الاثنين، فبراير 04، 2008

back!!

قادمة من غياب
على جناح من الشوق تطير
اشتاقت لكم،لدفأ وجودكم الصادق حولها
سبعة أيام،احتضنت روحها
جمعت افكارها
واعادت ترتيب فوضى احساسها
كانت هناك...هي مع نفسها
في حضن احب الناس اليها
تذوب في دلال أبيها
وتتلذذ بحب أمها
تجن في كل لحظة مع اختها
وتستمتع بصداقتها مع عمتها:
أحبهم اكثر من نفسي
وجودهم حولي يعيد التوازن لروحي
يحبوني بلا سبب...سوى اني ابنتهم المجنونة
!!
.
.
.
في مطار الاسكندريه التحفة نزلنا
على درج الطائرة وانا اناظر مطارهم القديم جائتني احساس فاتن حمامه
وشعرت بأن رشدي اباظة ينتظرني بفارغ الصبر الآن
لم (ادقر) احساسي ابدا...لوحت بيدي للفراغ
سئلتني امي:
منو تأشرين له؟
قلت لها :
احمد يا ماما
:Pp
اسكندريه ممتعة،أجمل ما فيها المنتزه وقصر الملك فاروق
والذ ما فيها أكلة سمك وربيان في الفش ماركت
.
.
.
من سيدي بشر ركبنا القطار
وعاد لي احساس الفلم مرة ثانية وانا اشاهد المودعين على رصيف المحطة
كنت اسرح بعالم آخر،اجد نفسي فجأة بين ناس لا اعرفهم
مبققه عيوني ومتفاعله وياهم
شكرا لأمي...التي كلما سرحت سحبتني من يدي
:)
.
.
.
وصلنا للكاهره.او القاهرة كما يجب ان تكتب
جميلة ،تستقبلك بحبها اللذيذ.،وروحهاالظريفه
ببردها القارص،ونيلها الجميل
بالهرنات التي تصك راسك في كل حين
بالعشاق اللي في كل مكان مندعسين
بالعرايس السعيدات على ارصفه النيل وفي دوار الجامعه متجمعين
!!استمتعت
بركوب خيل أبيض في يوم مشمس هوائه بارد
بالصراخ فوق ظهر جمل استخف عشان يوقف
بالتصفيق وانا متربعه في وسط حنطور يفتر على النيل
بشراء روايات من على رصيف شارع
بشرب قهوة في جو بارد في بلكونة شهدت كتابتي لفيض افكاري
في استمتاعي بتجاذب اطراف الحديث مع مجهولين أعلم بأني لن الاقيهم في يوم آخر
جددت حيويتي ونشاطي
.
.
.
ورجعت..أحمل من الحب الكثير
في بالي اكثر من فكرة وخاطرخزنتها في ذاكرتي لحين اقلاع الطائرة
كتبتها بصدق،لم يقاطعني فيها الا المضيف الدفش:
عصصير
اقوله :لا لا
يرجع بدفاشه اكثر:
فوووطه
اجاوبه :
لا شكرا
يرجع بدفاشه متصاعده:
تبين قهوة
يعتفس ويهي وينفذ صبري منه
أوفيييه وتاليتها ليش يقطع حبل افكاري؟
واذكر نفسي عيب يا استكانه
هذا مضيف وانتي بطيارة
منتي بدارج واحد مدرعم عليج
!!
.
.
.
كنت قادمة بانطلاق طفلة ،تحمل في وسط قلبها سوالف
عندما اقتربت من مدونتي رأيت زينه مضاءة
وصوت الفرح طاغي على المكان
وقلوب تناظرني بفرح
لم اكن اعرف السبب الا حين توجهت لذاك الخبر
تدرون شنو صار؟
احسست بأني اريد ترتيب ملابسي
ناظرتكم بخجل
طويت ورقه كتبت فيها بوست من خيالي في حقيبتي
وجلست في زاوية البلوق متكتره ومستحية
سعادة ممتزوجة بخوف
وفرح يرمش بخجل
هل استحق كل هذا؟
وماذا سأكتب بعد كل ما قيل؟
ارتبكت افكاري ووجدت الكلمات تنسل مني
ولا أجد تعبير واحد قادر على التعبير بدقة عن ما اشعر به
لكني تذكرت شئ
مممم سر
!!
اقولكم سر؟
قبل فترةبسيطة من سفري
ضاقت في عيني دنيتي الوسيعة
كنت اشعر بألم يطوي قلبي كطي الورق
وتشككت بنفسي وقدراتي وكل ما احمله في ذاتي
دفنت احساسي بقلبي
داريت كسرة روحي ونفسي
لما اشارك من احب بهمي؟
كتبت بفرح
وعايشت الأمل
ووعدت نفسي،بأن الغد سيكون أجمل
منذ ذاك الوعد وانا اتحسس الفرح
ابحث عن كل ما قد يسعدني
لو كلمة...لو احساس...لو اكله لذيذة
كان عندي استعداد للفرح...هل تعرفون هذا الاحساس؟
وانا اليوم سعيدة
!!
اليك....واليها
الى كل قلب أحب استكانة
الى كل من احاطني بتواصله طوال اربع سنوات ونصف عشتها من عمري هنا
الى كل من دون كلمة
عاتبني بصدق
انتقدني بحنان
الى كل من اهتم باستكانه كأخت وبنت وصديقة
ماهو أجمل وأعمق من كل شئ،احساسكم الصادق فيني
ان تملك قلب واحد نقي يحبك بصدق نعمه
فما بالك بتلك القلوب الصادقه الجميله التي تملكونها وتسعدني بصدقها في كل تعليق
!!
شكرا من القلب لكم
والى الأخ مرزوق....اخجلتني
هل استحق كل هذا؟
اللهم اجعلني خير مما يظنون واغفر لي ما يعلمون وما لا يعلمون
أتمنى ان اكون عند حسن ظنك
واستحق تلك الكلمات الراقية الجميلة فعلا
هل يكفي شكري لك؟
انا عاجزة عن ايجاد تعبير يليق بمدى امتناني وشكري لمقالك المعنون باستكانه
!!
.
.
.
.
بهذة المناسبة أهدي نفسي أغنية مغبرة:
مواق في مشيته مواق
ومن الغوا كانه فيه نعاس
:pP~
اي أحد عنده رغبه اصور وياه؟
اوقع؟
ترا متواضعه أنا رغم الشهره
:)
....وأخيرا
أرسل تحياتي وكبلاتي(قبلاتي بالمصري)لسديقتي خروفه
وصاحبة الخيمه العامرة دلي
على اهتمامهم الواضح
والشكر موصول(موصول هذي متعوب عليها)للغاليه فانكوفر على رعايتها للسامري في خيمة دلي
وعلى العشاء المقام هناك
الحديث لا ينتهي ...ولكني الآن انتهيت من التعب
والنشله عامله عمايلها
تصبحون وتمسون على خير