الأربعاء، فبراير 27، 2008

swaLef!

ماهي السعادة؟

~~~~~~~~~~

هل هي شئ مادي محسوس نلمسة بأيدينا في تحقق كل رغباتنا التي نريد ؟

ام هي قناعه داخلية تمنحنا نظرة رضا لواقعنا وتفاؤل لمستقبلنا؟

قد تكون السعاده رغبتنا في ان نكون سعيدين

!!

انا اريد ان اكون سعيدة بكل شئ

بكل مكان

مع كل شخص

اريد ان اجد السعاده في روحي وابعثها من عيني للآخرين

جني بديت اتفلسف؟

ما عليه تحملوني

:)





أعراس وليالي ملاح

~~~~~~~~~~~~

في الفترة الماضية تعبت من حضور الأعراس

كلهن قريبات لقلبي وحبيبات اتمنى مشاركتهن لفرحتهن وحضور اجمل ليلة في اعمارهن ولكن

كثرة تلك المناسبات وراء بعض انهكتني

!!

يضيع اليوم كله من اجل حضور ساعتين مساء

مليت من المكياج في بداية كل ليلة

ومعاناة التحرر من التسريحة في أواخر الليل

يا بخت الرجال...دشداشة واطمر

:Pp~





هلا فبراير استكانة

~~~~~~~~~~~

تقول أمي ان الوناسه لا تنحصر بمكان وزمان

علينا ان نستمتع بكل شئ ووبكل مكان

وانا استانست بعطلتي السابقه

يوم السبت الماضي كنا في زياره لمزرعة خالتي في العبدلي

الطريق الطويل ممل،استغليته بالنوم بما انه الوالد مفزعني مبجر

!!

أعاني من مشكله ،كل ما ركبت السياره وكان معي من يقودها غفت عيني ونمت

لا افتح عيني الا عند احساسي بأن السياره توقفت

حالة كسيفه تخجلني من نفسي،ويضحك عليها اخوتي

تسائلت امي عن سبب هذه الحاله ،لم يقنعها الا جواب ابي المبتسم:

تصدقين؟انا كنت معيب على صبي يشتغل عندنا

من يركب السيارة ينام

وسبحان الله العياب عند الباب

!!


العبدلي

~~~~

كان يومي ممتع بالعبدلي،في رحاب مزرعه جميله وما بين خالاتي

في الخيمة..بدأت مسابقات جميله اعددتها بنت خالتي لتسليه الجميع

تسحب ورقه ليتم سؤالك ومن ثم تسحب ورقة أخرى لتسلم جائزتك

يضحكني حماس جدتي،غضبها لعدم مجئ دورها بالاسئله

نظطر لتقديمها على الكل وسؤالها:

متى فرض الصيام؟

تقلب عينيها بلحظة تفكير

تنظر لي مليا لعلي اغشششها

ثم بكل ثقه تجاوب:

من عمر الدنيا فرض الصيام

هاااو هذا سؤال حمدلله والشكر؟

رغم كل الضحك الذي ضحكناه تصمم على جوابها

نظطر لسؤالها سؤال آخر:

من هو أول خليفه بعد الرسول عليه الصلاه والسلام؟

تبتسم بثقه:

مممممم اي سهل السؤال

اللي ماخذ بنته عليه الصلاة والسلام

وتالي عرس عليها بعد قلبي

ان ما خاب ظني (علي بكر)...استغفر الله

!!!!!!

نظرا لأجوبه جدتي المفحمة اظطرينا في النهاية ان نسئلها:

ماهو الدعاء الذي نقوله قبل النوم؟

والحمدللة فازت

:))




المطلاع

~~~~~~

يوم الأحد كان لي مغامرة أخرى استثنائية

تجمعنا في بيت جدتي ام ابي الساعة الثامنة صباحا

مأجرين باص كبير تجمعنا فيه جميعا ،عماتي واهل ابي والاطفال وانطلقنا للمطلاع

طوال الطريق صفقه وأغاني وطنية

واعلام ترفرف على كبر الباص

فرحة جدتي والعيايز بالباص

صفقه الاطفال

القعدة بالباص بشكل عام لها متعة أخرى،رغم ضحكة ابن عمتي ووصفه لرحلتنا برحله الشئون

:)

استقرينا في مرتفع جميل في المطلاع يطل على جون الكويت وعلى منطقة الجهراء

رغم قسوة الصحراء،رغم الجفاف العاطفي الذي تعاني منه..

تظل الصحراء جميله

تأمل المساحات الشاسعه

الفضاء الللامتناهي

غروب الشمس

ومعاكسة اشعه الشمس للغيوم

ظهور القمر

وتلألأ نجوم الليل

كل تلك الصور سحرتني في ذلك اليوم

!!



مقابل الخيام التي استقرينا فيها ،كان هناك عدد لا يستهان به من الجمال

يتمشون حولنا وحوالينا

استهبل الاطفال وهم يرون سفينة الصحراء بهذا القرب منا

بعد الغداء،وحفلة الأكل الي بدعنا فيها ذهبت للمشي بصحبة خالتي وقريبتي الأخرى وكلتاهما كبيرات بالسن

اثناء المشي اقتربت منا (ناقة) تتمشى بدلع وغرور

أشرت لها قريبتي وهي ضاحكة فإذابتلك الناقة تقترب منا بشكل كبير

لم اشعر بنفسي الا وأنا اركض بكل ما املكة من قوة بعيدا عنها

الغريب ليس اني هربت منها

الغريب انها ظلت تجري ورائي

انا اركض وخالتي كبيرة السن المتعافية تركض امامي

لا أرى الا غبرتها

!!

لم اتخيل ولا لحظة اني سأركض يوما هذاا الركض في صحراء كبيرة وتركض ورائي ناقه

هسترت من الضحك رغم نزول دموعي

ما ان وصلت للخيمة حتى سحبتني جدتي ام ابي بقوة

ونفخت في بطني عن الخرعه

LOOOOOOOOL:D~

في العصر مرو علينا سياير غريبة بمسيرة استهباليه في نص البر

شباب شعورهم كاريه

وبنات بياضهم وملامحهم غريبه جدا

البنات يترقصون

والشباب من زود الوناسه كفخو ببعض بنعل جدامنا

!!

اثناء شحاطتم واستهبالهم اضحكتني قريبتي:

عااااااااااااااااشو الكويتين اليدد عاااااشو

يا عوينتي توهم متجنسين من زود الفرحة هالاستهبال؟

:p~



الأحمدي

~~~~~~

يوم الأثنين ذهبنا للأحمدي..الزينة تنور كل شارع وبيت

امي بخاطرها تشرب شاي في الحديقة

رغم عسارة أختي،وتحطلم الجميع ،قررنا تطيب خاطرها والتربع مع الجاليات في الحديقة

تصدقون وناسة

تغير عن المطاعم والتيبس في الافنيوز وربعه

:pP~

نصف ساعة واذا بصديقات أمي وازواجهن

وجارتنا وبناتها

والجميع في حديقة الأحمدي

وناسة رغم الهواء الغاضب العاصف الذي عفسنا

:D~





الحمدللة...تمتعت

اليوم عدت للعمل منذ الصباح الباكر

وغدا بإذن الله سانطلق لقضاء الويك اند في شاليهاات الخيران

!!


انا غارقه في الدوام الجديد

منهكة من المناسبات الاجتماعيه والاعراس

منشغله بتجمعات أهلي وزوايرهم

انا بإذن الرحمن سعيدة...واتمنى ان تكونو بمنتهى السعادة





حقيقة:

قد يحتفل بك البعض بيوم

وتبقين في القلب حبيبة العمر وكل يوم

كل العمر وكويتنا بخير

!!




همسة :

ما بعد برد الشتا...إالا نسمات الربيع




الجمعة، فبراير 22، 2008

يتم


بقايا سجائر منتثره
نافذة مفتوحة
ورائحة عطر منسي
ملابس ملقاة بإهمال على كرسي مجاور
وفنجان لقهوة بردت دون ارتشاف
!!
يغير قنوات التلفزيون بلا اهتمام
يناظر الفراغ...
ويغرق في بحر من الصمت المدوي
تغيب والدنيا معاك تغيب
..تقطع خيوط الشمس عني
ويصبح العالم كئيب*

مشتاق...ويعبث به الفراق
يفتقدها في كل شئ
في كل لحظة
في كل نبضة قلب
!!
في فرحه يشتاق لضحكتها
وقي وقت حزنها لا يتذكر الا حنان قلبها
يراها في كل زوايا البيت
ويسمع صدى صوتها في ارجاء قلب عشقها
يتنهد من قلبه..
ويرجع لسجارته ..
يحرقها ويحترق معها
وين انت يالغايب ..؟ ترى في غيبتك ماني بخير
تعال واسكن قلبي ... وصدري لك فراش وغطا

عيني تشوف الدرب .. لكن ما قوت رجلي مسير
تعبت اجامل غيبتك ... وانا اشتكي ثقل الخطا
.
.
.


فجأة..يرن هاتفه
تتغير ملامحه
لعلها هي،دفعها اليه الحنين
وجائت تسابق الشوق
يحتضن الهاتف بلهفة وينصدم....بدر يتصل بك
!!
يرجع هاتفه على الصامت
ويذهب اتصال بدر مع ثمان اتصالات لم يرد عليها
تتسلل اليه خيبه أمل
ويسأل قلبه بألم:متى ستعود؟
.
.
.
.

عندما كانت موجوده...هومشغول بكل شئ عداها
يقضي نهاره في العمل
وليله مابين الدوانية والأهل
يذهب،ينشغل ،يستمتع بكل شئ ويبتعد ولكن....تبقى موجودة
تنتظره في كل لحظة
تشاركه أفكاره،
تقتسم معه افراحه قبل أحزانه
تنصت له متى ما خطر في باله البوح
وتجن معه..في كل وقت كان يعتلي به عرش الجنون
ينطلق..ينشغل..يغيب..ولكن يقين وجودها هو راحة قلبه
موجوده هي...دايما في كل لحظة وحين
ولكن...هو هل كان موجود في كل وقت احتاجته فيها؟
.
.
.
.
عندما تغيب عن مداه،يهتز وجوده ويشعر بضياع غريب
احساس طير مكسور الجناح لم يعد قادر على الطيران
احساس تعجز الكلمات عن شرحه
احساس تراه بذهول عينيه
بتنهيدة قلبه
بانزوائة في زوايه غرفته
يسترجع ذكرياتها
يتحرى خبر منها
وينتظر اتصالها
!!
يطل في هاتفه مابين الثانية والأخرى..
ويسمعه الوهم صوت لرساله لم تصل
حالة انتظار مزريه
هل هناك عاشق لم يمر بهذه الحاله؟
.
.
.
بعيد عنك..حياتي عذاااب ..ما تبعدنيش بعيد عنك
ماليش غير الدموع أحباب..معاها بعيش بعيد عنك

!!
يبتسم رغم دموع ام كلثوم
تذكرها...
كانت ليله مقمرة
بطريق طويل
حين صدحت بها ام كلثوم فدمعت عينا حبيبته:
انا ماأبي أعيش بعيد عنك
اوعدني تبقى معي العمر كله
!!
كانت بأرق حالاتها
تختلط بكحل عينيها دمعه تعلقت على رمش احساسها
وشهقه حزن تكتمها بقلبها بألم
في لحظتها ابتسم:
يا مينونه..تدمع عينج على اغنية؟
متى تكبرين يا بنية؟
اكتست بحمرة خجل
وضاعت بفوضوية دلع:
من قالك ابي اكبر؟انا بتم بيبة
يغمض عينه
تهز كتوفه ذكراها
يذوب افتقادا
ويعاند دمعة شوق تحن لملقاها
أحبها بأسلوبه
وأحبته باسلوب آخر
رغم الاختلاف..كان هناك حب
!!
.
.
يلفحه هواء بارد قادم من تلك النافذه
يغلق النافذه
يجلس على سريره
يريح راسه على راحة يديه ويغمض عيناه :
جرحها مرارا
وغاب..في أمس أوقات حاجتها اليه
كان يعلم انه متى ما رجع في اي لحظة
وبأرق وابسط كلمه..ستعود كالفراشه تطير اليه
يخطأ ومن ثم تراضيه
يجفى..ولقلبها تناديه
قال لها يوما :
تذكريني بأمي
مهما خطيت تسامحني
مهما بعدت ،ما تستغنى عني

!!
أول مرة صرح لها بذاك الاحساس غضبت منه كيف يشبهها بأمه
ثاني مرة اعاد الكلمه عليها ..ابتسمت،فقد ايقنت انه لها عاشق حتى الصميم
ولكن..في المرة الأخيرة سكتت
تنفست بعمق
ومن ثم قالت له من بعد تفكير:
احساسي فيك ورده بقلبي زرعتها
تحتاج منك مطريروي عطشها
كثر الجفا
كثر القسا
كثر الزعل يمكن...بيوم يموت ورود حبك فيهاا
تدري؟
حبي لك قصر بنيته معاك
في كل جرح منك ينهدم منه شي بسيط
أول جرح منك تعبني...وهد بي الحيل
ثاني جرح وجفا كان اهون
ويوم عن يوم يعتاد قلبي جفاك
وجرح مع جرح..ينكسر باقي ذاك القصر ويصير
كل شي في غيابك عادي
دير بالك علي
ودير بالك على قلبي
تراك ان فقدته..بتفقد شي كبير
!!

شعر بوخزه قلب وهويسمع كلماتها
ولكن...اعتبرها احد تلك التصريحات الناريه
والقرارات الوقتيه
التي تتخذها دوما دون تنفيذ لها
فهي تحبه بل تعشقه كل ذرات قلبها
لذا ..لم يساوره شك لحظة أنها في يوم قد تحمل امتعتها
وترحل بعيدا عن دنيا قلبه
أيا كان السبب
وأيا كان عمق الجرح
!!
.
.
.
هل ما زالت تحبه رغم جرحه لها؟
ام أنه استنفذ في قلبها كل رصيد يشفع له؟
هل هدم بيده قصرحبها؟
ام ما زال قلبها ينبض باسمه؟
ينثر اسئلته في فضا الكون
ويتركها معلقه دون اجابه
يرخي راسه على حائط قاسي
ويكتفي بصدق احساسه
تباغته دمعه افتقاد
ويعترف:
ياللي عيونج دنيتي
والحياة في غيابج يتم
فقدتج
واتحرى في كل لحظة جيتج
!!
!!

الأحد، فبراير 17، 2008

طفولة..وهمسة أخيرة

أفكار خربوطيه
~~~~~~~~~~~~~
الأول في حياتي...بداية الرجوله ومنتهاها
أرقب حركاته،واحفظ كلماته،وأقيس رجوله كل فعل على افعاله
كان في كل عصرية يرتشف قهوته بينما أمي تتلذذ بالشاي
فارتبط بذهني آنذاك بأن القهوة فيها من الرجوله الكثير،وان الشاي هو شراب الحريم
!!
كنت في زيارة لبيت خالتي حينما رأيت أبيهم يشرب استكانة جاي وانبهرت
توترت
وشعرت برغبة بالرجوع للمنزل
اتصلت على أمي وبطفولة ساذجة:
يمة تعالي اخذيني ما اقدر اقعد عندهم بعد
شي كبير كبير ما اقدر اقوله
!!
تنطلق امي بصحبة أبي تعتقد اني تشاجرت مع ابنة خالتي
اركب السيارة متحلطمه
عيناي كلها كلام
امسك طرف دشداشة أبوي واشهق:
تخيل يبه ابوهم يشرب جاي
ما قدرت ما قدرت ...يبه في ريال يشرب جاي؟
تبادلت امي مع ابي النظرات وانفجر ابي ضاحكا ومحاولا فك الارتباط ما بين الرجوله والشاي
تلك واحدة من الكثير من الأفكار النمطية التي كنت احملها في طفولتي واحيانا اعجز عن ايجاد لها اي تفسير
هل تحملون من تلك الأفكار الكثير؟


من المخرج؟
~~~~~~~~
كانت عمتي الصغيرة مدلله لديها كل شئ
،هي الوحيدة التي كنت اجد لديها الافلام والمسلسلات الجديده أول بأول
ارتبط في ذهني بأن كل ما قد يعرض في التلفزيون تعرف عمتي نهايته
فكنت اذا تعبت من طول فلم او مسلسل اتراجاها ان تقول لي النهاية
ولا اسكت الا حين تغضب مني :
انتي عبالج انا المخرج؟
!!

رسائل
~~~~~~~
كنت استمتع برسم مشاعري كلمات على الورق
اكتب ادق التفاصيل وكل ما قد مررت به بيومي
ولزياده التوثيق لصقت رزنامة كبيرة على حائط غرفتي
اكتب بجانب كل يوم اهم احداثه ،المضحك بالموضوع اني ما زلت احتفظ بتلك الرزنامات
وعندما اقرأ ما كتبت اجدها رموز مضحكه لست قادره على فهمها الآن
مثال ذلك:

خمسة يناير:يمعه في بنيدر مع خالاتي

عشرون فبراير:وناسه زاروني لام ميم ونون
خمسة وعشرون فبراير:نمنا في البر ملاقه وتعسرت

تبعات تلك الهوايه تمثلت في تلك الرسائل والمعلقات التي كنت اكتبها

تارة لمجلة ماجد

وتارة أخرى لوالدي اذا رغبت في شئ:ا

كتب الطلب ومن ثم اعيد الله يخليك مليون مرة

اما اعظم رساله تلك المعلقه التي كتبتها لزوجه عمي بمناسبه زواجها من عمي وكنت اوصيها على عمي

واااااااااااااي يا ملقي

!!


كيف تغضب؟

~~~~~~~~~
كانا يجيدان اغضابي واخراجي من هدوئي
وكنت حينما اغضب واصل لقمة الغضب اقصى ما يمكن ان يخرج من لساني:
يا تعبان،او يا ح...وتلك اشد حالات غضبي،

سمعتني امي يوما فاصدرت قرار من السلطات العليا :

اذا عصبتي على اخوج وتهاشتو يا ويلج ان سبيتي

قولي يا برتقاله

يا تفاحة

يا موزه

حاولت وحاولت ولكن...كنت اذهب اليها الدموع لي الركب:

يمة قلبي يعورني ،لما اقول موزه وبرتقاله يضحكون ما يحترون

!!

كبرت ،تغيرت بي أمور كثيرة ولكن ما زلت حساسه بالنسبه لبعض الكلمات

ولا اقوى على التعايش مع اشخاص يسبون ،يلعنون ،او يدعون على الجميع في كل لحظة وثانيه

من ينسى؟

~~~~~~~

هناك ذكريات طفوله تنحفرفي قلب الطفل ولا ينساها مهما كبر

لم ولن انسى تلك اللحظة...في سرداب بيت جدتي اثناء الغزو العراقي للكويت

شهر ينايرمع بداية الحرب الجوية

كنت في السادسه من عمري ويكبرني اخي بسنتين

أمي بثوب صلاتها تتربع على الارض تناديني انا وواخي تقطع علينا اللعب

سولفت لنا عن قصة للكويت الجميلة،وعن واقع الغزو الأليم بأسلوب يناسب اعمارنا انذاك

كانت تتكلم واخي يتحرش فيني..تارة يرفسني وتارة أخرى يسحب شعري

لم نكن نعي ما تقول حتى وصلت لبيت القصيد:

يمة وليدي باجر راح تيي طياير كبيرة عشان تحرر الكويت

اخاف ان يصير شي،تبدي الحرب يتكسر البيت تقومون ما تلقوني

صارخو...ونادو حيل لما تطلعون

وامسك اختك،هذي اختك مو تخليها

!!

كانت ما تقوله اكبر من استيعاب عقولنا

ظللنا ننظر اليها مشدوهين تتلامع الدموع في اعيننا

اخي شعر بمسؤلية رجل هو طفل ظل يسألها عن كل شئ عن كل ما قد يحصل وهو يرتجف:

يمة ليش ما ننام ويا بعض عشان اذا صار شي نكون ويا بعض؟

يمة ليش تخلوني انا ويا اختي بروحنا؟

اما ان فكنت ابكي..انتحب..امسك طرف ثوبها امسح دمعي واسألها:

يمة واخوي الصغيراخذه معاي؟

تلك اللحظة ظلت محفورة في قلبي رغم مرور السنين

الله لا يعود الشر ويحفظ لنا ديرتنا كل العمر والسنين

همسة على طاري الذكرى الأخيره

هناك أنواع من الحب لا تقبل القسمة على اثنين

حبنا للكويت لا يقبل المساومه ولا التشكيك

ان كان لك وطن يستحوذ على فكرك وولائك...فارحل اليه


الكويت لاتحتاج لامثالك من اصحاب الذمم الواسعه

!!

دمتم بحب

الثلاثاء، فبراير 12، 2008

(6)

(1)
تشتاقني...يدفعها الحنين لي
تتصل...فيجذبنني صوتها من عمق كسلي
تتطمن على أحوالي
وكيف تسير حياتي
تعاتب بطالتي برقة احساس تخجلني:
إستكانه ولي متى البطاله؟
متى بتردين للكويت حقها؟
باحسن مدارسها درستي
وبحضنها ربيتي
متى بتردين لها حقها؟
!!
اضحك وأرد:
موكلتج عني،ردي لها حقها بدل مني
فكرة الوطنية المنغرسه بهذه البنت تعجبني
انقطع اتصالنا وظل سؤالها عالقا في ذهني:
ومتى بتردين للكويت حقها؟
(2)
اسابيع طويله وأنا مابين استخارة وفرض
حيرتي كانت سبب يمنعني من اي خطوة في حياتي العمليه
اضع يدي على خدي انتظر مكان واحد قدمت عليه ويطول انتظاري
!!
يشجعني الأهل للعمل بمكان مؤقت
ليس لشئ الا لشغل فراغي بشئ مفيد
اتوكل على الله واذهب وأنا خائفه
مترددة
،التفت حولي انتظر اي اشاره تردني
يتأخر الاصنصير في المبنى،فاسرع مبتعده واجد عذرا لأبي:
خيرة يبه خيرة حتى الاصنصير تأخر
!!
يسحبني من طرف ملابسي ويضحك:
يا جبانه
اليوم استلمت العمل في مكان جديد
اشعر بأني طفل يحبو أول خطوة في حياته العمليه
قد يكون عمل مؤقت ولكن...يبقى في حياتي شئ جديد
ادعو لي بالتوفيق
:)
(3)
هما قلبين لم يسعيا للحب ولكن وجداه بين قلبيهما
النسب جمع مابين قريبين لهما والحب جمع قلبيهما هما وهم بعمر صغير
كان هو على أعتاب الجامعة وهي تصغره بسنتين
تفتحت أزهارقلبيهما بحب نقي وطاهر
وجد ساحات من أمل خضراء تقول لهم بأن القادم أجمل
!!
يكبران..تتحسن الظروف..وقبيل بلوغهما الحلم
يحدث ماهو غيرمتوقع
مشكله كبيرة:
انفصال قريبه من قريبتها
تعقد المشاكل بصورة كبيرة بين الاسرتين
حرب كبيرة ..و.ضحاياها قلبين
!!
فعندما حان الوقت المناسب ليخطب ودها تقف بوجهه اسرته
وتعاندها هي اسرتها
:(
لأنه رجل صادق في زمن قل به الصدق والرجوله...لم يتنازل عنها
ولأنها أحبته بعمق تقف بجانبه رغم تعقد كل الظروف
يستمدان القوة من وجودهما الصادق
من حبهما الوفي
أحيان...يحبط فيبتعد
وأحيانا أخرى..تبكي وتنهار
ورغم كل تلك الأحيان ما زالا يسعيان في كل شكل من الأشكال لبلوغ غاية ذاك الحلم المحال
!!
هو يشكي لي همه
أمله المتأرجح
حبه المتمكن من ذاته
يشفق عليها ،من قسوة دنياها
يتمنى ويتمنى....ولكن الواقع عليه قاسي
عينيه تنبض بحب
وقلبه ليس لغيرها فيه مكان
اشد على يديه ،أمنحه من قلبي دفعة أمل:
لا تمل ولا تكل،هي وحدها تستحق منك الحب
رجل انته بأفعالك بحبك واحساسك
تطرق كل باب،تقنع هذا وذاك
تسعى لرضا أهلك ،وتقف شامخا بجانب حبك
لم تقصر انته في حق هذه العلاقه
ولكن لابد من تحرك من جانب آخر،من جانبها هي
!!
تطل من عينيه الحيرة:
اخاف عليها
لا لا تسوي اهي شي
او صح لازم تسوي شي
لا...انا مادري تعبت تعبت
كوني معاي انتي مثل أختي
وكوني معاها..أهي مالها أحد
هل تشعر بقيمة اسعاد قلبين بشئ بسيط؟
احتضن حيرتها بحب
واسمعه بانصات
ليس بيدي شئ سوى الدعاء لهما
واعطائهما دفعات أمل للأمام
ابتسم محاولة اضحاكهما:
عسى فالكم مثل فال ساركوزي
كاهو تزوج...مع انه الشعب ناقد عليه
:)
أتمنى يا قريبي ان يجبر رب العالمين بخاطرك
وان يسعدك ويسعد قلب تحبه
انا سعيدة بكما
بثقتكما بللله وبمشاعركما
وعندي احساس بأن الله سيسعدكما يارب
(4)
يا بياله من حليب مهيّل
يصلني عبقها عبر الأثير
أعلم انك قد تكونين...بصمت لي تقرأين
وجودك يسعد قلبي
وكلماتك الجميلة وصلتني عبر قلب منك قريب
كوني بخير
كوني سعيدة
ومن استكانه دائما قريبة
:*
(5)
يسألني باحترام:
تشربين شي؟
وبخجل ارد:
لا شكرا
يتجاهل ردي وينادي :
استكاااااااااااااااااااااااانه
استكااااااااااااااااااااااااااانه
وجدت نفسي بلا شعور أرد:
نعم؟
ناظرني باستغراب:
لا أختي انا أقول للفراش يحضر لنا استكانة جاي
!!
(6)
هي حبيبة،يخجل منها الذوق
وينحني امامها الاحترام بحب
عاشة...تبعث لي من دبي هدية جميله جدااا تحرجني فيه وتجعلها باسم استكانه
مندوب الدي اجل ال يسأل أمي:
استكانه موجوده؟
تغلق أمي بوجهه الهاتف:
ناس فاضيه،في بنت اسمها استكانه؟
ابتسم وبسكات اعاود الاتصال به:
لو سمحتي نبي بطاقتج المدنيه
عشان بس نتأكد من الاسم
!!
يقرأ ابي مقال الجريده لاستاذ مرزوق ويسئلني:
الحين منو استكانه؟
اخفض صوتي باستحياء:
أنا
!!
اللله يا بنيتي كل هالتعب اللي تعبته عليج وأخرتها صرتي استكانه؟
رغم كل ما سبق
يعز علي اسمج....يا استكانه
:Pp~

الجمعة، فبراير 08، 2008

تخيل

تاقف على اطراف الهدب
... وما تلمحك عيني
...صافحتني
ومدري يدك هي لمست ايديني
سّلم....أبرد السلام
وهذا ترى كل الكلام اللي بقى بيني وبينك
!!تخيل
من وين...ومنين ...ومتى؟
!!بلله ذكرني
بلله ذكرني...متى
جيتك أنا في ليلة شتا...تهزني ريح الشمال
محتاج أنا لبسمة وشال
محتاجلك
!!
تركتني لبرد الطريق...وأنا على بابك
وأتذكر انك قلت لي...بلله وش جابك؟
ودعتني قبل السلام...وهذا ترى كل الكلام
اللي حصل بيني وبينك
!!تخيل
اليوم مشتاق لزمان الشمس والأرض البعيد
اليوم ...ولغيرك يطري على بالي القصيد
اشتقت...للقلب الخلي
وش هم؟...لو تعتب علي
جيتك انا في ليلة ألم قلبي على كفي
همست لي رح يا غريب...الشوق ما يكفي
....سلم ...أبرد السلام
وهذا ترا كل الكلام
اللي حصل بيني وبينك
!!تخيل
(بدر بن عبدالمحسن)
.
.
.
أنت لهم مرسى الحزن
واحة الأمل
دنيا الفرح
تحتضن ألامهم بروحك
وتداوي جروحهم بحنان قلبك
هم الذين لهم حق التملك لوقتك
ولهم الأولوية على الكل حتى نفسك
عندما تجرح بهم الحياة فإنهم يأـتون لحضنك مسرعين
تفتح يديك لاحتضانهم
لينامو قريري العين وتسهر عينيك بدل عنهم
!!
لست تنتظر منهم مقابل لحبك،تحبهم لأنك ببساطة تحبهم
أو ربمالأن في قلبك مساحات خضراء شاسعه قادرة على حبهم واسعادهم
فلما تبخل فيها؟
تفرح بفرحهم
أنته إنسان سعيد قادر على رسم الفرح بحياتهم ولكن
من تصفا له بالفرح دنيا؟
لابد من يوم تهب عليك أنت رياح ألم
او تشتكي من حيرة حزن
تلتفت،تناظر حولك ولا تتذكر إلا أعينهم
تحمل بيدك قلبك،واحساسك بالحاجة وذل الألم
تحتاج من يحتضنك...يشعرك بأن حاجتك له عز لا ذل وألم
تقترب منهم
تطرق الباب
تلمع في عينيك دمعة ويختنق في صوتك احزان الدنيا
يفتحون لك الباب بملل
يناظرون عينيك دون اهتمام
يردونك...وأنته في أمس الحاجة إاليهم
تشفق على نفس أساءت اختيار من تحب
تنزل من عينيك دمعة أخيرة
وترجع من حيث أتيت بقلب آخر
وروح أخرى...لن تنسى كسرة ألمها في ليلة حاجتها
.
.
.
عندما تبحث عن الأسباب ،لن تجد سبب مقنع
هل هو فارق في مستوى العطاء؟
ام هو أنانية قلوب تجيد الأخذ دون العطاء؟
كسرة الروح لا يداويها أي عطاء آخر في أي وقت كان
هل هي طيبة خاطرمنا؟
!!ربما
أيا كان السبب،ستبقى أنت أنت مع فارق الاحساس والتقدير
لن تقطع علاقتك بهم ولكن...سيفقدون شئ كبير في قلبك
ولن يبقى لهم...سوى سلام أجوف
بارد
لا يحمل أي احساس اومشاعر
...وتخيل
!!

الاثنين، فبراير 04، 2008

back!!

قادمة من غياب
على جناح من الشوق تطير
اشتاقت لكم،لدفأ وجودكم الصادق حولها
سبعة أيام،احتضنت روحها
جمعت افكارها
واعادت ترتيب فوضى احساسها
كانت هناك...هي مع نفسها
في حضن احب الناس اليها
تذوب في دلال أبيها
وتتلذذ بحب أمها
تجن في كل لحظة مع اختها
وتستمتع بصداقتها مع عمتها:
أحبهم اكثر من نفسي
وجودهم حولي يعيد التوازن لروحي
يحبوني بلا سبب...سوى اني ابنتهم المجنونة
!!
.
.
.
في مطار الاسكندريه التحفة نزلنا
على درج الطائرة وانا اناظر مطارهم القديم جائتني احساس فاتن حمامه
وشعرت بأن رشدي اباظة ينتظرني بفارغ الصبر الآن
لم (ادقر) احساسي ابدا...لوحت بيدي للفراغ
سئلتني امي:
منو تأشرين له؟
قلت لها :
احمد يا ماما
:Pp
اسكندريه ممتعة،أجمل ما فيها المنتزه وقصر الملك فاروق
والذ ما فيها أكلة سمك وربيان في الفش ماركت
.
.
.
من سيدي بشر ركبنا القطار
وعاد لي احساس الفلم مرة ثانية وانا اشاهد المودعين على رصيف المحطة
كنت اسرح بعالم آخر،اجد نفسي فجأة بين ناس لا اعرفهم
مبققه عيوني ومتفاعله وياهم
شكرا لأمي...التي كلما سرحت سحبتني من يدي
:)
.
.
.
وصلنا للكاهره.او القاهرة كما يجب ان تكتب
جميلة ،تستقبلك بحبها اللذيذ.،وروحهاالظريفه
ببردها القارص،ونيلها الجميل
بالهرنات التي تصك راسك في كل حين
بالعشاق اللي في كل مكان مندعسين
بالعرايس السعيدات على ارصفه النيل وفي دوار الجامعه متجمعين
!!استمتعت
بركوب خيل أبيض في يوم مشمس هوائه بارد
بالصراخ فوق ظهر جمل استخف عشان يوقف
بالتصفيق وانا متربعه في وسط حنطور يفتر على النيل
بشراء روايات من على رصيف شارع
بشرب قهوة في جو بارد في بلكونة شهدت كتابتي لفيض افكاري
في استمتاعي بتجاذب اطراف الحديث مع مجهولين أعلم بأني لن الاقيهم في يوم آخر
جددت حيويتي ونشاطي
.
.
.
ورجعت..أحمل من الحب الكثير
في بالي اكثر من فكرة وخاطرخزنتها في ذاكرتي لحين اقلاع الطائرة
كتبتها بصدق،لم يقاطعني فيها الا المضيف الدفش:
عصصير
اقوله :لا لا
يرجع بدفاشه اكثر:
فوووطه
اجاوبه :
لا شكرا
يرجع بدفاشه متصاعده:
تبين قهوة
يعتفس ويهي وينفذ صبري منه
أوفيييه وتاليتها ليش يقطع حبل افكاري؟
واذكر نفسي عيب يا استكانه
هذا مضيف وانتي بطيارة
منتي بدارج واحد مدرعم عليج
!!
.
.
.
كنت قادمة بانطلاق طفلة ،تحمل في وسط قلبها سوالف
عندما اقتربت من مدونتي رأيت زينه مضاءة
وصوت الفرح طاغي على المكان
وقلوب تناظرني بفرح
لم اكن اعرف السبب الا حين توجهت لذاك الخبر
تدرون شنو صار؟
احسست بأني اريد ترتيب ملابسي
ناظرتكم بخجل
طويت ورقه كتبت فيها بوست من خيالي في حقيبتي
وجلست في زاوية البلوق متكتره ومستحية
سعادة ممتزوجة بخوف
وفرح يرمش بخجل
هل استحق كل هذا؟
وماذا سأكتب بعد كل ما قيل؟
ارتبكت افكاري ووجدت الكلمات تنسل مني
ولا أجد تعبير واحد قادر على التعبير بدقة عن ما اشعر به
لكني تذكرت شئ
مممم سر
!!
اقولكم سر؟
قبل فترةبسيطة من سفري
ضاقت في عيني دنيتي الوسيعة
كنت اشعر بألم يطوي قلبي كطي الورق
وتشككت بنفسي وقدراتي وكل ما احمله في ذاتي
دفنت احساسي بقلبي
داريت كسرة روحي ونفسي
لما اشارك من احب بهمي؟
كتبت بفرح
وعايشت الأمل
ووعدت نفسي،بأن الغد سيكون أجمل
منذ ذاك الوعد وانا اتحسس الفرح
ابحث عن كل ما قد يسعدني
لو كلمة...لو احساس...لو اكله لذيذة
كان عندي استعداد للفرح...هل تعرفون هذا الاحساس؟
وانا اليوم سعيدة
!!
اليك....واليها
الى كل قلب أحب استكانة
الى كل من احاطني بتواصله طوال اربع سنوات ونصف عشتها من عمري هنا
الى كل من دون كلمة
عاتبني بصدق
انتقدني بحنان
الى كل من اهتم باستكانه كأخت وبنت وصديقة
ماهو أجمل وأعمق من كل شئ،احساسكم الصادق فيني
ان تملك قلب واحد نقي يحبك بصدق نعمه
فما بالك بتلك القلوب الصادقه الجميله التي تملكونها وتسعدني بصدقها في كل تعليق
!!
شكرا من القلب لكم
والى الأخ مرزوق....اخجلتني
هل استحق كل هذا؟
اللهم اجعلني خير مما يظنون واغفر لي ما يعلمون وما لا يعلمون
أتمنى ان اكون عند حسن ظنك
واستحق تلك الكلمات الراقية الجميلة فعلا
هل يكفي شكري لك؟
انا عاجزة عن ايجاد تعبير يليق بمدى امتناني وشكري لمقالك المعنون باستكانه
!!
.
.
.
.
بهذة المناسبة أهدي نفسي أغنية مغبرة:
مواق في مشيته مواق
ومن الغوا كانه فيه نعاس
:pP~
اي أحد عنده رغبه اصور وياه؟
اوقع؟
ترا متواضعه أنا رغم الشهره
:)
....وأخيرا
أرسل تحياتي وكبلاتي(قبلاتي بالمصري)لسديقتي خروفه
وصاحبة الخيمه العامرة دلي
على اهتمامهم الواضح
والشكر موصول(موصول هذي متعوب عليها)للغاليه فانكوفر على رعايتها للسامري في خيمة دلي
وعلى العشاء المقام هناك
الحديث لا ينتهي ...ولكني الآن انتهيت من التعب
والنشله عامله عمايلها
تصبحون وتمسون على خير