السبت، يوليو 07، 2007

استكانه وقصه بلوق

متى كان ذلك؟

قبل ثلاث سنوات تقريبا،كنت حينها أمارس هوايتي في القراءة الالكترونيه وانتقل ما بين موقع واخر

اكتشفته بالصدفه،موقع ذو لون ازرق مميز واسم حفر في ذاكرتي


كان يكتب باستمرار واسلوب راقي جدا

يكتب عن واقع الكويت وسياستها تاره ،وتاره اخرى مواضيع اجتماعيه واخرى غايه في الرومانسيه

ادمنت القراءة في موقعه ومن تلك المواقع على يمين الصفحة تعرفت على مدونات اخرى

غسان

broke

ra_1
بصراحة
moodless

grafika

purg.
ومن موقع لآاخر وجدت نفسي ادمنت هذا العالم دون قصد وتخطيط




وبعدين؟

كنت للتو قد انهيت شرب استكانه شاي جمعتني باهلي في جلسه عصر

تمنيت يومها ان يكون لي صفحتي الخاصه التي تجمع الناس حولي كما تجمعنا الاستكانه في كل عصريه

اريد ان ان ادون بوحي واسمع صدى لكلماتي حولي

كانت صفحة ورديه،ودون تخطيط اسميتها استكانه وذيلت كل كلماتي باسمي الاول

كتبت ادق واجمل واغبى واظرف تفاصيلي

نقلت واقعي وكل ما يختص فيني دون مسوده ودون اي مونتاج لافكاري وكنت انتظر ا ي تعليق كرده فعل لكتاباتي البسيطة،

عندما قرأت اول تعليق لحمد في مدونتي شعرت بفخر كبير وهو الاخ الذي كان يمثل لي قمة بالثقافه ورقي الكلمة

شجعني واستمريت

ووبعدها توالت التعليقات من هنا وهناك لاشعر مع الوقت بأني محاطة باسره جميله هم عدد مميز من البلوقرز حولي

لم اكن اشعر بأن عدد التعليقات الكبيرة هم وواجب،كنت اشعر باني بحوار خاص مع كل من يدون تعليق

ولم اكن اشعر بأن التعليق عند البلوقز مثل التوّجب...اللي يعلق عندنا نعلق عنده

كان الموضوع ابسط بكثير من كل ذلك

!!

أحببت البلوقرز من حولي،عالم ارقى بكثير من كل تلك المواقع الانترنتيه

تعرفت على كثيرات...منهن من انشغلت بزواج واخريات اخذتهن الدنيا

وبقي لهن في اعماقي ذكرى جميله



وشصار بعدين؟

تذيلي لكل موضوع باسمي الاول،ذكري لتفاصيلي الدقيقه،وجودي في عالم صغير ومحددود هو الجامعه جعلني اعرف بسهوله من عدد لا بأسبه من الفضولين

شعرت بالخطر الذي جعلنني افقد قدرتي على البوح ،ببساطة انا لا اجيد التخفي

قد ترى وجهي ما بين كلماتي

:pP~

لم اكن اريد ان اوسع علاقاتي في عالم انترنتي مجهول

كل مااردته ان ابوح بصدق دون قيد ودون خوف



ومن شنو تخافيين؟

ليس خوف بمعنى الخوف،فطالما هناك شئ راسخ في ذاتي وميزان ازن فيه كلماتي وتصرفاتي لن اخاف

كل ما في الامر اني كنت اريد ان اتمتع ببعض الخصوصيه بعيد عن واقعي وحياتي





وشنو سويتي؟

انقطعت مرتين عن التدوين لمده طويله

ولم تنقطع في تلك المده ايميلات عدد من الاحبه الذين كانو السبب الاول لعودتي

عدت بحنيني

شوقي

ولهفتي من جديد للكتابه ..دون اسمي الاول واكتفيت باستكانه



لما تبتسمين الآان؟

!!استكانه

المشهد:عرس صديقتي الحبيبه

ابطال المشهد:حقوقيه

احلى انجنير

واستكاانه

كنت اقف بجانب كوشه العروس،عندما صحبت لي حقوقيه صديقتها العزيزه

ابتسمت حقوقيه وهمست لي في اذني:هذي فلانه

مددت يدي وابتسامة كبيرة وواثقه على وجهي

فهمست حقوقيه:فلانه هذي استكانه

!!

فجأة شعرت بحرج وخجل ورغبه عجيبه بالضحك

كاشخة ومرة شكبري وبالاخير:استكانه؟؟

شعرت بأن هناك مضخة دم تنطلق من اصغر صبع في رجلي الى وجهي لتلون وجهي كله بحمره خجل مربكه لي
ولاني عندما اخجل استهبل ،ضحكت وتكلمت كثيرا دون قصد

وزلقه بطيحه واستغلال للموقف الجميل سعدت جدا بتعريف حقوقيه على احلى انجنير




فخورة انا بكن صديقاتي :)







مالذي تمثله استكانه لك وماذا أثرها عليك؟


استكانه هي انا،ومن يعرفني يدرك ذلك منذ اول قراءة

علمتني استكانه ان اعبر عن مشاعري بتلقائيه وان ارتب افكاري من خلال كلماتي

ساعدتني على اعاده الثقه في جيلي ومجتمعي من خلال اكتشاف الجوانب الاخرى والاطلاع على افكارهم واساليبهم وشخصياتهم

ومنحتني فرصه للتعرف على قلوب رائعه ونفوس جميله ااحببتها دون اي اعتبار لشكل او اسم او اي معيار اخر قد يكون له اثر في

حياتنا الواقعيه

هل اغير اسم استكانه.؟







ما الجديد الذي يثير انتباهك حاليا؟

العدد المتزايد من البلوقرز ...اللهم زد وبارك

وسالفه المجهول،للاحظت اكثر من بلوق وفي اكثر من بوست لابد من وجود تعليق من مجهول لا يهمة سوى تعكير مزاج من كتب ومن حوله،حتى لو كان هناك انتقاد فللانتقاد اسلوبه ورقيه دون تجريح
الكلمه الطيبه صدقه
وسوف نحاسب يوما على كل كلمه قد كتبناها
فلما التجريح؟
الحمدلله انا محلله كل مجهول وما ياني منهم الا كل خير
لكن فعلا هل لاحظتم موضوع تعليق المجهول؟






شطاري عليج؟
أده الليل وانا بريحاتي ما فيني نومه ولازم أنام عندي موعد الصبح
قمت يبت لي حليّبتي وجابلت بلوقي وقعدت اقرا مواضيعي القديمه
حسيت روحي كبرت،ووايد اشيا فيني تغيرت
وحبيت اسولف وياكم
والحين؟
أعاني من أرق
وماحب احساس الصراع مع الوقت وتغصب النومه
وكلمات معلقه في بالي مو راضيه تروح:
يا مطول الغيبات..اشتااااااااقلك بالذات
وبعديين؟

بتعوذ من ابليس وانام وناطره قصه بلوق منكم