الجمعة، يناير 04، 2008

(8)

(1)
~~~
عندما تغضب من شئ ما
وتجعله سببا في بعدك عنهم
فلا تلوم الا نفسك على جفائهم
هم...لا يعلمون مافي نفسك
ولا يعلم الغيب الا الله
تكلم
عبر عن مشاعرك
عن ضيقك
عن ما جرح فؤادك بالصميم
دعهم يعلمون مافي روحك حتى لا يكرروا اخطائهم معك
وحتى لا تفقد نفسك وتفقد أحبائك بصمتك
!!
(2)
~~~~~
...تفتح عينيك
فترىالحقائق واضحة وضووح الشمس
وتيقين ان واحد مع الواحد يساوي اثنين
وأن هناك فرق شاسع مابين الأبيض والأسود
وان هناك أمور لا تقبل التأويل او التوضيح
.
.
.
تغمض عينيك
وتدفن رأسك تحت الوساده
لا تريد ان تعلم
!!
(3)
~~~~~
..الزعفران
عشق جديد يضيف نكهه الى حياتي
اتلذذ بنكهته في الحليب
واستمتع برائحته في قرص العقيلي
الزعفران..شئ تخفيه امي عني
وأجد مكانه بذكاء كل ما اخفته عني
:pP~
متى اكبر؟
ما زلت اعشق تبربس البقصم مع الحليب
استمتع بتغميسه في حليب حار
فيستسلم اما هذا التعذيب
يذوب على يدي
وتزيد اللويه
!!
متعه...ان تضع بيدك مقادير أحلامك
تخلطها بيدك
ترا تغير ملامحها امام عينيك
وتشم رائحة خبزها تتسلل لقلبك
وترى بالنهاية نتيجة تعبك بمافنز يسلب القلوب والألباب
أمس..كل ما اخرجت دفعه من تلك الكعكات الصغيرات الشهيه
يببت عليها
وصورت معها
:pP~
(4)
~~~~~
طيور نحلق في أجواء المدونات
نحط رحالنا عند الكلمات التي تلمس شيئا فينا
عند الكلمات التي تجد لها منفذ لأرواحنا ونشعر بأن هناك شيئا نريد ان نضيفه عليها
نحلق بعيدا عن عالم التشره والزعل
ونكسر قواعد مبدأ المعامله بالمثل:
اللي يعلق عندنا نعلق عنده
واللي ما يعلق عندنا ما نعلق عنده
!!
الفكرة أجمل وأوسع
دعونا نتحرر عن قيود اهلكتنا في الواقع
محلل...كل شخص لا يريد ان يعلق عندي
سأجد لهم بدل العذر مليون
ولن اجد ذاك سببا للاانقطاع عن التدوين ولا عن يزاره مدوناتهم
(5)
~~~~~
مدوناتنا هي دفاترنا الصغيره التي كانت تدس بسريه تحت وسادئنا
هي مساحاتنا الشخصيه التي نمارس فيها جنونا
نكتب ما نريد،بقدر ما نريد وكيفما نريد
!!
(6)
~~~~~~~
أعشق الاحساس بالإنجاز ايا كان بسيطا
انجازتي البسيطة للأشهر السابقه:
حصولي على التوفل وتقديم طلب للماجستير
ICDLحصولي على دورة
تقديم امتحان التجويد الأول باقي امتحان وبانتظار النتيجة
الانتهاء من دورة فقه
ودورة الحفظ
!!
عدت لفراغي
ماذا بعد؟
(7)
~~~~~~~
!!لا يوجد شئ أرغب به بشده
غريب هذا الإحساس
لا يوجد شخص
ولا حدث
ولا فعل
تعلقت به روحي وأريده بشده
!!
(8)
~~~~~
ما يجرح الصادق الا غدر من يامنه
لا جت من احباب قلبك لا تلوم السنين
مليت من هالاماني دام مهي ممكنه
لاهي تحقق ولا ياسي بوجهي يبين
لوين انا وانت مثل الشمس والازمنه
مع كل صبحٍ يجددني لشمسك حنين