الثلاثاء، سبتمبر 16، 2008

خرابيط آخر الليل

في زوايا الذاكرة
على الرفوف المغبره
بين دثره ذكرياتي
اجد أسماء لأشخاص لم يمثلو لي أهميه
وعبارات بسيطة...لا اعلم لما طبعت في ذاكرتي
وأمور كثيرة...ذكري لها يثير استغراب نفسي من نفسي
!!
.
.
.
.
على مقعد خشبي في احد فصول تلك المدرسة
كنت انصت لشرح مدرسة تشرح عن الكواكب والقمر:
حين يصفك أحد بالقمر
فلا تفرحي!!
فجمال القمر يكمن في بعدنا عنه وعدم قدرتنا على روئة تلك الحفر والتشققات على سطحه
أكملت هي شرحها
وضعت انا من بعد عبارتها
وكتبت حينها جمله على كتابي:
روعة بعض الأمور تكمن في بعدنا عنها
.
.
.
.
لا اعلم لما تذكرت تلك الجمله الطفولية اليوم
!!
أحيان...أتمنى أن أظل بعيدة حتى أبقى في عينيهم ذاك القمر المضئ
فربماقربي منهم يريهم سيئات نفسي ونقصها
لكن:
هل أنا بشعه القلب جارحة الكلمة فاقده الإحساس لأخاف من قربهم مني؟
ربما
ولكن...الأكيد أن بي الكثير من الايجبيات
لما افكر بهذه الطريقه؟
لا اعرف
!!
ربما...لأني حين اقتربت منهم صدمت بهم
وتمنيت اني أبقيتهم بعيدا عني ليظلو كالقمر المضئ دائما في عيني
وربما...لأني في طفولتي حين كنت اشكي لأهلي كانو دائما ما يذكروني بمراجعة نفسي وتحميلي ذنب كل أمر يحصل لي
!!
لا أعلم لما ولكن ما اعلمه بأني مليت من مراجعتي لنفسي
وبأن هناك أمور في الدنيا تحدث دون سبب منا
البعد جمال
وترك مساحات بيننا وبينهم يتركنا في وضع افضل وأأمن
البعد
والغموض
وجهان لعمله جمال نادرة
فالغموض يثير فينا شغف اكتشافهم!!
ورفع تلك الستائر التي يحيطون انفسهم بها
لندخل عالمهم
ونرى رقة وروعه مشاعرهم
ذكية هي...من تحيط نفسها بستار من غموض
وتترك في قلب كل منهم سؤال
كيف تفكر
ومن تكون؟
أعتقد اني افتقد ذكاء الغموض
!!
.
.
.
.
انشغال بالي في أمر
يفقدني قدرتي على السمع والتركيز
!!
عندما اتوتر
احمل توتري وافكاري وكل ما فيني بعيدا
ذلك بالنسبه لي اسهل من التواصل مع يهمهم امري
فاوترهم
واشغل تفكيرهم علي
!!
البعد أحيانا مفيد لي...ولهم
.
.
.
.
أمامي حليب دافئ
وتوست ولبنة
وظهري يشتكي من ألمه
!!
أعتقد اني احتاج ان انام بعد اربع ساعات من الكتابه والقراءة المتواصله