الثلاثاء، مايو 13، 2008

الله يرحمك يا بابا سعد


(كل من عليها فان،ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)
.
.
.
.
مايو الحزين
في مساء غريب
في عز انشغال ولوية الكويتين
ذاك في ندوة انتخابيه يشتعل حماسا
وتلك في زيارة تنهئ بمولود جديد
وآخرمشدود الأعصاب يتابع المباراة النهائية لكأس الأمير
...وفجأة
ينقطع الارسال
يحدث شئ غريب
نتبادل النظرات بحزن
انتقل إالى رحمة الله الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله الصباح
.
.
.
يرتجف بنا الحزن
وتختنق في الروح عبرة ألم
رحل والد الجميع
حبيب الشعب
رحل من كان منا وفينا
رحل رجل المواقف
رحل أبو الجميع
!!
.
.
.
.
تبكيك الكويت كلها
ببحرها وجوها
تسئل عنك ابراجنا
وتشتكي فقدانك قلوبنا
رحلت في عز حاجتنا اليك
في عز حاجتنا لأمان وجودك وحسك بيننا
كنت مريض..كنا نعلم
كنت تتعب..وكنا نألم
كنت تغيب...وكنا نسئل
وجودك بيننا كان بركة للكويت كلها
!!
لن ننسى حبك لشعبك
ولن ننسى يدك التي تلوح لنا بالفرح
كيف ننسى رجل التحرير
كيف ننسى من كان لجابر سند؟
.
.
.
.
.
جابر أبونا من عمر عرفناه
يا بو فهد عز وفخر وشفناه
!!
آه يا جابر الخير
وآه أخرى يا سعد الكويت
الحياه من بعدكم يتم
واحساسنا بالقلق يوترنا
انتما من حملتما الكويت بيديكما أمانة
وتخطيتم بنا أصعب مراحلنا
من التفجيرات...الى كارثه الغزو...لفرحة التحرير..وصولا للبناء والتعمير
كنتما للكويت العز والسند
رحمكما الله واسكنكما فسيح جنانه
.
.
.
آه يا وطن النهار
آه يا ديرة أهلي وأحبابي
آه يا كويت الحب
سيجمعنا الحزن في فقده
ولكن...هل سنرجع لاي فرقه من بعده؟
لنتذكر جابر الخير
وسعد الكويت في هذه الظروف
ولنستذكر كم هم ضحو من اجل الكويت
لنبدأ...صفحة جديده نتجاوز فيها اخطائنا
وفرقتنا
ونتلاحم لتحقيق وحدتنا
لتشرق شمس الفرح في وطني من جديد
ولنكون بقدر المسؤليه التي نحملها من بعدهم
.
.
.
ارفع يديك في آخر هذا الليل
وفي سجود كل صلاة
تحرى أوقات الإجابة
وابتهل للرحمن بالدعاء
هو والدنا...هو قائدنا وحبيبنا الراحل
برنا به يستوجب منا الدعاء

.
.
.

اللهم إن سعد العبدلله في ذمتك وبين يديك
كان نعم القائد والوالد
تحمل الكثير من أجل ناسه وشعبه
اللهم إنا نشهدك أننا رعيته قد سامحناه من اي مظلمة لنا عنده
اللهم اغفر له وتغمده بواسع رحمتك
اللهم وسع مدخله واكرم نزله وثبته عند السؤال
اللهم فسح له في قبره و اجعله روضة من رياض الجنة و لا تجعله حفرة من حفر النار
اللهم انقله من ضيق اللحود و القبور إلى سعة الدور و القصور مع الذين أنعمت عليهم من الصديقين و الصالحين والشهداء
اللهم اجعل له من فوقه و من تحته و من أمامه و من خلفه و عن يمينه و عن يساره نورا من نورك يا نور السماوات و الأرض
اللهم أبدله دارا خيرا من داره و أهلا خيرا من أهله و أزواجا خيرا من أزواجه واسكنه يا رحمن فسيح جناتك
اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنه

واجمعنا به بجنات النعيم

.
.
اللهم آمين



دنيا

تباغتنا الحياة بأحداث كثيرة تهتز معها مشاعرنا
تفاجئنا
نبكي معها أحيان...وأحيان أخرى نسعد بها ونحتضنها
!!
صحيت يومها على خبرمحزن
صدمته كادت ان توقف نبضات قلبي
وان كانت افقدتني حتى قدرتي على الكلام.
.
.
.

كان حلمها
كان انتظارها
كان سعادتها التي ترتقبها خمس سنوات هي مدة زواجها
مرتين تحمل..وتفقد طفلها في ثالث شهور الحمل
ولكن
!!
هذه المرة كان الوضع مختلف،سبع شهور من الحمل
ارتبطت بجنينها نفسيا وعاطفيا
واعتزلت الحياة لتبقى براحة دائمة بانتظار قدومه
لم تكن وحده من تنتظره
فهناك زوجها....حبيب عيونها وقلبها
وأخرى ترتقب..لقب جده يضاف لها
وأسرة كامله بانتظار طفل جديد لها
!!
كنت استعد للذهاب لها حين همست لي أمي بحزن:
فلانه فقدت طفلها للتو
وهي في حاله نفسيه سيئة الآان
.
.
.
في البداية....غرقت في حاله صمت
وشعرت بأني غير قادرة حتى على مواساتها
لا اجد كلمة ولا احساس كافي يحتضن المها
هل شعرت يوما باحساس الالم الذي يقيد كل كلماتك؟
!!
لا اعرف لما تذكرت قصة سيدنا موسى والخضر في سورة الكهف
حين قتل الخضر غلاما فاستنكر سيدنا موسى ذلك
فكان رد الخضر ان خشي ان هذا الغلام يرهق والديه طغينا وكفرا
لا شئ يحدث دون حكمه
!!
قد يكون ما يحدث لها امتحان للصبر
فرصه للأجر
وربما...يكون تجربه تقيس مدى الحب والارتباط بينها وبين زوجها
الله يرزقها خير الدنيا والآخرة ويجعل طفلها طير من طيور الجنة
.
.
.
.
.

في مسا ذات اليوم وصلتني بشاره من صديقة
كانت رفيقة درااستي..وكان زوجها زميل سابق لنا
عايشت ايام خطبتها،ومن ثم زواجها وفرحها
وفي ذاك اليوم بشرتني...بقدوم طفلة هي فججرفرحتها
وثمرة الحب الأول
!!
سبقني إليها شوقي،واحساسي بالفرح
لما اشعر احيانا بان للاحاسيس السعيده احساس منعش؟
احساس يتسلل لقلبي
كتسلل النسمات الباردة المنعشه
!!
سبحان الله.....يرزق من يشاء
عندما ناظرت فرحة صديقتي وملامح الفرح من حولها
تذكرت دموع قريبتي واحساس الالم حولها
سبحان الله
في ذات اليوم ..
عيون تبكي حزنا وعيون تشرق بها الافراح
وقلوب تجمعها الدنيا،وأخرى تبدأ رحله فراق
دنيا غريبه
!!
شعرت بحدية الاحساس
فكنت على أطراف الحزن
ومن بعدها تعديت لقمة الأفراح
!