الأحد، أغسطس 24، 2008

هل نعذر بجهلنا؟

(1)
بعد ارهاق يوم طويل
ونهار اهلكه فيه التعب
يرجع البيت في عز ساعات الظهر
بعد سهر يومين في نوبه عمل
يدخل في سريره...يطفأ الانوار
يغلق هاتفه
ويعلن الدخول في عالم الاسترخاء والنوم
!!
ينام مع اذان العصر نومه الغرقان
ويصحى فجأة في ساعات الفجر الاولى
متعسر
قلق
منقلب راسه
ويتسائل....شسوي بالصلاه؟
يقرر ان يجمعها
بعد ان توضأ قرر ان يقسمها
يصلي الفجر الآان
وباقي الصلوات يجمعها بالغد
افتى لنفسه دون ان يكلفها عناء السؤال
ما مصير تلك الصواات الفائتة منه
جهل بالأحكام الشرعية بأهم فريضه يسئل عنها
فهل يعذر ونعذر بجهلنا؟
!!
.
.
.
.
.
(2)
بنطلون ضيق،يكشف اكثر مما يستر
تعلوه،بلوزه تنافسه ضيقا واكثر
ينتصفها حزام ...يصف ما قد سترته البلوزه دون قصد
!!
وفي اعلى ذاك الجسم راس مخلوق فضائي غريب
وحجاب بلون مميز،يرتهش من برق فصوص الشوارفسكي العجيب
وجه برئ تحت كومه من مكياج رهيب
وكعب عالي....يضرب الارض بقوة ليعلن وصول محجبة انظلم فيها الحجاب
محجبة تعاني من عدم استيعابها ان ...الحجاب ليس مجرد خرجة
تغطين بها راسك وتكتفين
وليس مجرد اكسسوار لنفسك به تزينين
هل تعلم هي بأن لابد ان يكون ذاك الحجاب
لايشف
لا يصف
لا يلفت لها النظر
ان كانت تعلم فتلك مصيبة
وان كانت لا تعلم...فالمصيبة أعظم
!!
.
.
.
.
.
(3)
مميز هو
!!
تدخل مكتبه لترى شهادته تزين مكانه
تناقشه بالسياسه...فيغلبك ويبهرك
اجتماعي ...يملك من الذكاء الاجتماعي الحظ الوفير
واثق من نفسه ،ذكي ،طموح
يسعى دائما ليكون افضل في كل مجالات الحياة
لذا تراه دائما يسعى ليتعلم في كل مجالات الحياه ومابين الفتره والأرخى يحقق له شئ جديد
في وسط كل ذلك التميز تسئله:
مااذا تحفظ من القرآان الكريم؟
!!
وتنصدم بانه لا يملك بجوفه غير المعوذات
وربما يخطأ فيها
وتجويده لكتابه وقرآانه آخر اهتمام يومه
فهل يعلم هو بأن مرتبته بالجنة ستكون عند اخر آيه يحفظها؟
وهل يعلم هو بأن حافظ القرآان كحامل المسك؟
هل يعلم بأن هذا القرآان هو شفيعه ونور قلبه وقبره؟
.
.
.
.
.
.
(4)
في صالون نسائي كبير
قبل بداية عطلة نهاية اسبوع
المكان مزدحم، والعاملات مشغولات في تزين هذه
وعمل شعر تلك
وصبغ اظافر الأخرى
تجلس هي في اول كرسي.....تنظر للمرآة بفخربسعادة وزهو
تغلبت على قصر شعرها بتوصيل بعض الخصل حتى وصل شعرها المستعار حتى اخر الظهر
ووشمت على اول ظهرها بورده صغيره..تظهر في كل حفل تحب فيه ان تظهر
تقترب من المنظرة اكثر
تمسح على حاجبيها وتدقق النظر
غيرت شكلهما للمرة الالف...لعلها هذه المرة تكون اجمل والجميع بها سيبنهر
!!
تقترب منها احداهن برقه تثني على جمالها
وبصوت خافت رقيق تنصحها:
ما شاء الله عليك تبارك الرحمن
تملكين من الجمال الحظ الوفير
ولكن...تحرصي يا الغالية
فالله لعن الواصله والمستوصله والواشمة والمستوشمه والنامصه والمتنمصه؟
تسكت
تشعر بضيق اتجاه تلك الغريبه
نعم...في وقت مضى كانت لا تعلم
وبعد ان عرفت بذاك الحديث ومدى صحته
بدأت تبحث عن فتاوي ترخص لها
ووجدت الكثير...من اصحاب الفتاوي التفصيل
الغريب اننا في حياتنا العاديه دائما ما نبتعد عن مواضع الشك
حتى نكون بوضع آمن وسليم
ولكن...في حال وصل الامر لرغبه تملكنا
وشئ اعتدنا عليه
فإن اسهل ما يمكن ان نفعله ان نغمض اعيننا
وندور حول الحمي حتى..تزل اقدامنا بشئ حرام ونحن لا نعلم
فهل تعذر بجهلنا؟
ذاك لعن من الله
واللعن طرد من رحمة الله كلها
ولا يدخل الجنه مسلم الا برحمة الله سبحانة
لذا نرانا في حال وفاه حبيب لنا دائما ما نستذكر بكلمه:
فلان رحمه الله
فهل معقوله ان نتخلى عن رحمه الله ونسترخص فيها لايصال شعره
ورسم وشم
وخطة حاجب
!!
.
.
.
.
.
(5)
سعيد جدا
استطاع الحصول على وظيفه في ظرف اشهر بسيطة من استقالته
في احد اكبر البنوك في الكويت
معاش ومميزات مغريه....لشاب مثله يريد ان يعيش في مستوى معين
!!
ينخرط في العمل
ويحول حسابه لذات البنك
بعد سنه ...يقابل فلان
شاب عادي ولكنه نوعا ما قريب من الالتزام
يتبادلون الاحاديث ..عن اخر الاخبار واين عمل هو؟واين اصبح فلان؟
يبتسم صديقه حين يعلم بانه عمل في ذاك البنك
ويصمت دون انا يعلق بكلمه
يبادره بتحدي:
وييه فكني واللي يسلمك
لا تطالعني جذي بتقولي بنك ربوي
واقولك...شدعوة ذاك البنك اللي رصيدك فيه زين ؟
وشدعوة بنكك ماهو ربوي يا فلان؟
كلهم نفس الشي وبنكك اردى
!!
يجاوبه :
يكفيني اني تحريت ان يكون حسابي في بنك يفترض انه غير ربوي
يكفيني اني برأت ذمتي وباقي الامور التفصيليه في ذمتهم
يكفيني اني خفت من الربا ومن وعد الرحمن بحرب هل كل من له علاقه قريبه او بعيده باي معامله فيها ربا يا فلان
!!
غريبه بعض تصرفاتنا
نتحرى الدقه في كل امر
الا في الامور الهامة المصيريه في حياتنا
هل فكر كل شخص في عمله هل يقبض معاشا حلالا يأكل منه هو واسرته؟
هل نحن فعلا نملك العلم الكافي لنقرر ونفتي ونقدم
دون ان نحرى في المال..هل هو مال ربا
هل هو مال حلال
هل وهل وهل؟
.
.
.
.
.
(6)
تشعر بالخجل كلما..مسكت القرآان فتأتات في قرائته
تشعر بالغيره كلما سمعت صوت المقرئين في رمضان وتأثرت
تطمح لأن تحفظ القرآان وترتقي بالجنان
تنضم لاحد الدورات ...تحضر فيها يومين بالاسبوع
تسئلها صاحبتها:
نطلع يوم الاثنين؟
تبشرها بفرح:
لا مرتبطة بموعد دورة القران
تنظر له باستغراب:
مو موديلج يعني دوره قرآان وتجويد
منتي دينة وحتى عباة ماتلبسين
شالطاري؟
!!
قد تكون العباءه رمز للعفه
وتبقى اللحية احد مظاهر السنة
ولكن في عصرنا هذا لا تعتبر دليل جازم على التزام صاحبها
فلما نحكم على الاشخاص من مظاهرهم؟
في داخل كل منا فطرة سليمة
وقلب نقي
ورغبه جميله بأن نكون افضل في كل شئ
ولكن...البعض منا يخجل ان يسئل
يخجل ان ينضم لاي مكان ممكن ان يطوره دنييا
يتحسس من اي صاحب ممكن يعاونه ليكون افضل
يسئ النية بكل شئ له علاقه بالدين
يعتقد ان من يحفظ القرآان ...معقد
من تتستر بقناعه وثقه..مغصوبة
من يصلي بالمسجد فروضه بالمسجد...متشدد
!!
وكل تلك الامور اساسيات في ديننا
رغم اختلاف اعتقادتنا وافكارنا
فالعمووميات متفقين فيها
.
.
.
.
هل نعذر بجهلنا؟
سئلت نفسي بعد ان صلحت لي مصليه بجانبي في المسجد طريقه وضعي ليدي في السجود
وتسائلت مرة اخرى...وانا اقرأ احكام السجده السهو
امور كثيره نجهل فيها والمشكله بأنها متعلقه باهم فرائضنا
فهل سعينا لتعلم نفسنا وتثقيفها دينيا؟
هل اعترفنا بتقصيرنا دون ان نستكبر على انفسنا؟
هل ما زلنا نخجل من الاعتراف بأننا بحاجة لان نجدد من ثقافتنا الدينية ونزيد منها
!!
كتبت هذا البوست لنفسي الضعيفه
لاعترف....بان تقصيري كبير
واخطائي وذنوبي كثيره
اتمنى لو اتغير
ان اسعى للافضل
اتمنى لويكون برفقتي من يعيني اذا فترت
ويشجعني اذا بي الايمان قل
في شبابنا
وكل الامور مسهله لنا
ولا نعلم...هل ستكون لنا كل هذه الفرص فيما بعد؟