الاثنين، أكتوبر 29، 2007

يوم في قلبه

الساعه 11.30 ظهرا:
~~~~~~~~~~~~~~~~
يجمع لملمة الأوراق حوله،ومعها يحاول لملمه شتات تركيز
ينظر في تلك الملفات الناقصه،ويحاول بقدر المستطاع العمل بجديه أكثر
!!ويفشل
منذ خرج من الاجتماع وهو يشعر بضيق يستحوذ على احساسه ووبالشفقه على نفسه
كان يفترض ان يكون من ضمن المبتعثين لهذه الدوره،وقد رتب أموره على هذا الاساس
وينصدم اليوم وقبل موعد دورته باسبوعين يستبعد ليحل محله سعود
بو محمد عطاه كلمه قبل شهرين،وقبل اسبوعين بو محمد يغير ويبدل ويجد الف عذر
من قال ان للرجل كلمه واحده؟في هذا الزمن للرجل بدل الكلمه الواحده الف
سعود عديل بو محمد الجديد ،وهذا يفسر كل شئ
يرن هاتفه قاطعا عليه خلوته
ناصر:الووووو هلا شيخة
شيخه:السلام عليكم
يشعر بصوتها غضب قادم بالطريق:هلا شيخة هلا اشفيج؟
شيخة:ما فيني شي !!بس سؤال يطرح نفسه شنو مشكلتك ويا الكبتات؟مو معقوله كل يوم اسكر بيبان كل الكبتات بعدك
الدار جنه فيها زلزال من العفسه ليييييييييش لييييييييييييش؟كل شغلك زاهب تعفس الدار ليش؟
يبتسم ويرد بشقاوه:عشان تمارسين هوايتج وهووسج وترتيبن الغرفه،وين بدر؟
!!شيخة:وديته بيت أمي مع السلامه زييين
فوضوي هو،لم تغيره سنوات الزواج ولم تستطع شيخة تهذيب فوضويته
يترك الاورق مبعثره ويسـتأذن عائدها لبيته محمل بخيبته
.
.
.
الساعه 2 ظهرا
~~~~~~~~~~~~
يندس في سريره دافنا ضيقا في نفسه محاولا النوم
تتسلل الى سرير افكاره وتقترب منه
شفيك؟
يقلب الى جهه أخرى ويغمض عينه:بنام ما فيني شي راسي يعورني
تسدل ستائر الغرفه،تطفأ الأنوار،تعلق دشداشته وتجلس بجانبه
ما تبي تقولي اشفيك؟
يسكت
!!
خلاص ارتاح،ان شاء الله ما فيك الا العافيه
يتنهد ويناديها قبل ان تبتعد:شيخة
عيونها
انا متضايق
،شفتي الدورة اللي قلت لج عنها؟تخيلي اليوم بالاجتماع قالو لي سعود خذاها
وانتي تدرين سعود صج ما يستاهل،ترا انا مو هامني الموضوع طبعا
شيخه تبتسم:طبعا
بس انتي فاهمه يعني بو محمد حارني،وانا مرتب اموري المفترض هالدورة تكون لي
تمسح على قلبه وتنصت له
تمسح على راسه وتبتسم
يسكت فيأتي صوتها حنون،حكيم عاقل:
ناصر وين ايمانك ويقينك برب العالمين؟الدورة ماهي نصيبك وربك ردك منها من شر
لا بو محمد ولا سعود ولا احد في الدنيا يقدر يمنع عنك رزق ربي كاتبه لك صح؟
يقترب لي حضنها ويجاوب بشكل طفولي:صح
عيل نام وتعوذ من ابليس ولا تحر قلبك ولا شي
اذا ربي كاتب لك يا بو بدر خير ماحد بيردك عنه
ينصت لها بقلبه،ويشعر ببعض الهدؤ يتسلل له
كطفل مدلل يطلبها بدلال:لعبي بشعري لي انام
تبتسم وتكتم ضحكتها:يا بعد قلبي قلبك اي شعر؟
يقهقه:اي تخيلي ميخالف ميخالف،على الاجناب في شعر في طور النمو
يغمض عينيه وهو مبتسم،تتسلل احساس بالراحة في انحائه،ويشعر أنه في حضنها رمى هما كان قد عكر مزاجه
ربما...لم يكن الموضع بذاك الاهميه،وربما لم تكن قد قالت شئ جديد لم يعرفه من قبل
ولكنها راحة ..لمجرد احساسه بأن هناك قلب يهتم لتفاصيله
قادر على استيعابه وانعاش الأمل في ذاته
يشاركه افكاره واحساسه
اليس هذا بحد ذاته نعمه؟
.
.
.
الساعه 7.45مساء
~~~~~~~~~~~~~~
تختلط رائحة البخور برائحة قهوة قد اعدتها شيخة لناصر
ناصر يستعد لحضور عرس ابن خاله يوسف،يقف في وسط الصاله
ترفع شيخة جانب من غترته وتبخره:
!!مشالله علي،صراحة جني معرس بس ناقصني عروس
تنظر له بتحفز وغضب مصطنع:
هذا وانا العصر كله مجابلتك ،قهوة وكيك وابخر
!!الله يعين لو انا مادري عنك
انتي الخير والبركه
كلام ماخوذ خيره
كيفج....ترا ما عندي غيره
:)
.
.
.
الساعه 8 وربع في السياره
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تدري انا ما عاد أظن ان لي معك قسمه
ويا عزتي للقدر هو نده وخصمه
!!قاوم هبوب العاصفه وهدته نسمه
تصدح نوال بشمس وقمر في فضاء ذكرياته
وتتنهد الذكريات في روحه
تذكر ذاك الحب الذي فقده منذ سنوات
ظن بعدها انه لن يعيش
وأن روحه تعلقت بتلك التي قادها نصيبها لآخر
تذكر مراره الفقد،وألم البعد،وصوت نوال المؤجج للجرح
غريبه....بعد اربع سنوات من زواجه اكتشف انه نسي مها
مها التي كانت في كل نفس من أنفاسه ،اصبحت ماضي بعيد،وذكرى لحب انتهى
سبحان الله... من قال ان المشاعر في قلوبنا خالده أبديه،وبأننا جميعا نعلم ما يخبئه القدر لنا
تلمع في عينيه عيني شيخة...ِشيخته أم بدر
هل قال لها يوما بأن لها عينين تنبض صفاء ورقه؟
مع شيخة اكتشف ان للحب وجه آخر،وجة أكثر واقعيه وعقلانيه
حب لا تحتويه كلمات الرومانسيه كلها،حب يراه في عينيها،في اهتمامها،في حنانها عليه واستيعابها له
في اهتمامها ببدر..باكورة الحب والأمل
في برها بأم ناصر،أمه وقره عينه
في ايقاظها له في كل صلاه
في كل حركه تبتدأها فيه قبل نفسها
في غضبها السريع،ورضاها الأسرع
في مشاركتها له في كل مشاعره واحساسه
بأنها اصبحت صديقته وحبيبته،وعشيقته وزوجته
!!
شيخة...الحب الذي بدأ ما بعد الزواج،الحب الذي لم يكن ليؤمن به لولا وجود الشيخة
لم تكن صورة طبق الأصل لفتاه أحلامه الجميله ولكن....سماحه وجهها وابتسامه خجلها جذبته لعمق روحها
واغرقته في حبها حتى اضاع نفسه فيها
الساعه 8.45
~~~~~~~~~~~~~~~
ينظر لصورة بدر على شاشه التليفون
بدر ممسكا في كيس القرقيعان وبقايا من الكاكو على فمه وهو يبتسم بصورة طفوليه لذيذه
شيخة تعتقد بأن هذي( أهلق) صورة لبدّور،وناصر يجزم بأنها الاجمل على الاطلاق
هي تحب كل شئ مرتب ومعد له،وهو يعشق كل ماهو مجنون وعفوي
وهذا يفسر ببساطة اختلاف نظرتهم للصورة
!!
يفتح الرسائل يريد ان يكتب شيئا ليوسف ابن خالته
ويجد نفسه يلا تخطيط يكتب لها :
أم بدر..يا شيخة روحي وغنا نفسي ودنيتي
أحبج
!!
.
.
.
.
.
هذا البوست اهداء ل
20326
هم عدد الزوار حتى لحظة كتابه هذا البوست
شكرا لمروركم ولو كان صامت
:)