الخميس، سبتمبر 25، 2008

إستثمار بشري

ثلاثة أطفال لم يتجاوزوا السابعه
يقف اثنين منهم بجانب بعض
والآخر يتقدمهما خطوة...ويكبر للصلاة
يقرأ الفاتحة بأعلى صوته
وآيات صغيره تعلن عن طفوله بريئة
محاولات تجويديه بسيطة
وطفل يحاول بقدر المستطاع ان يضبط دور الإمام
في وسط اندماجة ينسى آيه
يضحك أحدهما
والآخر يقرص صاحبه ..ليصمت
يركع الإمام الصغير وينظر..لصحابيه وهو راكع
ويبتسم بشقاوة
!
ركوع وسجود
وصلاة سريعه تنتهي بسلام على السجادة
وسلام آخر في ملعبهم الصغير


اوقفو اللعب لللصلاة التي صلوها جماعه حرصا منهم
ذاك الحرص المستمد من رؤيتهم لأقاربهم الكبار لا يفارقون صلاه الجماعه مهما انشغلو ولهو عنها
ربما لم يدركو هم حقيقة الصلاه وفرضيتها
ولكن...ادركو أنها شئ مهم لابد ان لا يتخلو عنها
!
.
.
.

أمس كنت في طريق عودتي للببيت بعد عملي
جذبني صوت طفل صغير هو اصغر معتكف في مسجد المشاري باليرموك
لفت نظري بفصاحته وسرعه بديهته وهو لم يتجاوز الحادية عشر من عمره
سئله المذيع كيف ذهبت للاعتكاف؟
قال اخذني ابي جزاه الله خير للمسجد وهذي ثاني سنة اعتكاف لي والحمدلله
!!
الولد تبارك الرحمن رد وبدل
وذكاء في الرد السريع
يسئله المذيع كم تحفظ من القرآان الكريم؟
ضحك ضحكة طفوليه بريئه وجاوبه بذكاء:
هذا سر
!!
هل خاف من العين؟
ام خاف ان يخالط قلبه رياء؟
في كل الأحوال عجبني رده
طلب منه ان يقرأ آيات من القرآان الكريم فقرأ الفاتحة
قراءة هزت قلبي ودمعت لها عيني ....تباااارك الرحمن قراءة رائعه
قبل ان ينهون الاتصال معه اكتشف المذيع ان محدثه هو الطفل المنشد في دعاية زين لرمضان
رغم اني لست ممن يميل بشكل كبير للأناشيد
إلا ان الحق يقال....انشاده لهذه النشيده وصوته ومخارج حروفه اكثر من رائعه
شخصيته الجميلة...ثقنه بنفسه واسلوبه جعلتني طوال طريقي ادعي له ولوالديه
واتمنى في قرارة نفسي ان يرزقني الله طفل او طفلة اربيهما تربيه صالحة
محمد جاسم مهلهل الياسين
اللله يحفظك لأهلك ويبارك لهم فيك
.
.
.
.
كنت اتجاذب الحديث مع قريب لي
عن أثرطفولتنا وتربيتنا في حياتنا
لا زلت اتذكر كلمته حين قال :
قد تشغلنا الدنيا وتغيرنا
تنفتح لنا أبواب كثيرة وتنزلق اقدامنا في امور كثيرة
ولكن عند نقطة معينه
عند مفرق طرق...حين نقترب من نقطة الهاويه
صوت يرجعنا لبذره طيبة في داخلنا
تتراءى لنا صور كثيرة
صلاة الجمعه حين حضرناها ونحن اطفال مع والدنا
وصوت الوالده وهي توقظك لصلاة الفجر
صورة الوالد وهو يخرج زكاة الفطر
ودعاء الوالده في كل صباح ومساء
أمور بسيطة تنطبع فينا وترجعنا لأنفسنا حتى ولو بعد حين
.
.
.
لنهتم بأطفالنا
ولنراقب تصرفاتنا أمامهم
هم أهم استثمار بشري نملكه
لنطبع في ذاكرتهم صور جميله تحفظهم بعد حين
!!
عندما افصحت عن مشاعري لأمي ودعائي ان يرزقني الله طفل مثل محمد مهلهل الياسين اضحكني رد امي:
علامج يا بنتي شقحتي مرحله العروس؟
ادعي تصيرين عروس
بعدين بتصيرين ام
!!
لا تشقحين مراحل
أضحكتني
وردي لها كان:
هل لأحلامنا يا أمي مراحل؟
:Pp~

الثلاثاء، سبتمبر 16، 2008

خرابيط آخر الليل

في زوايا الذاكرة
على الرفوف المغبره
بين دثره ذكرياتي
اجد أسماء لأشخاص لم يمثلو لي أهميه
وعبارات بسيطة...لا اعلم لما طبعت في ذاكرتي
وأمور كثيرة...ذكري لها يثير استغراب نفسي من نفسي
!!
.
.
.
.
على مقعد خشبي في احد فصول تلك المدرسة
كنت انصت لشرح مدرسة تشرح عن الكواكب والقمر:
حين يصفك أحد بالقمر
فلا تفرحي!!
فجمال القمر يكمن في بعدنا عنه وعدم قدرتنا على روئة تلك الحفر والتشققات على سطحه
أكملت هي شرحها
وضعت انا من بعد عبارتها
وكتبت حينها جمله على كتابي:
روعة بعض الأمور تكمن في بعدنا عنها
.
.
.
.
لا اعلم لما تذكرت تلك الجمله الطفولية اليوم
!!
أحيان...أتمنى أن أظل بعيدة حتى أبقى في عينيهم ذاك القمر المضئ
فربماقربي منهم يريهم سيئات نفسي ونقصها
لكن:
هل أنا بشعه القلب جارحة الكلمة فاقده الإحساس لأخاف من قربهم مني؟
ربما
ولكن...الأكيد أن بي الكثير من الايجبيات
لما افكر بهذه الطريقه؟
لا اعرف
!!
ربما...لأني حين اقتربت منهم صدمت بهم
وتمنيت اني أبقيتهم بعيدا عني ليظلو كالقمر المضئ دائما في عيني
وربما...لأني في طفولتي حين كنت اشكي لأهلي كانو دائما ما يذكروني بمراجعة نفسي وتحميلي ذنب كل أمر يحصل لي
!!
لا أعلم لما ولكن ما اعلمه بأني مليت من مراجعتي لنفسي
وبأن هناك أمور في الدنيا تحدث دون سبب منا
البعد جمال
وترك مساحات بيننا وبينهم يتركنا في وضع افضل وأأمن
البعد
والغموض
وجهان لعمله جمال نادرة
فالغموض يثير فينا شغف اكتشافهم!!
ورفع تلك الستائر التي يحيطون انفسهم بها
لندخل عالمهم
ونرى رقة وروعه مشاعرهم
ذكية هي...من تحيط نفسها بستار من غموض
وتترك في قلب كل منهم سؤال
كيف تفكر
ومن تكون؟
أعتقد اني افتقد ذكاء الغموض
!!
.
.
.
.
انشغال بالي في أمر
يفقدني قدرتي على السمع والتركيز
!!
عندما اتوتر
احمل توتري وافكاري وكل ما فيني بعيدا
ذلك بالنسبه لي اسهل من التواصل مع يهمهم امري
فاوترهم
واشغل تفكيرهم علي
!!
البعد أحيانا مفيد لي...ولهم
.
.
.
.
أمامي حليب دافئ
وتوست ولبنة
وظهري يشتكي من ألمه
!!
أعتقد اني احتاج ان انام بعد اربع ساعات من الكتابه والقراءة المتواصله

الخميس، سبتمبر 11، 2008

سنفور غضبان:P~

(1)

~~~

كل يوم قبل الفطور يلفت نظري زوار مدفع الافطار
يهال فرحانين يسون لنا باي باي
وكبار يسون روحهم ما يدرون عن الكاميرا وكل واحد تليفونه بيده
بعدين قبل الاذان يستهبلون كلهم يسون باي باي
ياربي حر ورطوبه
بس اهم مستانسين
ما تشوفونهم?
اذا وناسه انا ترا ناويه اروح هالويك اند
تحروني اسوي لكم باي باي في موقع مدفع الافطار
:pP~




(2)
~~~~
كلفت بعمل بحث منذ شهر سته على ان يكون تسليمة في منتصف شهر تسعه
هذا البحث بالنسبه لي مهم جدا
تعبت في تجميع مصادره والكتابه فيه...في البداية اشتطيت
مع الوقت بردت وبردت واجلت كل عمل اليوم لغد وبعد غد
باقي لي بعض الامور التي لابد من اضافتها للفصل الثاني
اضافه الى اني لم انتهي من طباعه البحث
لاختصار الوقت يفضل الكتابه بشكل مباشر في اللاب توب
ولكن استكانة البدائيه ما ينزل لها الوحي الا اذا مسكت القلم
شخطت
وكتبت
ومن ثم تطبعه
!!

كل ما قررت الاعتكاف بالبيت وهيئت لنفسي كل الاجواء للكتابه
تباغتني امي الحبيبه بخططها:
ياللله استكانة بنروح بيت خال ابوي حك ظهري نبارك له بالشهر
ويدة خاله ابوج تسئل عنج
ومرت رفيج ابوج بتمرنا
ومرت مدير اخوج تسئل عنج
ويدة يدتي بنمرها
!!
يا ربي يا حبيبي
اهلي يحبون الناس..والناس تحبهم...بس عاد بس
وبس البس
في احد من البلوقرز ما مرينا عليهم؟





(3)

~~~~
أول البارحة...تفطرت هريسه ونسيت اتسحر
سهرت..ونمت من غير سحور
!!
في صباحي الباكر شعرت بقرصات جوع



تضاعفت مع العطش ودوخه الدوام من بعد ليل السهر



لأصبر روحي قررت اني بمجرد ان انتهي من الدوام سأشتري شي لذيذ اكله على الفطور



خرجت من الدوام احمل احلامي الجائعه



وخططي البسيطة



وتذكرت...بأن لا يوجد في بوكي الا دينارين



!!



مريت بيت التمويل في احد محطات البنزين...ما سحب هناك عطل



مريت كيفان...الشامية ...ونفس النتيجة



قررت ان اذهب مباشره لمخبز الدنماركي باليرموك واشتري بالكي نت مو الا اسحب



!!



ساعه وانا اتفرفر بين الرفوف واختار



سعيده جدا وانا اشتري وانقي وما بقى شي ما خذيته



كان المحل زحمه....لبقت روحي بين الزحمه وخذيت دور



وجهي وجه طفل سعيد وابتسامه عريضه وشقاقيه



لما وصل دوري انصدمت:



الكي نت ما يشتغل



!!



تفشششششلت



ولان شهوة القلب عونة



تركت الاغراض وتوجهت بهذا الحر لبنك الشرق الاوسط..ما يسحب



توجهت لجمعيه اليرموك...ما يسحب



صادفت نساء خارجات من الجمعيه...الكل يتحطلم:



هناك عطل وما يسحب



:(






كسرت خاطر نفسي



اتصلت على امي على الساعه الثانيه والنصف ظهرا وشكيت لها الحال



لتفاجئني الغاليه:



انا جم مرة قايله لج لا تطلعين من غير فلوس



زين جذي زين؟



لا شعوري رديت عليها:



يمة يسلمج تكفييين ترا انا متعسره



!!



انهيت المكالمه ورجعت البيت بخفي حنين



رجعت احمل خيبه امي وعساره وجوع ونوم



اول ما دخلت لمتني امي وسئلتني امي:



شبتسوين الحين؟



زامة الحلج وعاقده النونه:



شبسوي؟



باكل الهوا وبحط راسي وانام



يا ويله اللي يفج علي الباب



ويا ويله اللي اسمع حسه



يا ويله اللي يقرب من داري



وطراااااااااااااااخ...رقعت الباب ويا نومه كوني نومه لي الفطور



!!



على الفطور نازله مع الاذان



البوز واصل لي الخفجي



والوجه مخده فيها عيون



اول ما خذيت وضعي على الطاوله،اشعر بنقزات اخواني وكتمهم لضحكتهم



اخوي الكبير يتأملني ساعه ثم يكلمني:



اشفيه سنفور غضبان؟



ترا شاري لج خوش حلو انا



:Pp~



بصوت نايم غريب خفت منه لما طلع مني رديت:






انزين شكرا



!!



شوي ولا اخوي الثاني يطقني ذيج الطقه على ظهري:



بيعنا بالسوق يا الحبييب



@@



الى متى يعتقد اخي اني واحد من ربعه بالدوانية؟



انا جم مرة قايله ايده ثقيله تكسر ظهري؟



جم مرة قايله ماحب احد يجرب مني؟



اختي الصغيره تقرب مني كل الصحون



وامي تنظر لي بطرف عينها



والكل كاتم ضحكته التي فجرها اخي عندما قال:



استكانة ...خدج فيه ورده



!!



بققت عيوني:



نعم؟



قمت من الفطور توجهت للمنظرة لاكتشف ان دانتيل المخده معلم على وجهي المنتفخ وكأني ماكله بيكنج بودر



يا زيني وانا ويهي منقش



الورده على طرف المخده ....انا شلون نايمة؟



شعرت برغبة بالضحك



ولكن...ضحك اخواني قتل رغبتي وجعلني اصارع دمعة مالها سالفه تريد ان تنزل



!!



تضحكني امي عندما تشعر بتأنيب الضمير:



استكانة بااااااجر بعطيج فلوس وروحي الدنماركية اشتري كل اللي تبين



زييييييييييين؟



ياربي انا ياهل كبير؟



في ياهل عمره اربع وعشرين سنه؟



!!



لما قعدت مع روحي بالمسا اكتشفت شي



باني متوتره من امر



وحزينه لامر ما



وتداخل هذا على هذا،وتراكم...حتى انفجر على شي تافه وبسيط



عدم عمل الكي نت وجوعي كانت القشه التي قصمت ظهر البعير



منو البعير مادري



:pP~





















(4)



~~~~



العسر الله يعسر عليه



!!



كتبت البوست وانمسح



حسيت ابي ازنط احد لما ما لقيته



اسم الله علي الرحمن الرحيم اشفيني



تعوذت من ابليس ورديت كتبه



وان ما لقيته الحين



ممممممممم



ممممممممممممم



برقع الباب وبروح داري ومحاربه الكل



:pP

الأربعاء، سبتمبر 10، 2008

قرقيعان...وأشياء أخرى

يقبل علينا رمضان
شهر الرحمة والغفران
انشغلت تلك بطاعة الرحمن
والأخرى مشغولة....
بتجهيز القرقيعان
.
.
.
قرقيعان...وطفل لم يتعدى سنتين
لابد ان يكون له لبس لم يكرره قبل عام
واكياس مميزه
وعلب مكلفة
وشئ مميز يتكلم عنه كل اهله
وطفلة صغيره
ترتدي دراعة كبر جف اليد
بذاك السعرالغالي
!!
لست ضد القرقيعان
لست ضد ان نفرح ونفرح من حولنابهذه المناسبه
أنا ضد البذخ والتكلف وتحميل الوالدين مالايطاق من مصاريف
باسم القرقيعان
!!
مناسبه جميلة ..تراثيه..تجمع الاهل جميعهم
من الاجدى ان نفرح فيها ببساطتها بروعتها
لا ان نسحق جمالها بتكلفنا وقتل عفويتها
.
.
.
كانت زميلتي بالدوام تحكي لي عن قرقيعان اطفالها
ثم عرجت بنا السوالف الى استقبال ولادتها الأخير
ثم عبرت عن ضيق زوجها بكم المصاريف التي دفعت
!!
تبرر كل تلك التكاليف ببيئة حمولتها
وبيئة اهلها
وهي مظطرة ان تكون بذات المستوى لا اقل
فزواج احداهن لابد ان يكون مميز جدا
واستقبال ولادتها...لابد ان تراعى به كل التفاصيل
واطفالها لابد ان يكونو بمدارس خاصه أسوة بمن حولهم
وشئ طبيعي ان يكون قرقيعانهم...حديث الكل
رغم انها احيانا تتحمل فوق ماتطيق
!!
تأملت بحديثنا
وفكرت:
كم هي الحياة مكلفه حولنا
أحيان...زياده تكلفنا يقتل سعادتنا
أحضر بعض العروس..واجد كل شئ بالقلم والمسطرة
كل شئ مرتب
كل شئ مبهر
ولكن هناك شئ مفتقد في وجه المعاريس واهلهما
احساس سعادة تم تقييده بمظاهر رسمية زياده عن االزوم
!!
وأحيان....تجذبني فرحتي لصديقة رزقت بمولود
اذهب لها سعيده
اتمنى لو احضنها بقلبي
ان اجلس بجانبها نتكلم
ان ارى طفلها واقبله
وان اهنيها من قلبي بحصولها على لقب ام
اصل لها فأجدها ...قد استلقت في وسط غرفه كبيرة
منهكة من آثار الولاده
وحولها مشهد كبير من ضيوف
وحلويات
وورد
واستقبال فخم وجميل
ولكن في عينيها بريق مفتقد
اجدها تتصنع احيانا...وهي تتمنى ان تكون اكثر عفويه
وبساطة
وانطلاق
!!
الم اقل اننا احيانا نسحق احساسنا البسيط بالسعادة؟
تذكرت كل هذا وزمليتي تكلمني عن مصاريف القرقيعان
ودراعتها الجديدة
وتحطلم زوجها
وكثرة كل تلك المصاريف
وبأننا وصلنا لمرحلة لابد ان لا يتعدى عدد اطفالنا ثلاث اطفال بالكثير
هذا اذا كنا نريد ان نضمن لهم مستوى معيشة جيده
!!
قلت لها:
ولكني اريد اكثر من ثلاثة اطفال
واعيشهم اجمل حياة
ابتسمت:
استكانة الدنيا تعلمج
ومصيرج بتتغيرين
.
.
.
هل سأتغير؟
نعم....ومن منا لا يتغير
ولكن لا اريد ان يكون اي تغير فيني يجعلني افقد قدرتي على الاحساس بالامور البسيطة
والتلذذ بأي مشاعر جميلة
نعم اريد ان افرح كما يفرح الجميع
ولكن دون ان اسحق احساسي البسيط
بتكلف كبير
!!

الاثنين، سبتمبر 01، 2008

ذكريات

صينية كبيرة بوسطها عجينة
وصينية اخرى ينتثر بوسطها طحين
تجلس جدتي ...وحولها عماتي
وما بينهن امي وزوجه عمي
تحلى السوالف
ويتبادلن الضحكات
تلك تتقن تدوير الكبة
والأخرى تتفنن في لف تلك السمبوسات
كن يستطعن بكل بساطة طلب السمبوسه والكبة من اي مكان
ولكن...كانت تلك طقوس جميلة تقربهن من بعض وتعلن قرب قدوم رمضان
بجانبهن كانت هناك طفلة صغيرة تدعى استكانة
تجلس بقربهن...توضع لها صينية خاصه
تبربس بسعاده
تدير الكبه وتفردها بمتعة
وبعد كل انجاز بسيط لاي كبه او سمبوسه ..تركض لتريها أمها وجدتها وعماتها
وتنتظر بشوق جدها وأبوها...لتريهم انجازاتها الكبيرة انذاك
!!كم كنت سعيدة انذاك
.
.
.
.
.
مع اقتراب موعد الفطور...كنت اسئل اخوي:للحين صايم؟
يرد بسعاده:
اي ريال انا شفيج والله صايم
ولأني كنت عياره اهمس له:
جذاااااااااب،شفتك تاكل الظهر
اتركه يحلف براس امه وابوه وبالنعمه وبكل شئ حوله
فابتسم:
ما يجوز الحلف ترا بغير الله
!!
يصارخ يصارخ يصااااارخ
واركض مختبئه بظهر جدي
يحميني من الكل....الا من ااخي
فهو حبيب قلبه وروحه
يسحبني من طرف ثوبي ليتركني ضحية لبوكسات اخي
.
.
.
.
صوت راديو جدي يوشوش
يجلس جدي على اول تك الطاوله رافعا يديه بسكينه ويدعي
وابي على مقعد اخر
وهناك عمي واخي
بينما تتكفل امي وعمتي بترتيب المائدة
اتذكر تلك اللحظة تماما
صوت المدفع
الله وأكبر امام المسجد...فريد
ابتداء اخي بالسمبوسه
تقرصه امي:
تمرة قبل
!!
فاطمر بفرح:
يمة انا كليت تمرة اول شي
:Pp~
.
.
.
يوار يوار يوار وفتيني
يمة يمة يا جذبه
حق الشر يا حبه يواااااااار
أغني من قمة راسي مع هدى حسين
واشتط كل ما ظهر علقم المدلقم
يتحلى علي عمي...واغني له كل يوم يوار يوار وافتيني
لا يسكتني الا خزه من عمتي لنتأسف على ازعاجها
.
.
.
.
حين كان الكل يرفض اخذي للتراويح
كانت جدتي تلبسني ثوب منقط صغير
تأخذني معها للصلاة...وتهمس لي عند باب المسجد:
بس تتعبين قعدي لا تكملين
!!
لا اتذكر اني جلست يوما،كان تحدي لنفسي
رغم عدم خشوعي
رغم عيناي التي كانت تركز ببعض التفاصيل
رغم نسياني وسجودي قبل الركوع
وهدفي الطفولي انذاك بان انهي الصلاه بسرعه
لاشرب من جاي حليب المسجد
كم كنت بسيطة التفكير
.
.
.
كان جدي من اول يوم رمضان
وبعد اول افطار يبتسم:
خلاص راح رمضان
!!
وكنت اتسائل اشلون يروح رمضان من اول يوم؟
عندما كبرت اكتشفت ان رمضان نتنظره كل العام
ولكن بمجرد ان يبدأ تطير لياليه سريعا
مابين التبريكات والقرقيعان والعشر الأواخر
وتطير ايام رمضان
.
.
.
اليوم على مائده الفطور تذكرت جدي رحمه الله
وتذكرت جدتي المتعبه شفاها الله
واعمامي وعماتي االلاتي تفرقن كل في بيته مع اطفاله
ناظرت اخي الذي كبر
وانا التي عقلت
ابتسمت
!!
حمدت ربي على نعمه الاسره
ودعيت لجدي من اقصى قلبي وروحي
رمضان...يذكرنا بمن رحلو
بمن غابو
فلا نملك لحظتها الا الدعاء الصادق لهم
.
.
.
شخباركم مع اول يوم رمضان؟ِ
وشلي طرا لكم من ذكريات؟ِِ