الأربعاء، مارس 05، 2008

..أصحى تزعل

انتقي من افكاري أجملها
واستحث كل التعابير فيني
باحثةعن مفردات احساسي
محاولة تجميع ما تبقى من بلاغة الكلمات فيني
عل تلك الجهود المضنية تثمر الهاما يدفعني لولادة بوست جديد
يخاطب قلبي من خلالكم
فهل سأنجح في ذلك؟
...لتبدأ إستكانة المحاولة
المدونة فضاء واسع جميل
مصدر للاحساس بالانطلاق والحرية
المدونه غرفتك الخاصه التي تتصرف فيها كما تشاء
وتحرر بها من كل القيود
تكتب احساسك
تخاطب نفسك
وترتب مشاعرك
عندما أشعر بالضيق فإني ارتمي في حضن مدونتي عل حنان البوح فيها يمسح على قلبي
وعندما اشعر بالقلق...أجد نفسي متوترة في كل كلمة من كلماتي
في مدونتي اشعر بأني حرة من كل قيد
غير مجبره على شرح كل احساس
وتبرير كل تفكير
هنا انا أنا
في اللحظة التي اشعر فيها اني ملتزمه بالكتابة
او ملتزمه بالشرح او التفسير كل احساس
أجد نفسي لا شعوريا ابتعد عن سماء مدونتي
يرعبني الاحساس بالالتزام او الكتابة برسمية
هل شرح لكم خيالي يوما كيف يراني هنا بمدونتي؟
لا اعلم لما تخيل دوما بأني هنا حافية القدمين
وان كل من يزورني حافي
حافي لا يرتدي حذاء اعزكم الله
وليس الحافي المنتف لا قدر الله
ربما لأرتباط الاحساس بالتقيد بالحذاء
!!
لما أرى نفسي وكل من يزورني فالين الشعر
وان الشباب كلهم جريمبة؟
لما ارى نفسي متربعه في وسط البلوق
بكل كومنت وبوست اكتب من اقصاي لي اقصاي
والجاي والكيك حولي ومعاي؟

شطحة من شطحات خيالي الخربوطي

فاصل خيالي ونعود لموضوعنا

:Pp~

عندما تكتب فأنت تستمتع باحساسك بإنك مجهول الهوية
معرض لانتقاد افكارك وطرحك وليس شخصك
تكتب مشاعرك دون ان تراعي مشاعر آخر يعرفك شخصيا
لست تسعى لارضاء الآخرين ...فأنت تخاطب ذاتك قبل ان توجه خطابك لهم
.....ولكن
مع مضي الوقت ترتبط نفسيا ببعض الأسماء
رغم أنك لم تجمعك بهم سوى الكلمات
ولكن ،نوع من التخاطب الفكري والحسي بينك وبينهم
فاصبحت تتحرى وجودهم
تشتاق كلماتهم
وتثق أحيانا بأرائهم
وحين يغيبون...فأنت فعلا تفتقدهم
ألم تشعر بذلك أحيانا؟
قد تتطور العلاقة بينك وبين تلك الأٍسماء لتنتقل من صالة المدونه الى صالة أخرى في المسنجر
تتكلم معهم ساعات طوال وتتمتع بالحوارات الغير مقيده بوقت ولا زمن ولا أي قيد سوى تلك التي تفرضها انت بمحض ارادتك
او تتطور لرسائل ترسل لك وحدك دون غيرك لاستشارتك في موضوع ما او للتعقيب على فكرة ما
!!
من منا لم يمر بذاك الموقف؟
بالنسبة لي أعترف أني ولله الحمد من خمس سنوات مضت ومنذ بداية كتابتي لأول بوست الى اليوم لم تصلني رساله تكدر خاطري
الا فيما ندر
وبالعكس...تعرفت على أخوات يشهد الله على ما في قلبي لهن من معزة كبيرة
افتخر بوجودهن وافرح لمخاطبتهن دوما
اذن:.ين المشكله؟
ليس هناك مشكله بقدر ما هو تفكير يراودني أحيانا
ان تخليت عن استكانة واكتفيت بمن أكون انا بالواقع
ان عرف الجميع اسمي ونسي استكانة
ان تخطيت عالم الانترنت لعالم واقعي آخر بجنون
هل سأبقى انا انا؟
ام ستتخطاني العفوية ليحل محلها رسمية تقيد كل كلمة اكتبها؟
هل سأظل اكتب كل ما يخطر ي بالي دون ان اكون قلقه لاي سؤال قد يأتيني من اي طرف يسئلني عن تفسير لكل ما اكتب؟
ام ستتحول مدونتي من مساحة لفيض روحي وخاطري الى مساحة رسمية اكتب فيها مواضيع سياسيه وانتقادات فكرية ومجاملات وامور لا تمت لي بصله؟
خوفي ،وترددي بهذه الفكرة منعتني من عده أمور:
من التطوير في كتاباتي والنشر مع أخت عزيزه عرضت علي الفكرة
منعتني من التعرف واقعيا على مجموعه من الفتيات اللاتي يشهد لهن بالاخلاق والرقي
وتمنعني حاليا من فرص جميله تعرض علي مابين الحين والآخر
ما الحل مع العوبة استكانة؟
استكانة جاي مخدر
وكوب من قهوة خنينة
اضعها بجانب كل منكم منتظرة لسماع آرائكم وأرائكن بهذا الصدد:
هل لك علاقات انتقلت من فضا الانترنت الى حياه الواقع؟
ان كانت الاجابة بنعم :
فكيف كان اللقاء؟
هل شعرت بتغير حاصل بين شخص من كان معك بالانترنت وذات الشخص في الواقع؟
هل ندمت هل تلك التجربه ام أحببتها ؟
وان كانت الاجابة بلا :
فما السبب في ذلك؟
وماهي وجهة نظرك في هذا الموضوع؟
وبالنهاية:
هل نجحت في محاولتي لعرض تلك الفكرة التي تشغلني حاليا؟
!!
تتمنى استكانة ذلك
:))
!!
صراحتي تجبرني ان اعترف بأني كثيرا ما تمنيت ان اكسر حاجز الخجل وتعرف على هذه وتلك في حياتي الواقعية
ولكن...حبي لاستكانة يمنعني ان اكسر هذا الحاجز على الاقل حاليا
فأنا ميقنة بأن في يوم ما سترحل استكانة عن هذا العالم
ولن يبقى في سمااه الا ذكرى لها
حين يحين ذاك الرحيل سافقد من هذا العالم الكثير
وسأحمل معي ذكرى لقلوب طيبة عرفتها
ومشاعر ممتعه عشت معها وبها
وهناك من لن يطاوعني قلبي على الرحيل من دون ان يكونون حينها معي
لما شعرت بوخرة في قلبي؟
لا احب طاري الفراق
واصعب فراق ذلك الذي يفرضه الواقع على قلوب ذابت حبا وعشقا
اشياب طاري الفراق اسم الله علي؟
لن استرسل في الفراق...ماهو موضوعنا
موضوعنا العلاقات النترنتيه المتحوله لعلاقات شخصية
:))
همسة قلب صادق:
~~~~~~~~~~
~~~~~~~~~~~
أصحى تزعل
..لو تفارقنا وبعدنا
وجيت مرة عنك أسئل
اصحى تزعل
ما تهون أيام حبك
حلوة كانت ولا مرة
تبقى أنته في حياتي
أحلى حب
وأحلى عشرة
وانته برضو تبقى الأول
وانته صدق الأول
واصحى تزعل...
مني تزعل
!!
منقول