الأحد، نوفمبر 04، 2007

هذيان استكانه

انشغل عنها بعنادي لنفسي
اتجاهل تحذيراتها المستمره
وبوادرها القادمه بقوه
وأمارس ذات الحماقات :
استمتع ببروده قطرات الماء العذب
وباندفاع الهواء البارد من تكيف السياره
وبنسمات الهواء البارد في كل مساء يبشرني بقرب الشتاء
تتكرر الحماقات،وتقل عندي المناعات
حتى تستسلم قوتي تحت تأثير سخونه تسقطني مابين سريري وغطائي ثلاثه ليال متتاليه
انتفض فيها بردا
وافقد في داخلي صوتا
واتحول لانسانه أخرى
تستغل كل فرصه لتلقي راسها تاره في حضن ابيها...وتاره في حضن امها
انسانه تغمض عينيها تفكر في كل شئ...وفي اللاشئ
!!
.
.
.
يخلو البيت من اهله،كل منهم لاهي في مكان ما.وحدي في تلك الليله كنت انزوي في احد اركانه
يراني ابكي بصمت،يفز قلبه،يجلس على ركبتيه يلبسني حذائي
يرتجف قلقا،ويبتسم كاتما خوفه ،يضحكني طوال الطريق
يختار ابو بكر سالم ليزعج مرضي،.كان يتكلم وانا صامته
يضحك وانا لا ابتسم
تحمل ثقل دمي وضيقي بقلب رحب
يركض بكرسي متحرك يجلسني عليه،انتفض فيغطيني بغطاء صغير ويبتسم
يباغت الدكتور بخوف:دكتور ترا حييييييييييل تعبانه وحرارتها حيل مرتفعه
يرد عليه الدكتور الغثيث:انا يا بني اللي بقول هيا تعبانه وحرارتها مرتفعه ولا لا
!!يصمت
يسأله الدكتور :جوزها طبعا؟
يكركر ويقهقه،ارفع عيني غاضبه:
ترا ما يضحك،الله يكبر حظي
لا دكتور هذا اخوي
!!
يقرر الدكتور الفلته مرضي في لحظة دون فحص ودون اي تحليل كالعاده
واقف بوجهه بشراسه رافضه تشخيصه وحتى علاجه
وارجع برفة أخي الاصغر،اخي الذي اصبح يفوقني طولا وعرضا
اخي...عزي وسندي...حنان الدنيا كلها في قلبه وروحه
يا عسى ربي يفتح عليك ويوفقك ويبلغني فيك
.
.
.
يأتيني صوتها يحتضني من بعيد:
حبيبه عمتها،بنيتي اشفيج
قبل اخذ نفس لارد تدمع عيني وابكي
!!
لما حين اكون مريضه
بضيقه
او ايا كان ما بي
ويقترب مني من احب ،من يفهم نبره صوتي ونظره عيني
ويسألني:اشفيييج؟
لا اجد غير عبره اخنقها وتخقنني لتعلن بانتصار انها قادمه بقوة
فاضحة لاحساس قلبي في لحظتها؟
.
.
.
تنظر لي بفرح،وتبتسم ابتسامه مشرقه، سعيده بنقصتها:
ترا انا رحت كاريبو شاريه لج بمبكن كيك تحبينها عشان تاكلينها قبل المضاد لانج مو قاعده تاكلين شي
!!
عشر سنوات تصغرني بها أختي الوحيده..والله وكبرتي وقمتي تتنقصين ويا الويه
يا زييييييينه من ويه
:pP
.
.
.
في حضنها وضعت راسي،اتأمل عينيها وهي تضع كمادات الماء البارد على وجهي وتبادلني الحديث
شعرت للحظة بأني سعيده بمرضي
بالدلال المحيط بي
بتلك الاعين التي تناطرني في كلي حين
سعيده باتصالات اقاربي ..واهتمام الجميع
سعيده،رغم انها ثلاثه ايام ومرض بسيط
ربما انا اقدس الاحساس،وللكلمه لدي الف حساب؟
.
.
تظن امي ان من يزرع الحب يجد حبا
ومن يتسع قلبه للدنيا...ستتسع له حتما
أحب أسرتي...تلك الجمله حين كتبتها ابتسمت ،وكأني اكتب تعبير مدرسي
ولكني فعلا..أحب اسرتي،هناك نوع من التوازن النفسي والعاطفي اجده هنا
في قلبي بيتي،وبين اخوتي وبوجود أمي وأبي
كلمات طفوليه....ولكنها حقيقيه
تصدقون؟
أحيانا اتمنى فعلا ان اكون قادره بناء اسره سعيده اعكس فيها استقراري الذي عشته في حياتي
اللهم لك الحمد
!!
ثلاثة أيام من الصمت جعلتني اتأمل العديد من النعم حولي
بدءا بصحتي...مرورا باحساسي ...وصولا لارتباطي باهلي
.
.
.
حان وقت مضادي الحيوي
ومحاوله النوم مرة أخرى
اتمنى ان اكتب بوست اجمل
واقصر
والذ
تحملو هذيان استكانه تحت تأثير ارتفاع الحراره الموسمي
:)
تصبحون على خير