الأحد، أبريل 27، 2008

سوالف انتخابية

(1)
~~~~~~~~~~
لفتتت نظري بقذلتها الطاله بدلع هيلقيي من حجابها
وبأظافر يديها المطليه بطلاء احمر ملفت للنظر
مرشحة في احد الدوائر الثلاث الأولى
يسئلها المذيع عن رأيها في نوريه الصبيح
فتشتط في الدفاع عن تلك المرأه الحديدية

وعن قدرتها في اداره وزاره التربيه اداره صحيحه

ثم تعرج بها الأحاديث الى الهاجس الذي يشغلها كمرشحة لمجلس الأمة
والقضيه الاولى لديها
قضية الرياضة في المدارس
!!
نعم إنها الرياضه في المدارس
تنظر للكاميرا بحركة تمثيليه
وتؤشر لنا بسبابة يدها

تم تخفض صوتها قليلا:

صالات الرياضه في المدارس تقفل
وأبنائنا يلعبون خارج الصالات في الساحات تحت الشمس
يرجعون محتقنين الوجه منهكين
لاوقت للرياضه ولا مكان
فقط حشو وتحفيظ وتلقين
اطفالنا يلعبون خارج صالات الرياضه
هل يعقل ان يحدث هذا في الكويت؟
يعلو صوتها قليلا،تلف فجأة
ثم تصرخ بوجه الكاميرا بتحدي:
نعم ...عندي اثباتات على هذا الكلام
نعم اطفالنا يلعبون خارج صالات الالعاب المغلقه في المدارس
!!!!!
تنتهي من الكلام عن قضيتها الكبرى
ثم تعاتب الحكومه بطريقه حريمية :
وليش يا حكومه ما تدعمين الحريم؟
اشدعوا يا حافظ؟
وعند كلمة اشدعوا يا حافظ..انتهى كلام المرشحة صاحبة القضية الاكبر والاهم في هذه الانتخابات
(2)
~~~~~~~~~~~~~
صحى من نومه على حلم جميل...رأى فيه نفسه على مقعد في مجلس الأمه
فقرر بين ليله وضحاها ان يكون مرشح في احد اقوى الدوائر تنافسا
وبدأ بالمرور على الدواوين واحده تلو الأخرى
يسئله احد الشباب الجالسين في الدوانيه عن رأيه في إزاله الدواوين
فيبهر الجميع باجابته العظيمه:
سوالف سياسه الحكومة أدرا فيها
ومااحب اتكلم عنها
!!

عيل منو ومتى بيتكلم عنها؟

قال إيه؟

الحكومة ابخص

:Pp~

(3)

~~~~~~

كبير بالسن ...شايب
وحيد في منزله بعد مرض زوجته وسفرها مع احد الابناء
من يحط راسه على المخده القايله تتسلط عليه عضوة لجنة لاحد المرشحين:
ألو السلام عليكم
!
معاك اللجنة الاعلامية للمرشح فلان الفلاني
يوم..يومين...ثلاث ايام
الرابع يستعسر الشايب ويزفها:
يااابوج استحي الناس نايمة وانتي تدقدقين
نامي هيعو لا إاله الا الله عليكم
!!
وآخر جالس بأمان الله
يرد على رقم غريب يرن بهاتفه
ليأتيه صوت ناعم يسئله ان كان فلان؟
معك الللجنة الاعلامية للمرشح الفلاني
أعتقد عيب،!!
ولا خبرنا من قبل حريم يدقدقون على ريايل بهالطريقه
شئ لا نرضاه لا ذوقيا
لا اخلاقيا
ولا دينيا
(4)
~~~~~~~
صاحبة فكر ونظرة ووعي
تقتنع باحد الاشخاص لذاته دون اي علاقه قربى او نسب
فتقرر العمل ضمن حملته الانتخابيه بنشاط ومثابره
فتسئل من الاخريات:
فلان يعطيكم شي؟
تبتسم:
لا طبعا
!!
تتحسر على حال صاحبتها ففلان المرشح يعطي ذاك السعر بالاسبوع
غير الهدايا والمكافآات الموعودين فيها
معقوله وصلت بشبابنا وبناتنا التفكير بهذا المستوى المادي البحت؟
وآخرى تستذبح لعلها تجد واسطة للعمل مع مرشح ذو اسم رنان
هل لانه صاحب فكر وانجاز؟
هل لانه مرشح في دائرتها؟
هل لانها تشعر برغبه بعمل شئ للكويت؟
كل تلك الاسئله نكتفي باجابتها المبهره :
لا والله
!!
بس نبي نرتز بالمقر
جود الله يرزقنا مني مناك
(5)
~~~~~
كل يوم انهي يومي بمشاهدة المرشحين في القنوات التلفزيونية المتخصصه
امس كان هناك فلم عاطفي لمرشح جهراوي
دموعه تصب بشكل هستيري
وصراخة يعلو على كل صوت:
فزعووو لي
الله يخليكم فزعوو لي
لا تخلوووووني يا ااهلي لااااااا تخلوني
والله الكرسي ماهو تحتي
والله الكرسي بيكون فوق راسي بس صوتو لي
!!
تستقبل المذيعه الاتصالات من المشاهدين
احد المؤيدين لهذا المرشح يبشره:
روح يا فلان وكلنا وراك
!!
يفترض يبتسم ويشكره ولكنه صرخ:
لااااااااااااااااااااااااااااااا
منتو وراي والله
أنا ابيكم جدااااامي
......
تسئله المذيعه عن خططه وبرامجه
فيجاوبها جواب عرضي:
واللله اني اليوم في مقبره الجهرا اصييييييح
وابكييييييييييييييييييييييي
على كل الاموات
والله ان عجيّز من عجاير الجهرا تسوي الدنيا بعيني
ثم يرجع للبكاء
........
دمعتك يا ابو فلان عزيزه على أهلك وأهل ديرتك
ولكن..ما هكذا يتم التعامل والتعاطي مع الأمور
نحتاج لرجال اكثر اتزان نفسيا وعاطفيا ممن يبكي طوال اللقاء
ويرتجي الفزعة والاصوات
الكويت تحتاج شخصيه ونظره ونضوج
!
(6)
~~~~~~
مرشح يسئل عن سبب اعلانه ترشيحه لنفسه
فيجاوب جواب مبهر قوي:
ابي ارد فضل الكويت على ابوي وجدي
ابوي فلان اللي سوا وسوا
وجدي فلان اللي سوا وسوا
!
ولهذا المرشح نقول:
خيرك سابج ماقصرت
واصل واصل
بس انته شنو سويت؟
:pP~
(7)
~~~~~~~
كل يدعي وصلا بليلى
وليلى اليوم ...هي الكويت
الكويت التي تنظر لنا بألم
ترتجي منا احترام ماضيها
وتخطي عثرات حاضرها
والانطلاق نحو مستقبل جميل لها
!!
اللهم احفظ الكويت وشعبها
اللهم ولي امورنا خيارنا
ولا تولي أمورنا شرارنا
اللهم أصلح من تولى ..
ووللي من يصلح
اللهم هييء للمسلمين أمر رشد ،
يعز فيه أهل طاعتك ..
ويذل فيه أهل معصيتك
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه
وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
اللهم آمين