الخميس، سبتمبر 25، 2008

إستثمار بشري

ثلاثة أطفال لم يتجاوزوا السابعه
يقف اثنين منهم بجانب بعض
والآخر يتقدمهما خطوة...ويكبر للصلاة
يقرأ الفاتحة بأعلى صوته
وآيات صغيره تعلن عن طفوله بريئة
محاولات تجويديه بسيطة
وطفل يحاول بقدر المستطاع ان يضبط دور الإمام
في وسط اندماجة ينسى آيه
يضحك أحدهما
والآخر يقرص صاحبه ..ليصمت
يركع الإمام الصغير وينظر..لصحابيه وهو راكع
ويبتسم بشقاوة
!
ركوع وسجود
وصلاة سريعه تنتهي بسلام على السجادة
وسلام آخر في ملعبهم الصغير


اوقفو اللعب لللصلاة التي صلوها جماعه حرصا منهم
ذاك الحرص المستمد من رؤيتهم لأقاربهم الكبار لا يفارقون صلاه الجماعه مهما انشغلو ولهو عنها
ربما لم يدركو هم حقيقة الصلاه وفرضيتها
ولكن...ادركو أنها شئ مهم لابد ان لا يتخلو عنها
!
.
.
.

أمس كنت في طريق عودتي للببيت بعد عملي
جذبني صوت طفل صغير هو اصغر معتكف في مسجد المشاري باليرموك
لفت نظري بفصاحته وسرعه بديهته وهو لم يتجاوز الحادية عشر من عمره
سئله المذيع كيف ذهبت للاعتكاف؟
قال اخذني ابي جزاه الله خير للمسجد وهذي ثاني سنة اعتكاف لي والحمدلله
!!
الولد تبارك الرحمن رد وبدل
وذكاء في الرد السريع
يسئله المذيع كم تحفظ من القرآان الكريم؟
ضحك ضحكة طفوليه بريئه وجاوبه بذكاء:
هذا سر
!!
هل خاف من العين؟
ام خاف ان يخالط قلبه رياء؟
في كل الأحوال عجبني رده
طلب منه ان يقرأ آيات من القرآان الكريم فقرأ الفاتحة
قراءة هزت قلبي ودمعت لها عيني ....تباااارك الرحمن قراءة رائعه
قبل ان ينهون الاتصال معه اكتشف المذيع ان محدثه هو الطفل المنشد في دعاية زين لرمضان
رغم اني لست ممن يميل بشكل كبير للأناشيد
إلا ان الحق يقال....انشاده لهذه النشيده وصوته ومخارج حروفه اكثر من رائعه
شخصيته الجميلة...ثقنه بنفسه واسلوبه جعلتني طوال طريقي ادعي له ولوالديه
واتمنى في قرارة نفسي ان يرزقني الله طفل او طفلة اربيهما تربيه صالحة
محمد جاسم مهلهل الياسين
اللله يحفظك لأهلك ويبارك لهم فيك
.
.
.
.
كنت اتجاذب الحديث مع قريب لي
عن أثرطفولتنا وتربيتنا في حياتنا
لا زلت اتذكر كلمته حين قال :
قد تشغلنا الدنيا وتغيرنا
تنفتح لنا أبواب كثيرة وتنزلق اقدامنا في امور كثيرة
ولكن عند نقطة معينه
عند مفرق طرق...حين نقترب من نقطة الهاويه
صوت يرجعنا لبذره طيبة في داخلنا
تتراءى لنا صور كثيرة
صلاة الجمعه حين حضرناها ونحن اطفال مع والدنا
وصوت الوالده وهي توقظك لصلاة الفجر
صورة الوالد وهو يخرج زكاة الفطر
ودعاء الوالده في كل صباح ومساء
أمور بسيطة تنطبع فينا وترجعنا لأنفسنا حتى ولو بعد حين
.
.
.
لنهتم بأطفالنا
ولنراقب تصرفاتنا أمامهم
هم أهم استثمار بشري نملكه
لنطبع في ذاكرتهم صور جميله تحفظهم بعد حين
!!
عندما افصحت عن مشاعري لأمي ودعائي ان يرزقني الله طفل مثل محمد مهلهل الياسين اضحكني رد امي:
علامج يا بنتي شقحتي مرحله العروس؟
ادعي تصيرين عروس
بعدين بتصيرين ام
!!
لا تشقحين مراحل
أضحكتني
وردي لها كان:
هل لأحلامنا يا أمي مراحل؟
:Pp~