الثلاثاء، أغسطس 19، 2008

أيامي الأولى

( بصمة)
أمام ذاك الجهاز المتعسر أقف
اجرب الضغط بالابهام
بالسبابه
بكل الاصابع
وفي كل الاحوال...فشل في قبول بصمتي
!!
لم يتبق الا اصابع رجلي
تذكرت ان تكرار الفشل مرتين يثبت حضوري
فاكتفيت بتكرار الفشل دون مراجعة اي شخص
بعد اسبوعين انتبه بأني لم ابصم الا يومين او ثلاثه
اتجه للاداره المسؤله:
انا فلانه الفلاني
يبتسم الموظف:
اعرفج من فشل بصماتك على الجهاز
مجرد تكرار الفشل صباحا وظهرا اعرف انك وصلتي
فشل قادم
فشل ذاهب
!!
يمكن انتي بلا بصمة
كلمة انتي انسانة بلا بصمة وفشل قادم فشل ذاهب
جرحت شي فيني
انا انسانه بلا بصمة وأثر؟
هل انا الفشل القادم الذاهب؟
كنت سرحانه في عالم اخرماله شغل بالموضوع
لم يرجعني لواقعي الا اقتراحه:
دعينا نكرر اخذ بصمة يدك لعل وعسى
:)
.
.
.
.
(الاسبوع الأول)
كان اسبوع الانبهار الاول
!!
الموظفه اليديده؟
ابتسم ...اي نعم انا انا الموظفه اليديدة
وعلى ذات الابتسامة الشقاقيه من الساعه السابعه والنصف الى اخر الدواام
احفظ في عيني ذكريات اليوم الاول
ولحظات تعرفي على من حولي
احاول ان اكون حذره بقدر المستطاع
واسمع اكثر من ما اتكلم
!!
زميلاتي في العمل حليوات ..من كل قطر اغنية
من اول يوم داومت رغم وجود عمل الا ان مواضيع الرجيم والاكل والتجهيز للعيد والرمضان هي الشغل الشاغل
عموما بعد ثلاثه اسابيع اكتشفت ان هذه المواضيع افضل بكثير من تلك المواضيع التي تطرح بكل جرأه دون مونتاج
:(
.
.
.
.
(عندما يستملق الرجال)
هو مسؤل بعمر ابي
طيب ،سمح الوجه،طلق اللسان
استقبلني منذ يومي الاول وكان المسؤل عن تعريفي على الجميع
كثيرا ما ينكت على كل موقف وتصرف
ادخل الممر اسمعه :
اوووه استكانة يايه مبجر
ارد عليه:
اي والله مبجر
وابتسم
!!
اكتب بعض الامور في مكتبي يمر:
شعلينا شعلينا صار عندنا مكتب وكبرنا
ابتسمت:
اي والله شفت اشلون
:)
اسئله عن موضوع معين
يذكر لي مسلسل ماله علاقه بالموضوع
يعلق تعليقات سخيفه على كل شئ
بعد فتره بسيطة اكتشفت امر....انه مليق
واني مظطره على مجاملته
الملاقه لا علاقه لها بالشهاده والعمر ولا المنصب
واكبر مصيبه..عندما يستملق الرجال
!!
خف الطينة نعمه من الرحمن لابد ان يشكر ربه كل من يتمتع فيها
ومن لا يتمتع فيها....لابد ان يحترف الصمت
حاولت بقدر المستطاع مجاملته ،لكن المشكله ان ملامح وجهي تأبى المجامله
بعد احد التعليقات السخيفه من نوع:
اوووه استكانة مكتوب اسمها بالاوراق شي عدل
اوووووه استكانة تتمشى
اوووو استكانة تشرب قهوة
!!
هاو وبعدين؟
مو قادرة اتحرك
:(
جائني وسئلني:
أختي...تتضايقين لما اضحك وياج؟
اذا تتضايقين قولي لي انا طبعي جذي احب انكت واضحك
أنا أخته؟
ذلك اول سؤال تبادر لذهني وهو يتكلم
فجاوبته :
لا انته بحسبه الوالدما عليه
:))
بعد سؤاله انبني ضميري..احاول بقدر المستطاع مجاملة تعليقاته
.
.
.
.
(تليفوني كل دقيقة...بس يرن)
:Pp~
في فتره غياب اسرتي وسفرهم....تم تجهيز مكتب خاص فيني
كنت سعيده جدا رغم بساطة كل شئ
اعطيت خادمتي رقم هاتف مكتبي اذا رغبت بشئ تتصل علي
في يومي الثالث ...الساعه الثامنه صباحا
تكلمني المشرفه على تدريبي بموضوع مهم وانا مركزه بقدر المستطاع
...يرن هاتف المكتب
يالله من فضلك من داق علي؟
ارد على التليفون لاجد خااادمتنا متصله:
الووووووووو استكانووووو انتي داخل دوام؟
اوطي صوتي:
اي اشفيج؟
ترد برهاة:
لا بس يبي شوف كله تمام ان شاء الله؟
كله نفرات زين ماكو مشكل؟
شنو يبي غدا؟
!!
تحمل على عاتقها توزيع رقم هاتفي على باقي الاسره
الساعه عشر وعشر جدتي تتصل:
الوووووووووو استكانة
اسم الله عليج الرحمن الرحيم
الوووووو..هاو علامج تساسريني؟
نايمة انتي ليش تتكلمين شوي شوي يمة؟
ونظرا لوجود العديد من الناس حولي احاول ان اهمس واوطي صوتي
ولكن لا فائده..صراخ جدتي فضحني
:)
وتتوالي الاتصالات بشكل مضحك
عمي يتصل:
اقعد يا البنية ...مكتب جنه صج
بنيتنا كبرت والله،اييه دنيا
وقته بللله؟
اخر اتصال كان من خالتي تسئلني ان كنت احمل معي اي شئ اكله:
عن المستحا يمة وراج دوام طويل اخذي وياج كل يوم توست وعصير
أحيانا اشعر بأني طفله...عمرها اربعه وعشرين سنة
مابقى احد ما تصل حتى ازواج عمااتي
رغم ازعاجهم شعرت باحساس جميل
انا بنتهم كلهم
فرحتهم فيني فرحت قلبي
!!
.
.
.
.
.
(متأهلة؟)
جائت زائره لزميلتي من قسم اخر...عرفتني زميلتي عليها وتبادلنا بعض الاحاديث العادية
بعد شوية سوالف سئلتني:
انتي متأهله؟
جاوبتها:
لا والله انا تعيين جديد
!!
ابتسمت:
لا انتي متأهله اسم الله عليج؟
ما زلت اكرر الغباء واجاوب:
والله مادري
:)
تبتسم:
الكويتين قبل يقولون عن المخطوبه او المتزوجه متأهله
فهل انتي متأهله؟
ضحكتني....ليش تسوي لي اختبار لهجة كويتيه
اي سئليني السؤال مباشرة
!!
.
.
.
.
(استهبال استكانة مع المدير)
بعد ثلاثه اسابيع ...يستدعيني اكبر مدير بالاداره
استدعائه لي وقف قلبي
لا اعرف تكنك التعامل مع مسؤل
ولا اعرف لما استدعاني
!!
كنت خائفه لدرجة اني دخلت دون ان القي السلام
وجلست بصمت
فابتسم:
علامج يبه؟
حتى سلام ما سلمتي؟
فجاوبته:
الله يسلمك ماقصرت
!!
جواب ماله علاقه بالسؤال
الم اقل ذات مرة اني عندما اتوتر ما اسمع عدل؟
سئلني عن موضوع معين بدأت بالعمل به
تكلمت ثم انطلقت...وجدت نفسي اكرر كلمة:
انا حسيت ...وما احس ان كيت وكيت
فاجئتني:
استكانة من غير احساسات
قولي انا اعتقد ..انا ارى مو انا احس
!!
تحول وجهي لعلامة تعجب
ثم انقلبت لمخلوق متحقن الوجه مرتبك
يبقق عيونه...ويكتم ضحكته
هاو اضحك شدعوة ما يسوا المووضوع يفشلني
كيفي انا ابي احس مابي انا اعتقد
!!
كسرت خاطر نفسي ولكني استطردت وكملت بشرح رايي
رغم ملامح وجهه الصارمة الا انه ابتسم فجأة:
كنت قد استدعيتك لاني قرأت ما كتبتي ببعض المواضيع
وبصراحة انا منبهر باسلوب كتابتك وتسلسل افكارك بمنطقية
كل ماريده منك ان تتمسكي برايك اذا اقتنعتي فيه
واضافه لذلك...لا تبخسي من قدر نفسك ايا كان الشخص الذي امامك
ترددك وخوفك لا محل له من الاعراب
اريدك ان تكونين اقوى واكثر ثقه بنفسك وافكارك
قد تكونين اصغر من عين هنا،ولكن هذا لا يعني بأنك اقل مستوى تفكيرا منا
!!
شعرت بسعادة من نوع آخر ...اول مرة اشعر بهذي النوعيه من السعاده
وعدته ان اعيد النظر ببعض الامور واضاعف جهدي بالعمل والاحتكاك بالخبرات الموجوده
اوكل لي بعض الاعمال التي تشغلني طوال الوقت
.
.
.
لا تكفيني اربعه وعشرين ساعة
!!
عمل
وكتابة بحث
ونادي
استهلك كل ساعات يومي
واضع راسي على مخدتي في نهايه اليوم سعيده
لاني ببساطة احقق بعض الرضا عن نفسي
اشغل نفسي عن التفكير باي شي ممكن يعكر صفوي
.
.
اتمنى ان تكونو جميعا بخير