحها
أتمنى ان يجمل احساسي ايامي القادمة
فهي مليئة بالعمل والأمور الجديدة تماما علي
.
.
.
.
لما استثقل الوقوف بعد النوم؟
هذا ما يسمي بتتنيحة الصباح
:pP~
أسمع صوت أبي في الممر القريب من غرفتي
يا حبي له
كان صديقي في رمضان،نتشارك بذات الجدول
ننام بعد العشاء ونصحو في الثانيه عشر
نشرب قهوتنا بعيون منتفخة ووجه يعاني من آثار النوم ومن ثم نتوجه للمسجد
في طريقنا نتناقش في العديد من الأمور...دينية،سياسيه،واحيانا خربوطية
!!
يسمعني،يستمتع بتفاصيلي،ويضحك معي
في الثالثه فجرا نرجع يتولى هو مهمة ايقاظ امي واخواني
واتولى انا اعداد سحور بسيط لهم
في أحد الليالي وجدته يناظرني ويتنهد:
اييييه يا بنيتي ،انا مادري رمضان الياي انتي عندي ولا وين
عسى ربي لا يحرمنا كلنا منج
!!
ضحكت:
يبه وين بكون؟
صار لك سنين تقولي هالكلمة
وبنجاح جماهيري كبير ما زلت عندك
:D~
تقرصني امي:
انتي ما تستحين؟
عيب يا بنيه
!!
ناظرت ابي ورديت:
يا يمة استحي من شنو؟
انا وابوي نتبع سياسه الباب المفتوح
اللي بخاطري بقوله
:)
ضحكنا تلك الليله طويلا
سئلت امي ليلتها:
انتي راضيه عني؟
أعرف احيانا بأن عنادي يؤثر علي احيانا
اعلم جيدا بأني في السنوات الأخيرة تغيرت شخصيتي كثيرا
أنا نفسي استغرب من نفسي أحيانا
رغم كل اخطائي...رغم عنادي ..رغم تقصيري في حقك
ما زلت تحتويني وتحبيني
وما زلت تريني الجوانب الجميله والمشرقه فيني كلما اظلمت في عيني
!!
آخر مرة همستي في اذني...:
يا بنيتي مو كل رجل يتحمل ان تكون يرتبط بانسانه تحمل شهادة اعلى منه
الشهاده تتطلب منك وقت والعمل ياخذ وقت ...ومتى سيكون لك وقت لشخص ممكن ترتبطين معه؟
البنت في بداية حياتها عندما ترتبط مع رجل لا تعرفه تحتاج وقت كبير لتؤسس مملكتها
كلهم يرددون نفس الشرط.....ما نبيها تكمل الحين
سمعي الكلام وأجلي هالسوالف
!!
في وقت معين كان هذا الامر يوترني،واليوم انا استخرت ربي
واتخذت قراري....وقدري ونصيبي بيد رب العالمين
هل نفصل حياتنا يا امي على مقايسس رجل غير موجود؟
هل تننازل عن حلم مقابل حلم؟
لا....بل نسعى لتحقيق كل الأحلام والرزاق هو رب العباد سبحانه
عندما يكتب نصيبي في السماء ستتسهل كل الامور
قلت
ورددت
وما زلت اقول
يا يمه لا احتاج لرجل محبط...يكسر كل احلامي ورغباتي
لست يا امي تلك العردة التي تتخيلين
انا مرنه..سأتنازل عن الكثير
ولكن لشخص يستحق كل هذا الكثير
!!
لم ارد عليك يومها وظللت صامته وظللتي زعلانة علي اسبوع
اسبوع....نزورمع بعض ونخرج كل يوم دوم ان تضعين عينيك في عيني
وأحبك
أقبل راسك كل صباح
واقرق فوق راسك كل مساء
حتى اقتنعتي ومنحتيني اجمل دعاء
لا حرمني الله حبك ولاحنان وجودك
تتذكرين في يوم سعيد حضتينتي بفرح وقلتي:
انتي يا استكانة دوم مبيضه ويهي؟
وهمست لك:
وساظل ان شاء الله دوم مبيضة ويهج
!!
.
.
.
.
.
.
اشفيني؟
هذي اسمها طواري الصباح
تذكرت
!!
اليوم موعدي مع احلى انجنير
نتغدا عصرا في وقت لا تزدحم فيه المطاعم
ثم سنتوجه لشرب قهوة في اي مكان مفتوح
وهذا بالضبط مااحتاجه......هواء منعش
وقهوة لذيذه
وصديقه قريبه
!!
عندما نكون مع بعض اشعر بأننا بعالم آخر
بينما يترزز عدد لا بأس فيه من البنات في تلك المطاعم يشاهدن القادم والذاهب
اضع عيني بعينها وننطلق وكأننا لم نرى بعض من سنين
اشعر بأن صداقتنا متكافئة...تفهم ما اريد وما أقصد من وراء كل حديث
الله لا يحرمني منها
حنونه
وطيبة
انا فعلا محظوظه بصداقتها
أحيان يصادف ان نتوجه لمكان يشتهر بأنه زحمه
ولكن شهوة القلب عونه...بخاطرنا اكل معين فنشجع بعض وميخالف بنتحمل الزحمه
الغريب بمجرد ان نصل نجد ان المكان فاااااااضي
!!
سبحان الله
اي جهة تعاني من اي زحمه ممكن تنسق معانا
مجرد تواجدنا مع بعض يفضي كل الأماكن ولله الحمد
:pP
.
.
.
.
.
اشفيني اليوم اتذكر كل من احب؟
وكأني عجوز تستذكر من تحب بأيامها الاخيرة
!!
لا اعلم ما الذي انتابني وجعلني اكتب كل هذا
ربما هو شوق لاستكانة القديمه
تلك التي كانت تخلع كل الرسميات والترتيبات بمجرد ان تصل لبلوقها
لتكتب اول واجمل ما يخطر في بالها
ما جعل استكانة قريبه ...هل انها كتبت بعفويتها
ادخلت الكل بيتها
وحياتها منذ سنين
فكرت بصوت عالي هنا
وبكت وضحكت هنا
ارجوكم....الى من تعمد قتل عفويتها
وكبل قلمها واحساسها بكلمات جارحة
الى من بحث عنها حتى اكتشفها من عينها
كونو بعيدين عنها
فهي افتقدت في مساحة بوحهاا نفسها
!!
.
.
.
انا افتقد استكانة القديمة
!!