الاثنين، سبتمبر 03، 2007

!!صدفة جمعيهِ

الساعه 12 ليلا،يخرج من الداونيه كل يوم في ذات التوقيت
...ولاجديد:نفس الروتين،نفس الكلام،وذات التفاصيل
اربع مكالمات لم يرد عليها والمتصل مشاعل
مشاعل ثجيله طينه ما راح يرد عليها
مشاعل تذكره بألطاف،وألطاف تشبه حنان
يشعر بسخافه نفسه!!

لا يحب ان يبقى وحيدا،قد تجرحه ذكرى،او تطري له فكره،
اشفيه اليوم؟ ما يدري!!
يتذكر بو محمد ويتصل:
شدعوة يا بو حمّود؟اسبوعين ما نشوفك وينك؟
يستهل بو حمود وينطلق:
هلا والله فواز،عاش من سمع هالحس
لويه و الله، حمودي ولدي مريض،والصغيره شايلين لوزها
وهذا احنا لويه من مستشفى لي مستشفى
يبتسم فواز:
بنتك هالدقمه عندها لوز؟هههه يا حلوها والله
ما تشوف شر ام عيالي ترا محجوزه شيوخهJ
يهمس عبدالله لفواز:
لايبه بنتنا مو للحجز،ماوراك زواج يا فواز خبز ايدي يا فواز:)
ينهي اتصاله مع عبدالله صديق عمره ووشريك جنونه،
شقصده ما يبيني اخذ شيوخه؟جنه قصد شي مو زين،يستدركه عقله:
تعوذ من ابليس يا فواز يضحك وياك العبد!!
يتذكر وجه عبدالله السمح وطيبة قلبه
ليالي السهر اللي جمعتهم،وسنين الغربه والدراسه،
تذكر مغامراتهم العاطفيه الكثيره،اخفاقات عبدالله ونجاحه
ومن ثم قرار عبدالله الجرئ برمي كل شئ ورائه الزواج من نورة،
نورة اخت يوسف،رآها مرة وسأل عنها الف مرة ليتربط فيها بزواج سعيد له من العمر 3 سنوات،حذره من الزواج:
عبدالله في واحديربط روحه بحبل؟خينا جذي مرتاحين
القى بكلام فواز عرض الحائط:
يا فواز انا مو مثلك، محتاج مره تداريني،تحس فيني،ارد البيت تجابلني
تعبت من هاللويه وليمتى؟
في عمر الريال لابد يستقر عاد ويشوف عياله،والبنت زينه مو ناقصها شي والتوافيج من رب العالمين
ابتسم ،عبدالله طيب وربي رزقه على قد هالنيه،زوجه وعيال يسعدونه،عبدالله ما تغير بس صار شكاي
ليش كل واحد من ربعه يتزوج يصير شكاي؟

.
.
.
يبحث في ادراج سيارته عن باكيت سجائر،معقوله خلص كله؟
يعشق منذ طفولته زياره الجمعيه ليلا،سجاير وكاكو
وفرصة تضييع الوقت عشان يرد البيت وينام،يتذكر ظلمه بيتهم،نوم والدته هالحزة وفاه ابوه وزواج اختيه
فراغ!!
يسافر دبي هاليومين؟ولا شرم تفي بالغرض؟ يريد كسره روتين؟

يقف يموقف قريب من باب الجمعية،يعرفة المحاسب وبعض العاملين كزائر ليلي مابين يوم وآخر
يمشي بين الادارج،في باله اكثر من فكرة وطاري،ومابين طاري وطاري يسأل نفسه:
اشفيني اليوم؟
بينما هو يمشي تائه الفكر،محمل بأكثر من فكره وطاري
يتسلل صوت لاذنه،صوت يسمعه بقلبه،يعرفه،يحسه:معقوله قام يهوجس؟
يتبع قلبه،
يوصله لنهاية ذاك الممر
ويراها.......ترتجف اطرافه وتتسارع دقات قلبه:
طفلة الامس وحبيبته،اصبحت أمرأه وزوجة لآاخر
.
.

تتكأ على عربانة الجمعيه،بيدها ورقه وقلم ،تقرأـ له ما تحتاج،ويزودها بكل ما تحتاج
هل هي فعلا سعيده وتملك كل ما تحتاج؟
يفقد السيطرة على حواسه،تصبح اللحظة عمر،والمسافه ايام وزمن
يحتضنها بعينيه،ويشعر بقلبه غائرا في صدره،يتأمل عينيها،تلك العين التي تزينت له يوما وعشقها،
تغيرت ام تغير هو؟
يضغط على مفاتيح سيارته في يديه،يحاول تشتيت تركيزه ولا يستطيع
.
.

ازداد وزنها،وتورمت مع حملها،وما زالت جميله:
ما زالت تلك الملامح تنبض براءه،وعينيها تشع نورا ورقه،
تسرح..فتعض دون قصد شفتيها،تدميها وتدمي قلب نسي نفسه من بعدها
تبتسم لآخريحمل بين يديه شيئا ويريها:
نور هذي القهوة الي تبينها؟
تتتفحص قهوتها وترد:
اي حبيبي بس باقي توست ونحاسب خلصنا
.
.

يسمعها ويخفي وجهه مابين الادراج،
يشعر برغبه عارمه بالبكاء،برمي راسه على صدرها حتى الصباح
هل هناك أقسى من احساس عاشق مشتاق يرى حبيبته ولا يستطيع ان يخطي نحوها خطوة؟
هل هناك احساس اكثر ايلاما من احساس الرجل بعجزه امام احساسه وقلبه؟
نور وحبيبها غيري،نور وزوج وطفل على الدنيا بيمر،سعيده يا نور؟
لا تكوني من غيري سعيده،يأن قلبه بألم:
بل كوني سعيده دوني ومن غيري
نور...
يا أجمل وأرق حبيبه،يا من علمتني مشاعرها الطيبه
يا القلب الي احتضن جنوني ويا احن روح على روحي
فقدتج وانا اللي من ايدي ضيعتج،يا قسا قلبي اللي بضيقتج ردج
خطيت في حقج كثير،وسامحتيني اكثر من الكثير
خياناتي مع اللي ما يسون ظفرج
عنادي لكل نصيحة صادقه من قلبج
هواشنا كل مرة اكون فيها غلطان وتعتذرين لي
:كلامج في داخلي رغم السنين
فواز.. ما راح تلقى قلب يحبك مثل قلبي،لا تخسرني بعنادك لنفسك!! ،لا تضيع عمرك وعمري!
فواز..الحب اني القاك يمي بضيقتي،انك توقف وقفه رجل عاشق يخطب ودي بدل المره عشر
الحب أكبر وأرقى من كل اللي فيني تسويه فيني
فواز..العمر يمرر
وبنتظر
واعذر
بس ليمتى الصبر؟
.
.

عاندتج وعاندت احساسي وقلبي،هجرتج وجرحتج وقلت بدل البنت في عشر
وهقيت مثل كل مرة..بتردين
تعذريني
وتحبيني
!!وما هقيت انها نهاية اصدق واجمل حكايه
وما صدقت انج من بعدها رحلتي:
فواز بتم طووول عمرك ضايع ما تدري شلي تبيه؟
بتم تستمتع باحساس اللحظة وتغمض عينك لي تفتحها وتلقى نفسك وحيد
.
.
.
ليش ما نحس بقيمة الاحساس الا اذا فقدناه؟
وليش انا أصلا فقدتج؟
تخنقني عبرتي واقتلها ببسمتي واسأل نفسي:
هو ولد ولا بنت في بطنج؟
يشبهني ولا يشبهك؟له عينج وبسمتج؟
..
يا ليتج معاي انا يا نور
حسيت باليتم من بعدج،وما بقى في هالدنيا نور
.
.
.
!!تفضل أخوي
اصحى من فوضة مشاعري على صوته،على صوت الي خذا من حياتي النور
واتقدم خطوة،وتفصلني عنك خطوة:
اتحاشى النظر لعينيك واقف جامد الحركه متشبث بالقوة
!!اربع دنانير ونص
.
.
.
يدفع
يأخذتلك السجائر التي نصحته بتركها مرار،
واغراض اشتراها دون حاجه اليها
يخطي سريعا بعيدا عنها،عن نفسه واحساسه
يشعل بحركة سريعه سيجارته
ِتباغته دمعه،يشعر بحرارتها في روحه
:تليفونه يرن ويرد
هلا مشاعل آسف،توني اشوف التليفون
.
.
ويعود لضياعه