الثلاثاء، نوفمبر 13، 2007

My DaY

هناك فرق بين استيقاظك من نومك مجبر واتجاهك في عز الزحمه لجهه معينه لتبذل جهد محدد
وبين ان تستيقظ من نومك مختارا تذهب لمكان جميل في الوقت الذي تريده في ايام مختاره من اسبوعك!!
.
.
.
افتتح اسبوعي في احد دور القرآان الكريم،تجاورني بذاك الفصل صديقتين في عمري
واخريات كثيرات متقاعدات بعمر أمي وجدتي ايضا
تختلط مشاعري في تلك الصباحات مابين احساس بالذنب اتجاه هذا القرآان العظيم الذي انشغلت عنه فتره طويله من حياتي ومابين احساس آخر بالراحة استشعره كل ما تذكرت اني بمكان تحفه الملائكة ويذكرني به الرحمن
زميلاتي في الفصل ام أحمد وأم يوسف وأم مادري منو،مابينهم نحن مدللات
لا يمر يوم من غير ان اسمع دعوة صادقه بأن يرزقنا الله كل خير
رغم اننها ما زلنا في بدايه طريق نخطو خطوات بسيطه الا انهم يحيطونا باحساس كبير بأن تواجدنا بينهم انجاز عظيم
!!
لا استطيع كتم ضحكتي حين تشتط المدرسه في شرح حديث ،او تفسير آايه وتدخل عجوز عرض لأنها يفترض أنها تريد ان تسأل ولكنها تسترسل في موضوع لا علاقه له بموضوعنا،وتفتح مواضيع لتبدأ الأحدايث ويضيع وقت الحصه
ولأنهن فارقن مقاعد الدراسه منذ زمن بعيد فاهتمامهن بالكتابه والدراسه مثير للانتباه وجميل ايضا
!!
اليوم سئلتني زميلتي ام يوسف في منتصف الحصه:تعرفين تطبخين؟
وبابتسامه عريضه جاوبت:لا
وما بغيت الا عمري،استرسلت في شرح طريقه المجبوس والمرق وما يبيله شي و و و و و
وبالنهايه قالت ان علي ان استعد ،واكون على اهبه الاستعداد واستغل هذا الوقت في تعلم الطبخ في اسرع وقت ممكن فالبنت لا تعلم في اي وقت يأتي نصيبها!!
هن نساء عجنتهن الدنيا،ولهن فيها من التجارب الكثير،قد قررت بعد هذا العمر ان يتجهن لله
فتجد في قلوبهم صدق ،واهتمام واضح بالتعلم والحفظ
نصائحن الصادقه،دعائهن المستمر،وجوههم السمحة
وبساطتهن تضيف لي وتعلمني الكثير
.
.
.
بعد قضاء صباحي في دار القرآان اتجه الى نادي رياضي
وفي النادي نوعيه أخرى الشخصيات تختلف تماما عن تلك الزميلات الصباحيات
في اول يوم قضيت الوقت امشي على الجهاز وابتسم لكل الوجوه المقبله علي دون أن اجد اي رده فعل لابتساماتي
كسرت خاطري نفسي!!
ليش متحاربين وكل واحده نفسها بخشمها؟
بعد يومين دخلت بحوار مع فتاه في عمري،شعرت بأنها بوادي وانا بوادي آخر جداا
تخيلو انها قضت الوقت تسولف لي عمليات التجميل والفنانات واشهر دكاتره التجميل
وعن زوجها واحساسها الدائم بالتوتر والقلق حول علاقتها فيه،وان اكبر غباء ممكن تمارسه المرأة هي ان تثق برجل ايا كان هذا الرجل لأن الرجل بطبعه خوان ،يعشق التغير في كل يوم لذا فهي تحاول جاهده وبكل الطرق ان تحافظ على زواجها وحياتها
!!ما ياز لي الحجي
مهم جدا ان تهتم المرأة بجمالها ارضاء لزوجها،ولكن هل هذا هو السبيل الوحيد للمحافظه عليه؟
وهل يعقل ان يكون كل رجل خوان بطبعه ؟
لابد ان تكون اذكى وارقى تفكيرا،لم تقتنع هي بكلامي ولم استسيغ طريقه تفكيرها،ويوم انها غرزت في الحجي وبدت تخوره
قررت ان اكتفي بالابتسام دون بذل جهد في محاوله اقناع انسانه شعرت بأنها متوازية التفكير معي ولن نلتقي
ومن بعدها قررت ان اكون منهن،اضع نفسي في بيت زجاجي ولا افتح اي حوار
.
.
.
.
مساءا....تبدأ دورتي الساعه السادسه في احد المعاهد في مجال الحاسوب
دورة ICDlالرخصه الدوليه في قياده الحاسوب
اغلب زميلاتي مدرسات وسكرتيرات
نوعيه أخرى من الناس وتفكير آخر،انصدمت بالجيل الجديد من المدرسات
كنت وما زلت اشعر بأن للمدرسه قدسيه واحترام آخر
مدرسات شبيهات بحليمه ولفات ترتهش من الستراس وبقشه فوق الراس
فهل نلوم اطفالنا ان كن هؤلاء مدرساتهن؟
نرجع للدورة،مستمتعه انا في اكتشاف خبايا الحاسوب وتعلمه مرة أخرى وكأني جديده تماما فيه
ولكني اشعر بالملل من التلقي ساعتين متواصلتين دون اي بريك
اليوم بعد ان انطلق المحاضر لمدة ساعه ونصف،ابتسم واعتذر:آاسف قرقت عليكم وايد اليوم
لا شعوري ابتسمت ابتسامه عريضه وجاوبت:اي والله ما شاء الله عليك
عندما التفت ليراني وانا اعبر عن مشاعري بصوت عالي ارتبكت:يعطيك االعافيه استاذ
اخيييه من مشاعري السبيكر ...دايما تضعني بمواقف محرجه
سئلتني زميله بتحفز:تعرفين شنو يعني بلوق؟
ابتسمت ابتسامه غبيه وجاوبت :لا
استغفر الله ياربي مادري ليش قلت ماعرف يعني شنو بلوق
!!
.
.
.
اشعر بأني أريد ان اضم الدنيا
المها كلها بقلبي
!!
غريب احساسي ولكنه لذيذ