الثلاثاء، أبريل 29، 2008

HapPY BairthDay

.
.
.

.

.
.
.
.
30/4/2008
سنين تمر
وبالفرح دنيتنا تزهر
وكل عام واستكانة تكبر
والحب في روحها يزين ويظهر
.
.
.
عشرين..ومعاها اربع سنين
غريب..كيف هي ترحل السنين
!!
.
.
.
في شارع العمر
على تقاطع الألم والأمل
وفي بداية مسيرة الانجاز
وبالقرب من الفرح
اقف هنا
!!
التفت لماضي سنيني وابتسم
وامد يدي لروحي وأصالحها
احتضن كل مشاعرها
وأقدر كل نبضات قلبها
واعتذر لها مني
من قسوتي عليها
ومن جفائي المتكرر نحوها
نعم...أعتذر لنفسي مني
أنا التي كثيرا ما عذبتها بقسوتي عليها
بتدليل الجميع سواها
وبتحمليها مالا تحتمل وتطيق
فهل تقبلين يا روحي الجميلة اعتذاري لنبدأ معا عمر جديد؟
.
.
.
أجمل احساس هو ان تتصالح مع روحك
ان تصافح جروحك
وان تبتسم وتتأمل بغد مشرق وجميل
!!
غد يحمل معه احساس آخر
وتفاؤل جديد
غد يحمل معه تغيرلكل ماهو جميل
.
.
.
أحيانا..نحن نحتاج ان نتأمل حياتنا من بعيد
ان نتصفح احداثها،ونتحسس على اهم ما فيها
وهذا ما اقوم به في كل عيد
!!
كانت سنة انجاز
حصدت فيها الفرح بتخرجي من الجامعة بنجاح مميز
وحققت فيها جزء من احلامي بعملي الجديد
وما زلت في حياتي العملية أطمح للمزيد
كانت سنة حب
!!
حب ينبض في قلبي في كل حين
يجذب نحوي اطيب البشر
ويعرفني على اجمل الناس الطيبين
أولئك الذين وجودهم يزين وقتي
ويشغل حياتي بالفرح
.
.
ولكل اسم جديد في حياة استكانة
وكل اسم زين بالحب مدونتي دون حصر او تعديد
شكرا من اعماق روحي لكم
شكرا لكل من فرحني بكلمه
وتفاعل مع احساسي يوما
شكرا ....للمدونة التي جمعتني اربع سنوات معكم
انتم ثروة من صدق..رزقني الله بها
.
.
.
أنا سعيدة
!!
بنفسي...بانجازاتي البسيطة..وبأسرتي الطيبة
أنا راضية..عن كل ما املكة وما لا أملكة
وقنوعه بكل تلك النعم التي رزقني اللهم بها
اللهم بما أنزلت علي من خير فقير
!!
...طموحي
أن يتم قبولي في الماجستير شهر ستة القادم
أن استقر بوظيفة جيده
وان استقر مع روح تخاطب روحي وتحفظها
وأحلامي
لا حد لها ولا حصر
.
.
.
.
لا ما انتهيت
توي معك يا أجمل العمر ابتديت

الأحد، أبريل 27، 2008

سوالف انتخابية

(1)
~~~~~~~~~~
لفتتت نظري بقذلتها الطاله بدلع هيلقيي من حجابها
وبأظافر يديها المطليه بطلاء احمر ملفت للنظر
مرشحة في احد الدوائر الثلاث الأولى
يسئلها المذيع عن رأيها في نوريه الصبيح
فتشتط في الدفاع عن تلك المرأه الحديدية

وعن قدرتها في اداره وزاره التربيه اداره صحيحه

ثم تعرج بها الأحاديث الى الهاجس الذي يشغلها كمرشحة لمجلس الأمة
والقضيه الاولى لديها
قضية الرياضة في المدارس
!!
نعم إنها الرياضه في المدارس
تنظر للكاميرا بحركة تمثيليه
وتؤشر لنا بسبابة يدها

تم تخفض صوتها قليلا:

صالات الرياضه في المدارس تقفل
وأبنائنا يلعبون خارج الصالات في الساحات تحت الشمس
يرجعون محتقنين الوجه منهكين
لاوقت للرياضه ولا مكان
فقط حشو وتحفيظ وتلقين
اطفالنا يلعبون خارج صالات الرياضه
هل يعقل ان يحدث هذا في الكويت؟
يعلو صوتها قليلا،تلف فجأة
ثم تصرخ بوجه الكاميرا بتحدي:
نعم ...عندي اثباتات على هذا الكلام
نعم اطفالنا يلعبون خارج صالات الالعاب المغلقه في المدارس
!!!!!
تنتهي من الكلام عن قضيتها الكبرى
ثم تعاتب الحكومه بطريقه حريمية :
وليش يا حكومه ما تدعمين الحريم؟
اشدعوا يا حافظ؟
وعند كلمة اشدعوا يا حافظ..انتهى كلام المرشحة صاحبة القضية الاكبر والاهم في هذه الانتخابات
(2)
~~~~~~~~~~~~~
صحى من نومه على حلم جميل...رأى فيه نفسه على مقعد في مجلس الأمه
فقرر بين ليله وضحاها ان يكون مرشح في احد اقوى الدوائر تنافسا
وبدأ بالمرور على الدواوين واحده تلو الأخرى
يسئله احد الشباب الجالسين في الدوانيه عن رأيه في إزاله الدواوين
فيبهر الجميع باجابته العظيمه:
سوالف سياسه الحكومة أدرا فيها
ومااحب اتكلم عنها
!!

عيل منو ومتى بيتكلم عنها؟

قال إيه؟

الحكومة ابخص

:Pp~

(3)

~~~~~~

كبير بالسن ...شايب
وحيد في منزله بعد مرض زوجته وسفرها مع احد الابناء
من يحط راسه على المخده القايله تتسلط عليه عضوة لجنة لاحد المرشحين:
ألو السلام عليكم
!
معاك اللجنة الاعلامية للمرشح فلان الفلاني
يوم..يومين...ثلاث ايام
الرابع يستعسر الشايب ويزفها:
يااابوج استحي الناس نايمة وانتي تدقدقين
نامي هيعو لا إاله الا الله عليكم
!!
وآخر جالس بأمان الله
يرد على رقم غريب يرن بهاتفه
ليأتيه صوت ناعم يسئله ان كان فلان؟
معك الللجنة الاعلامية للمرشح الفلاني
أعتقد عيب،!!
ولا خبرنا من قبل حريم يدقدقون على ريايل بهالطريقه
شئ لا نرضاه لا ذوقيا
لا اخلاقيا
ولا دينيا
(4)
~~~~~~~
صاحبة فكر ونظرة ووعي
تقتنع باحد الاشخاص لذاته دون اي علاقه قربى او نسب
فتقرر العمل ضمن حملته الانتخابيه بنشاط ومثابره
فتسئل من الاخريات:
فلان يعطيكم شي؟
تبتسم:
لا طبعا
!!
تتحسر على حال صاحبتها ففلان المرشح يعطي ذاك السعر بالاسبوع
غير الهدايا والمكافآات الموعودين فيها
معقوله وصلت بشبابنا وبناتنا التفكير بهذا المستوى المادي البحت؟
وآخرى تستذبح لعلها تجد واسطة للعمل مع مرشح ذو اسم رنان
هل لانه صاحب فكر وانجاز؟
هل لانه مرشح في دائرتها؟
هل لانها تشعر برغبه بعمل شئ للكويت؟
كل تلك الاسئله نكتفي باجابتها المبهره :
لا والله
!!
بس نبي نرتز بالمقر
جود الله يرزقنا مني مناك
(5)
~~~~~
كل يوم انهي يومي بمشاهدة المرشحين في القنوات التلفزيونية المتخصصه
امس كان هناك فلم عاطفي لمرشح جهراوي
دموعه تصب بشكل هستيري
وصراخة يعلو على كل صوت:
فزعووو لي
الله يخليكم فزعوو لي
لا تخلوووووني يا ااهلي لااااااا تخلوني
والله الكرسي ماهو تحتي
والله الكرسي بيكون فوق راسي بس صوتو لي
!!
تستقبل المذيعه الاتصالات من المشاهدين
احد المؤيدين لهذا المرشح يبشره:
روح يا فلان وكلنا وراك
!!
يفترض يبتسم ويشكره ولكنه صرخ:
لااااااااااااااااااااااااااااااا
منتو وراي والله
أنا ابيكم جدااااامي
......
تسئله المذيعه عن خططه وبرامجه
فيجاوبها جواب عرضي:
واللله اني اليوم في مقبره الجهرا اصييييييح
وابكييييييييييييييييييييييي
على كل الاموات
والله ان عجيّز من عجاير الجهرا تسوي الدنيا بعيني
ثم يرجع للبكاء
........
دمعتك يا ابو فلان عزيزه على أهلك وأهل ديرتك
ولكن..ما هكذا يتم التعامل والتعاطي مع الأمور
نحتاج لرجال اكثر اتزان نفسيا وعاطفيا ممن يبكي طوال اللقاء
ويرتجي الفزعة والاصوات
الكويت تحتاج شخصيه ونظره ونضوج
!
(6)
~~~~~~
مرشح يسئل عن سبب اعلانه ترشيحه لنفسه
فيجاوب جواب مبهر قوي:
ابي ارد فضل الكويت على ابوي وجدي
ابوي فلان اللي سوا وسوا
وجدي فلان اللي سوا وسوا
!
ولهذا المرشح نقول:
خيرك سابج ماقصرت
واصل واصل
بس انته شنو سويت؟
:pP~
(7)
~~~~~~~
كل يدعي وصلا بليلى
وليلى اليوم ...هي الكويت
الكويت التي تنظر لنا بألم
ترتجي منا احترام ماضيها
وتخطي عثرات حاضرها
والانطلاق نحو مستقبل جميل لها
!!
اللهم احفظ الكويت وشعبها
اللهم ولي امورنا خيارنا
ولا تولي أمورنا شرارنا
اللهم أصلح من تولى ..
ووللي من يصلح
اللهم هييء للمسلمين أمر رشد ،
يعز فيه أهل طاعتك ..
ويذل فيه أهل معصيتك
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه
وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
اللهم آمين

الأربعاء، أبريل 23، 2008

خدايو:Pp

عندما تكون مشتت الذهن
مشغول البال
!!تفقد قدرتك على التركيز
انا افتقد قدرتي على التركيز دون سبب مقنع لذلك
.
.
.
كانت امي بجواري تشرب شاي العصر
وأختي على مقعد ليس ببعيد تكتب واجبها المدرسي
تتكلم أمي عن جدي رحمه الله باستفاضه..دون تعليق او ردة فعل مني غير هزة الراس
فجأة أتنهد واعقب على كلامها في مدح جدي رحمه الله:
إيييييييييه
صلى الله عليه وسلم
!!
استغربت أمي كلمتي:
اسم الله عليج الرحمن الرحيم
تخديتي وقعدتي
اكلمج عن يدج الله يرحمه
تقولين ..صلى الله عليه وسلم
:(
.
.
.
.
كنت السياره الأولى على لفه الفوق تحت
وورائي خمس سيارات تقريبا
انظر ليمين وارقب الشارع منتظرة ان تخف السيارات لألف واكمل طريقي
كان جيب مسرع لا تقل سرعته عن 120
فجأة...افقد قدرتي على تقدير المسافات
واودس بنزين لالف امامه
لا يفصلني عن سيارته والموت ....إالا شعره
!!
اسمع صوت هرنات السياير
واشعر بقلبي يصل لبلاعيمي
وبرجفه في يدي اليمين
تخيلو شنو سويت؟
اكملت طريقي وكأن من قامت بذاك العمل الانتحاري ليست انا
.
.
.
موقف آخر في السيارة
كنت اقف عند اشاره حمراء وابحث عن نقود اختي الضايعه في سيارتي
مع الحوسه...ظغطت على زر لتنفتح (دبة السيارة)انفتحت بالبدايه بخجل
قررت اني لن اقف لاغلاقها طالما اني قريبه من البيت
مع مروري العنيف على مطبة في الشارع..فتحت السياره فمها بمواجهة المجتمع
مرة أم عيال استذبحت وهي تطق هرن تقولي السياره مفتوحه
وأطفالها يأشروون لي بحماس على السيارة
وانا ابتسم بغباء...وأقولها :
أدري
أدري
!!
.
.
.
سئلتني أختي الصغيره أمس:
اي لون فرشه اسنانج؟
جاوببتها:
أزرق
!!
سئلتني باستغراب:
انتي ليش عندج اربع فرش اسنان لونهم زرق
اكتشاف آخر....انا استعمل اربع فرش اسنان
دون ان انتبه لذلك
ليش؟
.
.
.
أبعث لصديقتي برساله
وأظل انتظر ردها واتحراها
ولكن ..طال انتظاري ولم ترد
!!
انتظر رد قريبتي بمسج....لم ترد
واكسر خاطر نفسي:
علامهم الناس حاقريني؟
لاكتشف بالنهاية اني اكتب المسجات ومن ثم اغلقها دون ارسال
فتنحفظ في صندوق الحفظ في تليفوني
:(
.
.
.
كل هذا يهون....اليوم كان ابداعي غير نمونه:
نمت لاكسر نعاسي بعد صلاة العصر
العادة..افتح عيني مع صلاة المغرب او بعدها بدقايق واصلي
!!
اليوم وصلت البيت بوقت مبكر فنمت ....وطال النوم
فتحت عيني لأرى نور متسلل من نافذة غرفتي
صليت ركعتين
لبست ملابسي
واخذت ملفاتي ونزلت
وجدت اختي الصغيره متشرقده امام التلفزيون
سئلتها:
انتي ليش مو رايحة المدرسه؟
وقته تلفزيون من صباح الله خير
!!
ضحكت وهي تجاوبني:
قبل لا تزفين شوفي جم الساعه
الساعه ست المغرب مو الصبح
:((
.
.
.
.
شفيني؟
!!

الجمعة، أبريل 18، 2008

(4)

(1)
~~~~
مع ارتفاع درجات الحرارة الانتخابية
تشتعل الحرب الكلامية
فذاك متحمس متفائل...وآخر يائس وخامل
وما بين هذا وذاك...يكثر الكلام
!!
كن صادق مع نفسك
كن حريص على كلماتك
عندما تقتنع بشخص ما...لا يعني ان هذا الشخص منزه عن الأخطاء معصوم
إن اكتشفت ان هناك خطأ ما عبر عن رأيك وقل :
لي تحفظ على ذاك الموضوع
وإن كنت بشكل عام موافق على عموم مواقفه وشخصه
!!
ان كنت تظن بأنه رجل صالح ورجل خير..لا تنسى:
أنك تحسبه كذلك والله حسيبه
فالله وحده هو العالم بالنوايا والاسرار
....أسمع،وتسمع،ونسمع الكثير
تثبت
تحرص
قبل أن تنقل كلمة او اي امر في ذمه شخص او في اخلاقه
عندما لا اقتنع بقريبك،بصديقك أو بمن انته له متحمس وقريب
هذا لا يعني اني ضدك انت
!!
لما لا نتعلم كيف نحترم اختلافاتنا؟
.
.
.
قبل ان تقرر انشغالك مع شخص ما ،او تقرر ان يكون صوتك لسين من الناس
فكر..وقرر...ويكن قرارك نابع من قناعاتك لا قناعات الغير
استخير ،ابذل سبب،ولا تنسى الدعاء لهذا البلد
وما أحوج بلدنا لدعاء أبنائه
(2)
~~~~~~~~
مدوناتنا ...كتابنا المفتوح برغبتنا للغير
انت حر
تكتب وتنقل ما تريد
ولكن
وتحت اللكن هذه عشر خطوط
لا تنسى ...ما ينطق من قول الا لديه رقيب عتيد
!!
كن راقي بالتعبير عن مشاعرك دون ان تخدش حياء الغير
كن محترم بنقل ما تريد نقله دون ان تأخذ ذنب كل عين
تذكر...انت لست وحدك هنا
ان كنتي بنت...فليس كل ما يقال مابين الصديقات يقال هنا
وان كنت شاب..فليس كل ما يقال في الدواوين بين الرجال يقال بجرأة هنا
نحن احرار بحدود
ان كنت لست قادر على هذه الحدود
ضع كلمه سريه تمنع زوار مدونتك الدخول
او امتنع عن التعليق في فضا مدونات الغير
!!
عندما تفتح مدونتك للغير ليقرأ
ويعبر
ويعلق
فانته تفتح قلبك لهم بيت
تفاعل معهم بصدق
وقدر مرورهم وتعقيبهم على كلماتك
وتناقش معهم دون ان تجرح باشخاصهم
!!
انتقد ولا تجرح
كن جرئ وصريح...ولكن لا تكن بذئ
!
(3)
~~~~~~
حضرت دورة لمدة شهرين وكان يفترض ان استلم الشهاده شهر 12
الى هذا التاريخ لم يتم استلامي للشهاده
!!
اربع مرات اصل لمقر المعهد ويكون الرد:
آسفين شهادتج الوحيده المتأخره
تم اعتمادها في مصر وتأخرت في دبي
انتظرت ،واعطتيهم فرصه...ولكن مو معقوله اربع اشهر لوصول الشهاده من دبي
شدعوة؟
قررت اكون شريره
رفست الباب ودخلت
وزامة الحلج
ومقرره اني ابي اتهاوش
شنو سويت؟
اللي سويته اني جابلت الريال وقلت له :
انا حيل متضايقه
مو معقوله جذي
ما راح استفيد من الشهاده اذا ما وصلت الحين
انته ضميرك مرتاح
!!
قالي انا غلطان وآسف وراح اسوي اللي اقدر عليه
ابتسمت
شكرته
ومشيت
:(
متى اعرف اتهاوش؟
متى اصير شريرة؟
بخاااااااطري اصير شريرة ولساني طويل
!!
(4)
~~~~~~
قدمت للعمل في مكانين...الأول ارغب فيه بشده
والثاني تقديمي ليس الا ليكون كفرصه أخرى
!
الأول بذلت كل ما في وسعي ليتم قبولي هناك
والآخر قدمت فيه دون اهتمام
ورغم ذلك تسهلت أموري فيه مبدئيا
وتم الاتصال علي لأحضر المقابله الشخصيه يوم الأحد صباحا
هذه أول مقابله عمل احضرها
اشعر ببعض التوتر
ولكن ...الله المستعان
ادعو لي
:)

الاثنين، أبريل 14، 2008

تتذكرون؟

كان يوم الأربعاء
اليوم المنتظر طوال الاسبوع
ننهي معاه تعب المدرسه..ونبدأ به عطلة نهاية الاسبوع
.
.
.
نلتقي كلنا في بيت الجده
كل منا تحمل في قلبها سالفه وفكرة
احاديث المدرسه
وأحداث الاسبوع
نتكلم...لا يقطع استرسالنا الا سكوت احدانا
لسماعها سالفه مهمة من الخالات
!!
تصمت وتقط الاذن
ونصمت نحن ليكون هناك تعاون مشترك
فنجمع من تلك الكلمات الهامسه السالفه المخفية عنا
لما كانت تذبحنا بلاغة الشف؟
ولما كنا نستذبح لنعلم ماهي تلك الامور المخفية عنا
والي لا تتعدى ان تكون خطبة احد عيال خالتي الكبار
او مشكله...لا يجب ان تنشر وتقال
.
.
.
هل تضحك أحيانا على أمور كنت تقوم بها بالماضي دون سبب؟
اتسائل كثيراعن سبب تلك الايام التي كنت انام فيها عند بنت خالتي
نفتتح السهره بتشغيل شريط مسرحية الواوي وبنات الشاوي
نغني مع هدى حسين الى ان نصل لمشهد يموت فيه الشاوي
ويترك بناته وحيدات...هن يغنين ونحن ننوح:
أسمع صووووته صووووت الناي
!!
هل كان تصرف عاقل ان انام اسبوع وترك عندها فقط
لابكي
يا حبي للشقا
:Pp~
.
.
.
لتهرب أمي من قلق نومي في بيت احدى قريباتي
او زيارتي لأحد صديقاتي
رتبت امورها بأن يكون بيتي هو مستقر الجمعات
وهو البيت الداخلي لبنات الخالات
!!
لا تنقطع احاديثنا
يرتفع صوتنا وتتداخل معه الضحكات
تقطع امي السوالف بارسال انذار:
وطو صوتكم يا بنات
مرة
مرتين
ثلاث
لما تستلم وتنام
!
تبدا السهره بمشاهده التلفزيون
تعرج بنا الاحاديث لهذه وتلك من الفنانات
عندما يتناصف الليل ننتقل..لغرفتي وتبدأ الاستهبالات
نستلقي ثلاثتنا بجانب بعض...ونطلق لافكارنا العنان
قد نرقص
قد نتمكيج
قد نلعب
قد نجن في لحظات
!!
نعد نفسنا بأن النومه بعد ساعه
ساعه تجر ساعه
وننسى وعودنا والكلمات
...كنا مراهقات
تفتحن أزهار شبابنا في ظل عائله كبيرة
لم نجد امامنا الا ابناء الخالات
أحبت هي فلان،وتلك كانت تهتم لفلان
وانا كنت مرسول الغرام والمستشار العاطفي لهوؤلاء
احب الجميع دون استثناء
!!
مع ساعات الصباح الأولى نصل لأعتاب الملاقه
وقمة الجنون
تضحكنا كلمه
ونفصل على صوت
نتفق على ان لا نتفق
ونضحك بكل لحظة بسبب وبدون سبب
!!كم كنا سعيدات
هل تتذكرون أكل أول الصباح؟
قرصات الجوع تحثنا ان ننزل بالبجامات
نعفس المطبخ ..نحن قطط الصباح
نأكل من ايدي بعض افشل الطبخات
ونندس في أسرتنا مع ساعات الصباح الأولى
نغمض أعيننا فجأة....وننام
!!كم اشتقت لتلك الأيام
.
.
.
شالطاري؟
الطاري كان مع صور قديمه جمعتنا معا
زمان الطفوله والعجايف في الشاليهات
المراهقه ..وموضه الكتافيات
منتصف المراهقه..واجكر اللحظات
صور لابد من طمسها وعمل تعتيم اعلامي عليها
حفاظا على مستقبل الآنسات
:pP~
.
.
.
كبرنا؟
انشغل مع تجهيز بنت خالتي الكبيرة لموللودها البكر
واستقبل شكاوي بنت خالتي على شطانة ابنها الجميل وتعبها مع الحمل الجديد
واصل لقمة انشغالي مع ملجة بنت خالتي الصغيره في الجمعة الماضي
!!
غريب كيف يمر العمر
وغريب كيف الايام تمر
ونكبر
نتغير
ويبقى في داخلنا دائما
شئ جميل يجمعنا
وذكرى حلوة لن ننساها

الثلاثاء، أبريل 08، 2008

...ما بقا لك شي عندي

(1)
~~~~~~~~
الساعة السابعة إلا ربع صباحا
يعلن المنبه حلول لحظة الاستيقاظ القاسية
تتسلل يدها من تحت غطائها
تغلق المنبه
وتعد نفسها بعشر دقائق أخرى إضافية
كل النوم بكفة...والعشر الدقائق الأخيرة بكفة
!!
تمتد العشر دقائق
يمر الوقت دون ان تشعر
غارقة هي بالنوم بعد ليل انهكها فيه السهر
تفتح عينيه بتثاقل وتصدم:
الساعة الثامنة إالا ربع
!!
كيف غرقت بالنوم دون ان تشعر؟
وكيف ممكن ان تصل للعمل بأسرع وقت ممكن؟
بلحظة سريعه تقف على رجليها
تلبس ما وجدته امامها
تركض حامله بيديها جواربها..
وحذائهاا
لا تعرف كيف غيرت ملابسها في سرعه قياسيه
وكيف تجهزت بعشر دقائق
!!
تنظر لوجهها في مرآه السيارة:
آثار سهر البارحة
وبقايا كحل منسي
وعين تشتكي هم مدفون
!
هل تعلم أن فقدانك يعني افتقادي لنفسي؟
.
.
.
(2)
~~~~~~~~
تفتح نوافذ المكتب
عل نور الشمس يبدد شئ مافي نفسها
وترتشف قهوة أعدها لها جنين
!!
جنين أحسن فراش يعد القهوة
ولكنه مسكين..لانه يصرف كل ما عنده في اتصالاته لأهله
يفتقدهم
والافتقاد ضياع
تشفق على جنين
وتشفق على نفسها
يسطع في قلبها احساس أليم:
مع كل صبح يجددني لشمسك حنين
.
.
.
(3)
ّ~~~~~~~~
الساعه 11 اجتماع
ترتب اوراقها سريعا وتضيع في زحمه الانشغال
تكلم فلانه
وتتناقش مع فلان
ينتهي يوم عمل...يبدأ يوم مواجيب
وتضيع في زحمة دنيا
تتصدد فيها عن نفسها
وعن مواجهة احساس مكسور في قلبها
هل جربت يوما كيف تهرب من نفسك؟
كيف تخاف من لحظة فراغ او وحده تصرخ فيها روحك وتشتكي جورك عليها؟
.
.
.
(4)
~~~~~~~~~
تنهي يومها بماء بارد تغتسل فيه
عل برودته تسري لقلبها وتشفية
تستلتقي في سريرها ويبدأ ليل طويل:
أبيك
وما أبيك
وخطوتي غصبن تجي صوبك
!!
طويل هذا الليل
قاسي ...يتركها بمواجهة احساس مقيت
يؤكد لها في كل لحظة انها أخطئت باختيار من كانت له في كل لحظة تطير
هل الحب اختيار؟
لم يكن الحب يوما اختيار
الحب كما الموت...قد يأتيك في اي لحظة
في اي مكان
دون ان تكون تتوقعه او تنتظره
تشبيه مخيف
ولكن بالنسبه لها مقنع
ومؤلم لدرجة الآه
!!
لم تختر وجوده في حياتها
ولكنه في وقت ما احتلها
واخذها من دنياها اليه
ليصبح واقعها ..واجمل واقسى أحلامها
.
.
.
(5)
~~~~~~~~~~~
تحتضن نفسها وتدفن وجهها بوسادتها
هل يفتقدها؟
هل احس بوحشه هذا الليل من غيرها؟
هل هو نادم على فقدانها؟
.
.
.
.
أنا اللي اخترت نسيانك
وذكرني بك النسيان
!!
كان قرارها الأقسى على قلبها
ولكن...الأعقل بين كل قراراتها
الحب سعادة...وهي لم تكن بجواره سعيده
حقيقة مؤلمه ..ولكنها تبقى حقيقة
كما يريد أحبها
وكما تريد ..لم تجد من يحبها
.
.
.
.
(6)
~~~~~~~~~
تغمض عينيها وتفز..على صوت رساله لم تصل
تغفو قليلا ومن ثم
تصحو على خيال ضوا لهاتف لم يرن
!!
لما تنتظره؟
والى متى ستنتظره؟
تبكي على نفسها
على أحلامها
على ست سنوات من عمرها
ست سنوات زينت فيها حياته
ولونت بالفرح أيامه
كان قلبها له بيت..واحساسها له غطا
اخذها منها اليه...واصبح مدار يومها وحياته
عشق وجودها
أحبها لدرجة الضمان
!!
وأكبر خطأ ان تشعر المرأة من تحب بأنها ضمان
جرحها
وتمادى في خياناتها
وفي كل مرة فيها تبتعد..كان يطرق بابها
ويركع على ركبتيه
يعدها بغد اجمل
وروح انقى
ويبكي في حضنها كطفل صغير
.....وتعود
ولكنه لا يتوب
.
.
.
.
(7)
~~~~~~~~~~
كانت ليلة عيدميلاده
كتبت له اجمل قصائدها
وغلفت بالحب هدايا من روحها
وانتظرته طوال الليل
تتحرى قدومه
وتتخيل احساسه فيها
وفرحتها بوجودها
انتظرته..و.ما أقسى الانتظار
انتظرته...ولكنه في تلك الليله نساها
!!
يغيب...أيام
ويعودمرتبك
متوتر
عصبي المزاج والنفسية
يفتعل معاها المشاكل
يتفنن في جرحها والاستخفاف بكل مشاعرها
...رغم ذلك
تحتضنه بحنان
تربت على احساسه
وتحتوي آلامه
وتداري احساس في داخلها يون
ويصرخ
هناك ما يخفيه عنك
تعلم...أنه يدور الزله ليراضي احساسه بتأنيب الضمير
!!
ولم يخطي احساسها
جاءها بعد ليلتين
والدموع تملأ عينيه:
لو خطيت خطا كبير
وجرحتج جرح عظيم
تسامحيني؟
ولو ظلمتج
او في لحظة عليج قسيت
تسامحيني؟
شئ في قلبها اعتصر
وبالخوف ارتجف كل ما فيها
شسويت؟
نبرة طفل مخطي تعرفها
وعين خائفه تفضحه
يسكت..ويخفض صوته
انكسار يهز صورته بعينيها:
كل شي صار غصبن علي
سامحيني
!
دموع معلقه على رمشها
تعلن استسلامها لتسيل بألم على ألم جرحها
تصمت
يطول الصمت
يستحثها ان تتكلم
ان تقول اي شئ
ولكنها..تكتفي بالصمت
تلملم شظايا روحها
تحمل كرامتها
وتبعد يده عنها وترحل
تبيعه بتراب
وتشتري نفسها بالذهب
.
.
.
.
(8)
~~~~~~~~
تبتعد عنه ..ويحوم حولها
تفتقد وجوده
ولكنها..تفتقد نفسها أكثر
!!
احساس غريب
تبكيه كل ليله
ووتتجنبه في كل ثانية
ما بقا لك شي عندي
حتى لو احساس يشفع
!!
الساعة الثانيه فجرا
تصلها رساله منه:
أنا مريض
ردي علي وكلميني
!!
تمسح الرساله
تشد غطائها على نفسها
وتمسح بقايا دموعها
ستقسي قلبها عليه
وسيموت في داخلها وجوده
لن تعيد اخطائها..لن تسمح له باستغلال طيبتها وحنانها
سامحته كثيرا..حتى ظن انها مستحيل ان تفارقه يوم
ولكن...لا يوجد شئ في هذه الدنيا مستحيل
ولا يوجد زهره تعيش في ظل العطش
ستبكيه يومين
وربما تنساه بعد ذلك
ستنام
محتضنه احساسها
وأملها بغد أجمل
غدا تشرق الشمس
وغدا يداوي الزمن احساسها
!!
.
.
.
(9)
~~~~~~~~
الساعة الثالثه فجرا
تضع يديها على موضع الألم في قلبها
وتقرأ على نفسها
.
.
.

(10)

~~~~~~~~

ينقطع حبل أفكارها

تباغتها غفوة

وتنام

عل يومها بالغد يكون أجمل


الأحد، أبريل 06، 2008

....ياعين

(1)
~~~~~
كان يوم الأثنين الأول من ابريل مساء
كنت منشغله بترتيب فوضى غرفتي عندما وصلني مسج من صديقتي:
لا تطوفج ام العوش بسكوب بدعت
!!
فتحت على قناة سكوب لأجدالناشطة عايشه الرشيد تتكلم
وتتوعد
حواجبها تعلى وتنزل
ويديها تكاد تخرج من الشاشة لتصل للمشاهدين المسكين أمثالي
تريد تطبيق نظام الكوتا رضيتو ولا انرضيتو
تتحطلم على الطبطبائي لمتى ماسك بهالكرسي؟
يا بنت الحلال فاز بالانتخابات شنسوي؟
لا ليش يفوز ..اصلا الناس ما يفهمون
المرشحين لا يتعاونون
والحكومه ايضا لا تفهم
!
الى هنا وانا اتبوسم واقول الله يخلف علينا يا عايشه يعني ماحد يفهم الا انتي؟
كنت ابحث عن الجهاز لتغير القناة حين صدمتني بآخر معلومه دربحتها على الهواء مباشره:
معقوله الفيفا راح تيب رياضين من بره عشان يدربون الرياضين الكويتين وتدريبهم لتحقيق للنهضة الرياضة مقابل امية وخمسين الف دينار معاش لكل مدرب ندفعها كتبرعات من الشعب الكويت هل هذا الكلام معقول؟
هل هذة حكومه؟
استرسلت هي بالحديث وانا مصدومه
هذا الخبر كان عباره عن كذبة ابريل المكتوبه في بداية الصفحات في جريده الأنباءوفي نهاية الجريده تكذيب الخبر ،فالموضوع لم يتعدى ان يكون كذبة ابريل البايخة المكررة في كل وقت من هذه السنة!!
فهل تعتقدون ان عايشه تجمع الجرائد كل يوم لتقرأ اول اربع صفحات فقط؟
وانها لا تملك الوقت لتصل الى آخر صفحة بالجريدة؟ا
أيا كان الموضوع فقدوضعت نفسها في موقف محرج جدا والشماته ما قصرو بالمسجات

(2)
~~~~~~
أحيان...من زود السنع ،قبيل وصولي للبيت او للزواره او اي مكان يجمع من احب اتصل:
تبون شي ايبه وانا يايه؟
احيان
أكون اقصد هذا السؤال فعليا
واحيان أخرى تكون مجرد كلمه تنقال...يعني مو صج توصوني!!
كان احد تلك الأايام التي مالي خلق
اتصلت على بيت جدتي وصتني عمتي على فطاير وسندويشات واتصل اخي قالي بطريجج اشتري عشا للدوانية واذا وصلتي دقي علي وقفت عند المطعم طلبت
طلبت
طلبت
طلبت
وظللت عشر دقائق الى ربع ساعة انتظر
حين وصل الأخ معاه طلبي الكبيرسئلته عن الحساب:
لا لا ماعليش المرة دي عليا
لا ما يصحش حضرتك!!
تجاوزت كلامه ورديت:
لا لا هالمرة قولي والمرة اليايه عليكم
بتسسسسسسم ويتبهلل:
لا لا ما تقوليش كده دي خطوة عزيزه واللهي ما قدرش ما قدرش اخذ ولا مية فلس
ده انتي نورتينا يا أميرة
ياأهلا سهلا
!
مليت وانا اتكلم معاه،كررت سؤالي:
يالله ميخالف اخوي جم الحساب؟
ليبهرني باجابته:ا
للي عايزاه حضرتك
!!
بزرت عيني عليه لانه نفذ صبري فيجاوب بثقه:
خلي الحساب علينا خلااااص خلااااص

فجأة تملكتني استكانة الشريرة
تشكرت منه
وتأكدت ان طلبي بو ثلاث اأكياس في السيارة
أغلقت النافذة
ومشيت وعيني على المنظرة
اناظر ملامح وجهه المتوهقه
!!
وصلت الى الدوار ولفيت مرتين بالشارع وانا اناظر ملامح وجهه من بعيد
تركته برهه من الوقت ليراجع نفسه
ويقيم كلماته ولا يقول الكلمه الا وهو يعنيها
ثم صحى ضميري ليرجعني الى عنده :
جم حسابك اخوي؟
أعطيته ومشيت
pP~
تأخرت على عليهم في سبيل تلقين أحدهم درسا ما بقيمة الكلمات
وهذه المرة المليون اكرر ذات الموقف
وبعدين؟
(3)
~~~~~~~
مزاج إستكانة العيوزه :
~~~~~~~~~~~~~~~~
يا عـــــــــــــــــين هلّي صافي الدمع هلّيه
واذا انتهى صــــــــــــافيه ..هاتي سريبه
يا عيــــــــــن شوفي زرع خلك وراعيه
شوفي معاويده....وشوفي قليبـــــــــــــبه
إن مرني بالدرب مــــــا أقدر أحاكيه
مصيبة يا هي واللــــــــــــــــــــه مصيبه
الللي يبينا عيت النفس تبـــــــــــغيه
واللي نبيه ...عجــــــــــز البخت لا يجيبه
!!