الجمعة، ديسمبر 28، 2007

!!يحدث كل يوم

يوما هادئا من أيام نوفمبر
على أعتاب الشتاء وفي وداع صيف طويل حار
ربكة غير عاديه في المنزل
يجول أبو خالد بلا سبب في أنحاء المنزل،وكأنه يبحث عن شئ ما دون سبب
وأم خالد في حالة من التوتر ،ترتب استكانات الشاي
تنتظر وصول الموالح
تعيد على الخادمه للمرة المليون التعليمات:
اول ما يوصلون عصير
وبعدين يبي جاي
ونطري لما اقولج دخلي الموالح
!!
.
.
.
.
.
فوضويه الغرفه تعكس نفسيتها
وتلك الملابس المتمدده على السرير دون ترتيب هي نتيجة حيرتها
كحل وبضع مواد تجميل انتثرت فوق تلك الملابس
ماذا ترتدي له؟
!!
لا تعرف عنه سوى اسم،وبضع معلومات من أمها
موظف في شركة النفط وعمره 28 سنة
هو الإبن الأكبر بين اخوته
ابن عائله محترمه جدا كما وصفه اباه
وذو اخلاق جيده كمااخبرها اخوها خالد
اي معلومات أخرى؟
مجرد معلومات بسيطة،فالشاب سيأتي ليراها
قد تعجبه وقد لا تعجبه
ان اعجبته،انتقل الخيار لها لتفكر وليستمر السؤال من اهلها
وان لم تعجبه،رحل دون اي تقدير لمشاعرها
!!
لا تأخذي الأمور بحساسيه ،هذا حال الكثيرات
مابين الحين والآخر يأتيها اتصال من عائله قد ذكرت لهن
وتأتي معاينتها من لجنة التحكيم
!!
قد تتكون لجنة التحكم من الأم والأخوات دون الشاب
وقد تتكون لجنة التحكيم من الشاب بشكل أساسي
رفضت فكرة االعرض والتقيم تلك أملا في يوم يأتيها شاب أرادها
أقصى ما تمنته ان يطلب ودها شخص أرادها
لا..لم تكن تريد قصه حب اسطوريه ،ولم تعش اي احلام ورديه
كانت واقعيه حتى في حلمها
كل ما ارادته ،شاب رآاها
أحب شئ فيها
أعجب بشئ في شخصها
جائها راغبا هو فيها
وليس شاب جاء بقياده ام قد عاينتها في احد المناسبات فأعجبت بتسريحتها
واناقه لبسها
دون حتى ان تسأل عنها وعن أخلاقها
!!
سترضخ للواقع
ستتجمل
وستقابله
قد يكون...وقد لا يكون
نصيب
!!
.
.
.
.
مسج من شيخة:
كشخي دلول وطمنيني بس يطلعون
تقرأ مسج شيخة وهي تكحل عينيها
ترتجف يديها وكأنها للمرة الأولى تكحلها
لن تزيد من معيار المكياج،فعادة الشاب لا يحب المكياج الزايد
ولكن....قالت لها خوله صديقتها ان زوجها انبهر بمكياجها اول مرة
!!
تنظر لنفسها في المرآاه،هي تميل للامتلاء
وقد سمعت من خالتها يوما انا مشاري ابن خالتها يبحث عن زوجة رشيقه جدا جسمها غير قابل للسمنه
!!
وكيف سيعرف قابلية جسمها للسمنه؟
قال لها انظري لأمها وخالاتها..ان كن سمينات فذاك يعني انها ستكون سمينه يوما ما
لو كانت افضل بنت في الكويت،دون رشاقه لا اريدها
!!
لما تتذكر زوج خوله،وشروط مشاري،وكل المواضيع التي سمعتها الآان
لولا تعدد الأذواق لبارت السلع...وهي اليوم سلعة
بكل مشاعرها وأخلاقها ورقي تفكيرها وتميز شخصيتها
!سلعة
.
.
.
.
صوت الجرس يقطع تفكيرها،تتجاهل وصولوهم وتظل تدور في حلقه مفرغه حول نفسها
تنظر لمرآه للمرة المليونتعش
وتحاول الانصات لاي صوت قادم من الاستقبال
تطرق الباب أختها:
واي دلال طويييييييييييييييييييييييييييييل
شفته من فوق واقف بره
!!
طويل؟
غيرت حذائها باحثة عن كعب اطول
وظلت تتنتظر صوت أمها يناديها
.
.
.
.
تنزل الدرج بخطوات بطئية متثاقله
احساس الإنسان انه محط للتقيم بناء على معايير ظالمه احساس مخيف
تمسكها أمها من يدها تدخلها الصالة
تبتسم وتهمس بصوت خجول:
السلام عليكم ...لم يسمع من ذاك السلام الا حرف السين
.
.
.
.
بعد السلام تجلس على اول مقعد بجانب الباب
ويتوسط هو تلك الأريكة مابن أمه وأخته
يسود نوع من السكوت والتوتر،وتنقذ الموقف خالته لتفتح حوار مع أمها وعمتها
يدور الحوار حول مواضيع شتى
من مطبق السمج وكيفية اعداده
الى مشاكل الخدم
مواضيع كثيرة ليس لها معنى ولا سبب
!!تركز هي النظر في سجادة غرفه الاستقبال،اول مرة تكتشف النقشه المميزة على سجادتهم
ينتقل نظرها من السجادة الى حذائه،حذاء لامع بني،ونظيف جدا
تحاول اختلاس النظر له
تشعر بوجود (بلد)في جفن عينيها،،ثقل يجعلها غير قادره على رفع عينيها لتراه
!!
اشلونج دلال؟
تسألها ام فهد محاولة امتصاص قليل من ذاك التوتر
تجاوب برقي مع ابتسامة جميله
وينتقل الحوار ما بين أخته وبينها
!!وظل هو صامت
وهي متوترة
تشعر بثقل طينتها
تتمنى لو تكون اكثر تلقائيه وعفويه..ولكنها غير قادره على ذلك
.
.
.
.
.
تنتقل معه لزواية في طرف غرفه الاستقبال
رغم خجلها شعرت بأن نظراته تأكلها
يبدأ بالحديث عن نفسه
عن ما يحلم فيه بفتاة مستقبله:
هو لا يحب الفتاة كثيرة الخروج
يحب البنت الأنيقه الرشيقه الجميله دائما
هو عصبي،لا يحب البنت العنيده اللي ترادده
ويحب ولا يحب
وهي صامته
!!
تتسائل بينها وبين نفسها عن سبب تلك النبذه التعريفيه غير الموفقه منه
ورغم ذلك تحاول ان تبتسم ..صريح وهناك قله من الشباب يتمتعون بالصراحة
كان ثرثار ،واثق من نفسه لدرجة الغرور،ولكنه وسيم
هي لم تكن هي..كانت انسانه متوتره لأقصى درجة خجله ولم يحاول هو بأي طريقه التقليل من هذا القلق
انتهت فقرة المقابله الشخصيه
قبلتها أم فهد وودعتها بحراره
.
.
.
.
.
تجلس أم دلال على حافة سريردلال:
يا يمة يا دلي خوش حموله
الأم سنعه والولد حليو
وخوش حموله من مواخيذنا
ابوه كل من يمدحه،والام سنعه يازت لي
!!
تتكلم الأم وتمسح دلال الرسائل من علبة الوارد
تبذل الأم جهد في شرح كل مزايا الولد
وتتجاهل دلال حقيقة في ذهنها
مع حنة الأم ينفذ صبرها:
يمة اهم دقو قالو انا عجبته ولا لا؟
نطري
!!
تنسحب الأم بصمت من غرفه دلال
تترقب اتصال أم فهد
يمر اليوم....يومين....ابو خالد يسأل
وأم خالد تتحرى
وودلال تتصنع عدم الاهتمام
بعد ثلاثة أيام تتصل أم فهد:
والنعم فيكم وببنيكم بس نصيب
الولد يبيها طويله وضعيفه،وشوي بنتيكم متروسه الله يحفظها
ويوفقها وتفرحون فيها يارب
!!
.
.
.
.
.
.
بعد شهر :
مسج من غنيمه:
تمت خطبة خلود الفلاني على فهد الفلاني امه فلانه الفلانيه
تقرأ دلال المسج وتبتسم
فهد هو ذاته من زارها ذات يوم
وخلود هي زميلتهافي العمل
اقصر منها واكثر إمتلاء
ولكنه يحبها من 3 سنين ولم تكن امه موافقه لاختلاف المستوى الاجتماعي مابين خلود وفهد
ولم تكن دلال تعلم بتلك القصه الا من غنيمه وقبل ايام من خبر الخطبة
رضخت الأم للواقع....وتمت خطبة فهد وخلود
نصيب
!!
تتصل فيها أمها للمرة الثانيه في ذات اليوم
تسألها عن العمل وعن أخبار فلانه وعلانه
تعرف هي هذا الحوار ،وتعرف اسلوب امها ان كانت تحمل خبرا:
يمة اشفيج؟منتي خاليه
تخفض الأم صوتها لتعلن خبرا جديد متجدد كل يوم:
داقة علي ام عبدالرحمن،،ولدها الصغير يدورون له
وودها تيي تشوفج،وما تدرين كل شي نصيب
ويتكرر الحوار
وتتكرر الأحداث
ويبقى النصيب نصيب
!!
.
.
.
.
تخيل :
ّ~~~~~~~~
لو انتهت الأمور لزواج دلال وفهد
!!
ينهي فهد اتصاله بخلود ويدخل بصحبة أمه لبيت دلال
تأتي هي بأحلامها الورديه بكل انطلاقها لتكتشف بعد زواجها ان قلب الفهد معلق بأخرى
!!
تخيل لو ان فهد شاب مميز ذو أخلاق عاليه ..وكانت دلال صاحبة تجارب وماضي معتم
ولكنه لا يعلم،اعجب بشكلها وبخطة الكحل في عينيها
ولم ينظر لما هو أعمق من كل ذلك
لم يدقق في روحها،في شخصيتها وفي دينها
قبل ان تنزل لتقابله...كانت للتو ارسلت مسج لآخر
!!
تخيل احساس دلال المميزة بأخلاقها وبرقي روحها
البسيطة في جمالها
وهي تعرض كل يوم على شخص
يراها احدهم ضعيفه اكثر من اللازم
ويراها الأخر سمينه
وماذا لو....سعى اي خاطب لرؤيتها في مكان ما دون ان يجرح احساسها
وثقتها في نفسها وافكارها؟
.
.
.
الطيبون للطيبات
!
حقيقه نسعى لتأكيدها في أراوحنا لنبقى طيبين ونستحق الطيب

الاثنين، ديسمبر 24، 2007

واعزتالي


.....صباح الخير
صباح الورد والنوير
صباح مشرق باشراق روحي هذا الصباح
صباح لذيذ..بلذه احساسي المرتاح
.
.
أغرق في دفئ سريري
وأحاول بقدر المستطاع ان اجذب نفسي من ذاك القاع
افتح عيني بكسل..فيعاندني جفني ويثقل
اغمض عيني
فارجع من حيث أتيت
نوم يسحب النوم
ومغناطيس في عمق هذا السرير
.
.
مناوبه ما بين أبي وأمي
تفتح أمي الباب فتتحطلم:
قومي يا بنيه ،ما صارت هالنوم
وتعطيني سالفه على الماشي
ابتسم واغمض عيني مرة أخرى
أتذكر صباحاتي المتعبه،من أولى روضه الى اخر سنين الجامعه
سحبتي من الفراش
الركضة والهيله ،واحساسي بالحرمان من الراحة
اتذكر فزعه الفير والدراسه والمحاتاه
اتذكر كل هذا....فاندس بسريري مرة أخرى
واحمد الله على نعمة البطاله
.
.
.
يرجع أبي بمناوبه أخرى:
للحين نايمه؟انا قلت بنيتي السنعه بالمطبخ
وما زال أبي يحلم بيوم يجد فيه مجبوس لحم من شغل ايدي
ابتسم وأغمض عيني
وكأن مرورهم فاصل اعلاني،يقطع هذا الاسترخاء
مشكله..ان تكون غرفتي مكتب استعلامات
وغرفه اجتماعات
كل ما دخل احد البيت مر علي
قال ما في خاطره وراح
!!
ينتهي فاصل أمي وأبوي
وأستأنف حفله النوم بكسل أكبر
.
.
.
قررت بيني وبين نفسي انها ستكون آخر غفوة
لن اطيلها اكثر من ساعه
ولكن...هل كل ما يتمناه المرء يدركه؟
اشعر أني غرقت في بحر اخذني لعمقه ساعات طوال
صحيت على شهقه أمي:
منتي صاحيه؟
نفسا انتي نفسا؟
يزيد أبوي جيله التحطلم:
قومي شهالكسل...
انظر لعينيهما المتحلطمه...ياحبي لهم
وابتسم لرؤيه عيني أختي الصغيره تتشمت فيني
اراقبهما بصمت
أريد أن اتكلم
ولكن صوتي ما زال يتثاوب
وما زال النوم يسكن اطرافي
قبيل أن ينفذ صبر أمي
وقبل ان يزئر أبي
ابتسم
ويصدح في روحي سؤال لذيذ
أشاغل فيه أبي عن تحلطمه
شنو أحلى شي بالدنيا؟
أول وأحلى شي يخطر في البال؟
!!
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
ألا ياهل الهوى واعزتالي....عديل الروح مكن بي صوابه
عشير بالمحبة سم حالي....وأنا يا حسرتي قلبي غدا به
هني للي ينامون الليالي....وقلبي ما طرقهم مثل ما به
أغبط اللي من الحب صار خالي....وأنا قلبي شقا واعذابه
أمير السمر ما أدري وش نوى لي....ألا ياالله تعتق لي شبابه
أخذ روحي ولاني عنه سالي....وأنا وإان راح عمري واأسفاه به
حشا ما غاب عن ذهني وبالي....ولا ساعه وما حسب حسابه
أنا لي بحرف النون حبيب غالي.....وأخذت منه خطابه والتوا به
.
.
.
.
برد يتسلل للعظم
وفحم ملتهب يتوسط المكان
حليب مهيل
درابيل وبقصم
قرص عقيلي
شهيه مفتوحة
ومشاعر حب لذيذه
له
لها
ولكل شئ حولها
عيوزة سمول؟
ربما
طفلة ينتابها جنون
ربما
!!
شابة كلها طموح ربما
ولكن الأكيد...هي خليط من كل شئ
.
.
.
ليه قلبي ما لقا لبرد دفا إالا دفاك؟
لية انا عيني تشوف وما تشوف الا بهاك؟

الأربعاء، ديسمبر 19، 2007

GRGR:pP~

...قبل إسبوع تقريبا
.
.
.
انتهيت من الدورة في الساعه الثامنة مساء
!!وقت سخيف،تو الناس على البيت،ومتأخر على البدء بطلعه جديده
كنت متعسره...يوع وملل
اتصلت على أبي وأمي،وبعد محاولات وحنة مستمره
اتفقنا على ان نلتقي في سوق شرق
.
.
.
.
في طريقي من حولي لي سوق شرق طلعت على البحر
امشي في الحارة الوسطي
اليسار زحمه مو طبيعيه
ويميني سياره تمشي بنفس مستوى سرعتي
وأمامي جيب أسود بطيئ اكثر من اللازم
!!
الوقت يمر
والأخ يبطء اكثر وأكثر
لي وصلنا الإشاره،ومن البطئ اللي يمشي فيه صارت الإشارة حمرا
:(
اشفيه؟
اذا عرف السبب بطل العجب
على يسار الجيب الأسود جيب أحمر لبنات الله بالخير
ذيج القذله الشقره اللي تهفهف
ذيج التراجي اللي كبر جف ايدي
وذاك الملفع المرتهش
الملفع بروحة حفله
غير موديل حجاب بو بقشه فوق الراس
وذاك التكركر اللي واصل لي سيارتي
وأأنا مستحيه مادري شكو
!!
تخليو...الأخ اللي بالسيارة جبالي يطق رقبه
وحسينه الوصايف تصفق له
اهو يقط حجي
واهي فاجة الدريشه ترادده
تالي ارسل قبلاته وتحياته عبر الهواء
والأخت السنعه ردت عليه بحفاوة وكرم
@@
أنا طلعت عيني
حسيت شي فيني يغلي
خزيااااه ..خزياه
!!
الإشاره الأولى،تعوذت من ابليس وسكت
بس يوم طفت الإشاره الثانيه حسيت لااا خلاص طفح الكيل
اتلفت...يسار...يمين ،ابي احد من هاللي يمي يطق هرن
يستنكر
احد يسوي شي يا جماعه
ما في:(
.
.
.
.
شبت الإشاره والأخ ناسي نفسه
شبيت العالي
!!ماكو فايدة
جان أعلن حفله هرنات
الشارع كله التفت علييه
ليما داااااس ومشى
توني بنطلق ولا تييين حسينة الوصااااايف طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااايره
وهرن
هرن
التفتت انا يا بعد قلب قلبي أنا
بكل برائه
لفيت ويهي
جااااااااان
جاااااااااااااان
آاه يا قلبي والله يعز علي يا استكانه أقول شنو سوت لج
:(
صارخت صارخت صارخت
ومن ثم بعثت لي شي عبر الأثير
ومن ثم ...سوت لي مممممممم
اشلون اقول؟
سوت لي بيدهارقم خمسه
بالكويتي (كمت علي)مو اي كمه كمه محترمه
!!
طبعا معلومه عابره عن استكانه
انا عمري حياتي ما تهاوشت ويا أحد
قد أمر بمواقف تحرني واتضايق،بس ما عندي سرعه البديهه والمرادد
اسكت سكته واحده
او ان ربي نطقني ...كلمة وكلمتين واسكت
أو اتصرف اي تصرف ماله داعي مثل اللي سويته ذاك اليوم
وتالي أقول ليتني قايله وليتني مسويه خلف الله علي
!!
الشقراء تسب وتصارخ
واللي يمها داخله بدويتو قله الأدب معاها
واحده تسب
والثانيه تكم
وانا اطالعهم
انزين لفي ويهج استكانه
مادري ليش قاعده اطالعهم جني ياهل طاقته البوهه
قلبي قام يطق
ويهي قام يقط ألوان
واحس انه ايدي قامت ترجف
شنو سويت؟
ابتسمت لها
ومن ثم طلعت الدفتر مال الدورة اللي كبر الدريشه
وقلم
واكتب رقم سيارتها
وسياره روميو اللي وصل بيتهم
واسكر الدفتر واحطة يمي وامشي
ليش؟
مادري
hahahahahaha
لسان طويل والحيل قاصر
.
.
.
.
.
وصلت سوق شرق وتوجهت مباشره الى لامرينا
أمي وأبوي قاعدين
الجو عجيب
والهدؤ طاغي
واستكانه يايه منخطف الويه
ياربي جروحه
اول مرة أحد يكم علي و .......!!
بس سئلني أبوي انطلقت مشتطة اشرح شنو صار
أمي وجهه نظرها الهيلق ماحد يكلمهم
ما تخافين؟
لو ساحبينج ومكفخينج بنص الشارع
!!
يعني شنو نسوي؟
نخليهم يسون اللي يبونه؟
وأنا أتكلم الويه كله يتعبر
واليد ترجف
فجأة أبوي:
انتي جبانه بغض النظر اهم هيلق دامج انج مو قد الحركة ليش تسوينها؟
.
.
.
رغم انهم ضحكو علي لي قالو بس
ورغم ان الشارع كله شهد على اللي صار
الا اني فخورة بنفسي
:)
لازم ننكر المنكر
وما نتجاهل العيب
اللي قاعد يصير شي مو طبيعي
ماحد يستحي؟
ولا في احترام حق احد؟
والي اعظم وأجل....الولد نزل راسه ومشى
البنت تكم علي ومعصبه؟
!!
يعني هل انا اعتديت على حقها الطبيعي بالحياه
هل حرمتها من شي؟
.
.
.
.
.
.
.
.
.
الله يساااااامخج
:(
.
.
.
.
.
ترا أنا من اليوم ورايح راح انبذ السلبيه
اي شي عيب قاعد يصير جدام عيني ما راح أسكت
واذا شفتوني غطيت سئلو عني يا جماعه
أخيتكم أنا
:pP~
.
.
.
.
.
شي طرا لي:
عيد الفطر ...يأتي بعد اجتهاد شهر من صيام وقيام
وأول يوم نتريق فيه من بعد الصيام
وعيادي عيادي وماكو لحم
فنحس فيه بشكل أكبر
:)
عيد الأضحى...سبحان الله من كنت صغيره ما احس فيه كثر الفطر
!!
ويبقى كلا من العيدين عيد أحاول بقدر الاستطاعه التلذذ بكل لحظاته
.
.
.
.
شعندي باجر؟
باجر زواره في بيتنا كالعاده
بدايه الزواره...يا زين استكانه
ايدها بيد امها،جاي كيك وسوالف وتطرش يطرشوني ما اقول شي
وتالي لا تناصف النهار...اصير اسمع اللي ابي واخلي الي ما ابيه
ولي صار آخر الليل واستهبلو زوارنا يا جاي اخضر
يا جاي من غير شكر
يا ماي بارد
ماي دافي الله يعافيج
حبيبتي ماي ولقاح ما عليج أمر
اييني احساس اني ودي احذفهم بالاستكانات اللي جدامي
!!
شنو المشكله؟
عماتي
أمي
وجدتي
وحتى حريم عمامي
اذا بينادون اي بنت اول كلمه على لسانهم اسمي
حب....بس في الزواره ،يكون حب متعب غير مفيد
:pP~
.
.
.
.
.
استمتعو بحياتكم بكل لحظاتها

الأحد، ديسمبر 16، 2007

من أبي الى حمودي مرورا بجدتي

حجاج


~~~~~~~~~~


استيقظت من نومي مرعوبه تذكرت انه رحل دون ان اسلم عليه


!!


ليست المرة الأولى التي يذهب فيها للحج


تلك عادته السنويه منذ ان فتحت عيني على الدنيا


ولكني ما زلت في كل مرة يذهب فيها اشعر بفقدانه


واشعر بالقلق عليه اكثر مما يجب واكثر من المعقول


مابين فتره وفتره اتصل عليه لاطمئن:
ها ابوي وين وصلتو؟
شنو سويتو؟
برد ولا لا؟
شكليتو؟
اشعر بأني كرفت قلبه
ولم يكن ذلك مجرد شعور بل حقيقه صرح بها
ورغم انه يعترف باني حنانه الا انه يفتقدني اذا لم اتصل واتطمئن على كل شئ
تمنيت لو ذهبت للحج معه،ولكن تلك أمنية تعداها ابي منها بسهوله
وله الحق في ذلك
يا سهاله الشباب والرجال بالسفر،ويا عسارتنا
في حجتي قبل كم سنه عمامي وابوي اكتفو بحقائب صغيره
بينما كنت قد حملت الدنيا فوق راسي
!!
اتفقت معاه باني سوف ارسل له كل يوم دعاء يدعوه لي
هو أب،ومسافر،وحاج.....ساكتب كل ما افكر فيه برسائل يوميه
والله يعين قلبه ،ويحفظه
استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه
الله يحفظ كل حجاجنا ويتقبل منهم
.


.


.


.


احساس مؤلم
~~~~~~~~~~~
قويه
مثقفة
أنيقة
مهتمه بأدق تفاصيلها
كانت وما زالت تمثل لي الرمز
والهيبه
والقوه
ومنتهى الحكمة
قليلة الكلام
ثاقبة النظره
!!
لانها هي هي...يعز علي رؤيتها بأي ضعف
ويؤلمني من داخل التسليم بأنها كبرت
وعجزت
!!
هدها الفشل الكلوي
وغلبتها كآابه تلك الحبوب التي تاأكلها
فقدت وزنها،وفقدت قدرتها على شرب الماء في اي وقت
منهكة
باهته
غائرة العنينين خائرة القوى
تنتابها نوبات هبوط سكر،تتشهد بعدها من قوتها
تلك النوبات،واحساسها بالضعف اسكن في روحها رعب
رعب من ان تكون في اي لحظة وحيده
!!
اليوم زرتها الضحى
يلتف حولها عماتي،وتتوسط هي قلوبهن والمكان بصمت
بعد صلاه الظهر كنت استعد لاذهب فاذا بها تمسك بيدي وتسحبني لغرفتها
!!مافي روحه ،خلج عندي اليوم
حاولت التفلت ،النوم غالبني واريد ان ارتاح في بيتي وغرفتي
!!ومع هذا لم استطع ان اردها
في عينيها نظرة ارتجتني ان ابقى
ومن انا لارد قلبها؟
اندسيت بدلع في سريرها،كطفله تستغل لحظات الحب حولها:
يمه ترا ماعرف انام بجنز
عطيني شي منج
!!
ارتديت دراعتها ذات الورود الحمرا
وارتدت هي شبيتها الزرقاء
ابتسمت وانا اشم ريحتها الخنينه في ملابسها:
الللللللللله يمه
ريحتج ريحتج آه يا حبي لها
!!
لا أعلم لما حين احب اشخاص استذكر عطورهم
انا ايقين ان لجدتي رائحة خاصه
بخور مع عطر آخر
ولبيت خالتي رائحة أخرى....اتذكرها كلما مرت علي رائحة حليب وهيل
ولأختي الصغيره رائحة عطر اويللي
ولأخي رائحة عطر مميزة ايضا تذكرني فيه
ومثلهم كثار
!!
هل هناك من يشعر بذلك غيري؟
قطعت تفكيري تبتسم:
ام اليور انتي شنو ريحتي؟
هذي الدراعه توها يايه من الغسيل
!!
هي صامته طول الوقت
الكل حولها ولكن...نادر ما تتكلم
!!
وانا ايقين بأني الحفيده المدلله التي تملك مفاتيح بوحها
مجرد تنبر وطرح اسئله عائمه بالهواء سيفتح لها الف مجال ومجال للكلام
وكبار السن أكثر ما يفتقدون هو البوح والتعبير عن مشاعرهم
تكلمت عن موسم الحج و جدي الله يرحمه
تكلمت عن ذاك الحب المترسخ في روحها له
ثم عادت لطفولتها البعيده...ضحكت
كركرت
وانا مستمتعه معها وبها
اخزن في عيني صوتها وفي روحي صورتها
عندما ضحكت نظرت الى بطنها فابتسمت:
يمة ليش لما تضحكين بطنج يتحرك؟
ههههههههههه
انحرجت ثم ضحكت بشده:
تدرين اني مرة قلت حق امي رقيه الله يرحمها جذي وضحكت عليها؟
ودارت الدنيا وقلتي لي نفس الكلمه
!!
اغمضت عيني بجنبها
مسحت على راسي ثم قالت:
شبعي مني
باجر تولهين علي
وتسولفين حق عيالج
تقولين كانت يدتي
!!
هل شعرت يوما باحساس الاختناق؟
كلمتها ذبحتني
اشعرتني برغبه ان ابقى بجنبها ارتوي منها في كل لحظاتي
دمعت عيني:
يمة الله يطول بعمرج لا تقوليج جذي
وعيالي؟ابيج تشوفينهم
صمتت:
تهقين ربي يطول بعمري واشوفهم؟
العمر يا بنيتي يروح بحلظة،الله يحسن خاتمتنا
لا احب هذه الحواارات،شعرت برغبه بقتل دمعتي قابتسمت:
ليش يمه تهقين اني مطوله يعني
؟

:Pp

غيرت مجرى الحديث بسرعه
ونلت منها دعاء جميل مع اذان العصر
الله يحفظج يا الغاليه ويطول بعمرج ويرزقني جنه رضاج
همسه:
التفت لكل كبير بالسن في عائلتك
ابسط الكلمات والأفعال تفرح قلوبهم
.


.


.


.


.


أمومة
~~~~~~~~~

وضعت صغيرها الذي لم يتجاوز الأربعين يوما في حضني

شعرت بأنه مخلوق رخو،صغيرجدا،ةجميل جدا

!!

كان متضايق..شعرت بذلك من حركات وجهه ،وغضبه الطفولي وبكائه العالي

!جائع والجوع كافر

حول أمه الكثيرات،انشغلت هي بهن واستغليت انا الفرصه،بالطبطبه عليه واعطائه من الحليب المعد له

شرب...ثم دفع طرف الحليب بلسانه،

لم استوعب رسالته الطفوليه الجميله بالبدايه

ادخلت الحليب مرة ثانيه في فمه

فدفعه بحركة اقوى وابتسم

!!ملاك..تزينه غمازة على خده اليسار

شعرت بانفصال عن العالم

وبعشق متبادل بيني وبين حمودي الصغير

يا الله...عينين تشعان نور

وأنف،لنقل انه ما زال مشروع

وفم يخرج أصوات غير مفهومه تعبر عن مشاعر ذاك الصغير

حمودي الصغير...ببجامته الكامله

وبتلك القبعه التي تغطي قرعته الصغيره

وبجواربه التي تحتضن رجليه الناعمه

!!حرك ببرائته كل الحنان في قلبي

.

.

غدا يمر... ويغدو رجل كبير

قد يصبح مدير،نائب او اكبر وزير

وسأظل أحبه..ولن أنسى ذاك الصغير

!!


الخميس، ديسمبر 13، 2007

!!واعزتالي



.....صباح الخير
صباح الورد والنوير
صباح مشرق باشراق روحي هذا الصباح
صباح لذيذ..بلذه احساسي المرتاح
.
.
أغرق في دفئ سريري
وأحاول بقدر المستطاع ان اجذب نفسي من ذاك القاع
افتح عيني بكسل..فيعاندني جفني ويثقل
اغمض عيني
فارجع من حيث أتيت
نوم يسحب النوم
ومغناطيس في عمق هذا السرير
.
.
مناوبه ما بين أبي وأمي
تفتح أمي الباب فتتحطلم:
قومي يا بنيه ،ما صارت هالنوم
وتعطيني سالفه على الماشي
ابتسم واغمض عيني مرة أخرى

أتذكر صباحاتي المتعبه،من أولى روضه الى اخر سنين الجامعه

سحبتي من الفراش

الركضة والهيله ،واحساسي بالحرمان من الراحة

اتذكر فزعه الفير والدراسه والمحاتاه

اتذكر كل هذا....فاندس بسريري مرة أخرى

واحمد الله على نعمة البطاله

.

.

.

يرجع أبي بمناوبه أخرى:

للحين نايمه؟انا قلت بنيتي السنعه بالمطبخ

وما زال أبي يحلم بيوم يجد فيه مجبوس حلم من شغل ايدي

ابتسم وأغمض عيني

وكأن مرورهم فاصل اعلاني،يقطع هذا الاسترخاء

مشكله..ان تكون غرفتي مكتب استعلامات

وغرفه اجتماعات

كل ما دخل احد البيت مر علي

قال ما في خاطره وراح

!!


ينتهي فاصل أمي وأبوي

وأستأنف حفله النوم بكسل أكبر

.

.

.

قررت بيني وبين نفسي انها ستكون آخر غفوة

لن اطيلها اكثر من ساعه

ولكن...هل كل ما يتمناه المرء يدركه؟

اشعر أني غرقت في بحر اخذني لعمقه ساعات طوال

صحيت على شهقه أمي:

منتي صاحيه؟

نفسا انتي نفسا؟

يزيد أبوي جيله التحطلم:

قومي شهالكسل...

انظر لعينيهما المتحلطمه...ياحبي لهم
وابتسم لرؤيه عيني أختي الصغيره تتشمت فيني
اراقبهما بصمت
أريد أن اتكلم
ولكن صوتي ما زال يتثاوب
وما زال النوم يسكن اطرافي

قبيل أن ينفذ صبر أمي

وقبل ان يزئر أبي

ابتسم

ويصدح في روحي سؤال لذيذ
أشاغل فيه أبي عن تحلطمه
شنو أحلى شي بالدنيا؟
أول وأحلى شي يخطر في البال؟

!!

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
ألا ياهل الهوى واعزتالي....عديل الروح مكن بي صوابه
عشير بالمحبة سم حالي....وأنا يا حسرتي قلبي غدا به
هني للي ينامون الليالي....وقلبي ما طرقهم مثل ما به
أغبط اللي من الحب صار خالي....وأنا قلبي شقا واعذابه
أمير السمر ما أدري وش نوى لي....ألا ياالله تعتق لي شبابه
أخذ روحي ولاني عنه سالي....وأنا وإان راح عمري واأسفاه به
حشا ما غاب عن ذهني وبالي....ولا ساعه وما حسب حسابه
أنا لي بحرف النون حبيب غالي.....وأخذت منه خطابه والتوا به
.
.
.
.
برد يتسلل للعظم
وفحم ملتهب يتوسط المكان
حليب مهيل
درابيل وبقصم
قرص عقيلي
شهيه مفتوحة
ومشاعر حب لذيذه
له
لها
ولكل شئ حولها
عيوزة سمول؟
ربما
طفلة ينتابها جنون
ربما
!!
شابة كلها طموح ربما
ولكن الأكيد...هي خليط من كل شئ
.
.
.
ليه قلبي ما لقا لبرد دفا إالا دفاك؟
لية انا عيني تشوف وما تشوف الا بهاك؟

الأحد، ديسمبر 09، 2007

أيام من ذهب

يا طول هالليل
يا وحشته في قلبي.
.
.
.
اليوم جفى عيوني النوم
وتسرب لنفسي القلق
اشعر بوحده
وبألم يعصر روحي
اصعب احساس قد يجتاحني..هو رغبتي في شئ ما
رغبه ملحه
لحوحه
تتملكني
ادفنها
فتغلبني وتطفو على سطحي وتعلن بألم
اني اريدها واحتاجها
ولكنها للاسف...ليست بيدي
ورغبتي فيها لا تعدو ان تكون سببا لألمي اكثر
!!
.
.
.
ليله طويله
اتمنى ان تحتضني فيها الراحة
وانام قريره العين مابين الهنا والاستقرار
كل ما اغمضت عيني محاوله محاوله جاده للنوم تذكرت شي يؤلمني
مالذي يؤلمني؟
اشد الاحاسيس ايلاما ان يعجز عن فهمك اقرب الناس لك
وانا
عندما يعجز اقرب
واحب
واغلى القلوب على فهمي
تمتلكني عبرني
واغرق في صمت طويل
لا اجد بعدها كلمه تعبر عن احساسي
.
.
.
في هذه الليله تمنيت شئ
تمنيت ان رمضان لم يرحل
تذكرت ...اجمل ليالي العمر
تلك الليالي التي قضيناها في صلاه
وقيام
قرآان وذكر
تذكرت ليالي رمضان
حين كنت ارجع ليلا من المسجد كنت اشعر بأن روحي تسمو عاليا
ونفسي اقوى من كل ألم
بعد الدعاء
والقرب
والصلاه
كان احساس بالتوكل ينشط
ويقيني بلله يزيد
كنت اذا اغمضت عيني جددت في روحي الأمل
وسلمت امري للرحمن الرحيم
فاشعر براحة عظيمه تتملك روحي
وبتساهيل رب العالمين في كل اموري
!!
اشفيني؟
كل ما فيني فتور؟
ام بعد من الله العلي القدير؟
.
.
.
.
غدا...تبدأ الأيام الذهبيه
من أحب وأفضل الأيام للعمل الصالح
أيام تعتبر فرصه جديده لنفض الغبار عن أرواحنا
وتجديد الأمل والقرب من ربنا
أيام نفتح فيها صفحة جديده من الله
ومع أرواحنا
ولتحفيز نفسك وايجاد مشاريع كثيرة وجميله لهذه العشر تفضلو بقراءة هذا الموقع
.
.
.
.
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
اللهم اشرح صدري ويسر امري وافكك عقده من لساني يفقه قولي
اللهم اني عبدتك ابنه عبدك ابنه امتك ،ناصيتي بيدك،ماض بي حكمك ،عدل بي قضاؤك،أسألك بكل اسم هو لك،سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ،او علمته أحد من خلقك،أو أستأثرت به في علم الغيب عندك،ان تجعل القرآان العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء همي وحزني
حسبي الله ..لاااا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
.
.
.
اعتذر عن غيابي في هذه الفتره
حتى تستقر اموري
لا تنسوني من دعائكم

السبت، ديسمبر 08، 2007

!!شئ من مشاعري

أحيانا....نحتاج الهروب من أنفسنا
والصد عن شئ ما فينا
نشغل أنفسنا في امور كثيرة
نغرق في انشغالنا حتى..نكتشف اننا نسينا انفسنا
!!
.
.
.
عشقت القراءة منذ صغري،كانت وسيلتي للبعد عن اي واقع ممل قد يداهمني
كنت انبهر بكل كاتب قادر على اخذي من عالمي لعالمه
يتركني اعيش بين الاحداث
استلذ بفرحة ابطاله وابكي لبكائهم
كنت اذا استمتعت بروايه اعاند الوقت
النوم
وأي شئ حولي
لا اعتقها الا وقد ختمتها
عندما انهي قراءة روايه ما،،،اشعر بأني قد عدت من سفر
ترك بصماته على روحي وفكري
.
.
.
!!شئ من مشاعري
روايه لكريمه شاهين ،احببت هذه الروايه لدرجة العشق
تدور أحداث تلك الروايه في الكويت في مرحله ما قبل الثمانينات الي الغزو وتنتهي في فتره التحرير
جمالها يكمن في محليتها
في افكارها
في قربها من واقعنا
تقرأها وتراها تمر امام عينك
وكأنك انته نفسك عشت هذه القصه بكل تفاصيلها
ابدعت هي بذكر تفاصيل صغيره تجعلك معهم
تسمع عوض دوخي
وتتخيل شارع الخليج
انتصارات المنتخب
والفتره الذهبيه للكويت
صدمه الغزو
وصدمات سياسيه
مشاعر المغتربين
واحساس الغزو
انقطاع اخبار العشاق عن بعض
وتقلب الظروف فيهم
التحرير...فقد بعض الاحبه
وعوده الكويت الحبيبه
!!
ما زلت احب تلك الروايه وان كنت قد فقدتها وابحث عن نسخه ثانيه لها
.
.
.
.
من تلك الروايات الجميله ....واكويتاه للكاتبه سعاد اللولايتي
وثقت هي ايضا فترة الغزو
مشاعر العوائل المشتتته
الصدمه بالجار القريب والمؤتمن على هذه الديرة
تذكر لك الاسماء
الاحداث
والتفاصيل
حتى تعيشها كلها ...فتبكي مع بكاء ام اسير
وتفرح مع رحيل اخر جحافل الغزو والتحرير
.
.
.
لما تلك الروايات بالذات لها بصمه في قلبي؟
لانها بسيطة
تنطلق من واقع حياتي
ارى فيها الكويت
واشعر كأنها قصه عشتها انا او احد اقاربي
.
.
اعشق الكويت
اعشق كل ما يرتبط فيها
بهوائها
بترابها
حتى الاغاني القديمه الغارقه في لهجتي المحليه احبها
تذكرت بو خالد:
ما غبي واقول اهواج ما غبي
!!
في مغني يقول ماغبي؟
منو يفهم ما غبي
ممممم
ماله شغل هذا فاصل اعلاني واعود لموضوعي
:)
.
.
.
في داخلي افكار كثيرة
واستمتع برسم صوري من خلال كلماتي
اتمنى لو اكون قادره على كتابة شئ ما
يعبر عن واقعي،عن واقع امور كثيرة عشتها وعاشها من حولي
ايصال فكرة
احساس
ولو بارق امل من بين الكلام
.
.
.
هل انا صاحبه كل قصه كتبتها هنا؟
نعم
!!
انا صاحبه الاحساس والفكرة
ولست بطبيعه الحال البطله في تلك الاحداث
هناك من يربط كل كلمه ...ويفسر من خلالها شخصي
ويتخيل من بعدها واقعي
وليس هذا بصحيح طبعا
!!
.
.
.
ماذا اريد؟
اريد ان اكتب شئ ما
اوثقه باسمي الحقيقي
وانشره للناس
لا اعرف من اين ابدأ
ولا اعرف ماذا ساكتب
لكن هناك شئ يريد ان يكتب
!!
قد لا اكون مبدعه
وقد لا اكون مبهره الكلمه
ولكن اشعر بأن لدي شئ ما اريد ايصاله
وافكار وقصص كثيرة يجب ان تنشر
ان تعبر عني وعن احساس الكثيرين حولي
.
.
.
شنو اسوي؟
ماني عارفه
:(
.
.
.
أدري بقلبك كلام ودك تقوله
ادري فيك وانا معاك.....تشتاق وتوله
ادري فيك ادري
!!
قووول قووول
خلتطير الدنيا فيني
قول قول...خالليالي الشوق تجيني
ياللي كلمه
واحده منك
ترسم الدنيا بعيوني
ترسم الدنيا بعيوني

الثلاثاء، ديسمبر 04، 2007

واحد من الناس...ونساي

نسّاي
نسّاي .. وانته الهوى بالنسبه لي والماي
اسمع انا صوتك .. ولا تسمع نداي
اشهق أنا باسمك .. واشتاق لك وانته معاي
اكتب على سمعي اغاني .. اكتب واغنيك
حيّرتني .. واحترت انا فيك
تزعل بلا أسباب .. وتعاند واراضيك
بكل زلاتك ابيك .. بكل حالاتك أبيك
حبيبي انت .. وإلا العذاب انت
وإلا العذاب انت .. مدري وش اسميك
نسّاي
تغيب .. والدنيا معاك تغيب
تقطع خيوط الشمس عنّي .. ويصبح العالم كئيب
وأصبحت أنا لوحدي .. على ارضك غريب
ما تكتفي من غربتي .. ما تكتفي من حيرتي
لله كم انته عجيب.....الصمت دايم لعبتك
الصمت أحياناٌ رهيب
.
.
.
الله عليك يا شاعر الاحساس
يا شاعر البساطة وروعه الكلمه
كلمات فائق عبدالجليل دائما تبهرني
ببساطتها صعوبه
وفي احساسها شئ رهيب
!!
ابداع فائق تكمن في بساطته
في انبعاث كلماته من واقع
اسمع كلماته أحيانا بصوتي،تعبر عن احساسي في لحظة
واحيانا اشعر بها تهمس في اذني..تعبر لي عن فكرة
.
.
.
.
اشهق انا باسمك واشتاق لك وانته معاي
لما اشعر بأن كلمه اشهق في هالبيت مؤلمه
صادقه
قريبه لحد الآه؟
رغم انه يشهق باسمة
يشتاق له وهو معه
رغم انه الهوى والماي
رغم كل هذايظل هو
!!نساااي
.
.
تغيب والدنيا معاك تغيب
غريب...كيف لقلب ان يحتل كل مساحات حياتك
حتى اذا غاب،غابت الدنيا في عينك؟
وتسللت غربه هذا الكون كله الى روحك
.
.
.
الصمت دايم لعبتك
الصمت أحيانا...رهيب
رهيب الصمت حين تكون في امس الحاجة لكلمه
لنبضة صدق
لحروف تحتضن خوفك وتشعرك بأمان
تستجدي منه الكلمات
وترتجي منه كلمه
ولكنه صامت
ونساي
!!
.
.
.
.
ومن نساي الى احساس آخر
يفتتح فيه قلوبنا برقه عاشق مفارق
احترم كل ماضي العشق
وكل ذكريات الحب الراقي
فقرر بلحظة صدق التسليم باصعب قرار
ان يفارق ...ويعترف لنفسه بانه سيكون
واحد من الناس
!!
.
.
بكل طيبة العشاق اطلب ننتهي
سافر وغيب وننتهي
بتشوف ناس .. وتحب ناس
وتنسى وأكون بدنيتك .. واحد من الناس
كنت أتصور إني لك .. وانته عارف منزلك
جدّت ظروف .. وعينك تشوف
صرت بصعوبه أقابلك .. صرت بألم اشتاق لك
سلمت .. انا مالي غير الصبر
!!مالي انا غير الصبر
آه لو تدري .... لو تدري بعد هذا العمر
إسمك إذا مرني .. يعطرني عطر
آه يا كل العمر
آه يا كل العمر
كون بمكاني وشوف عانيت شكثر
بتشوف ناس.. وتحب ناس
وتنسى .. واكون بدنيتك
واحد من الناس
*****
تعيش معاهم سنين
تخطط لابسط تفاصيل حياتك
تظن انهم المستقبل القادم
والحلم القريب والاعذب
لا تعلم انته ما الذي قد كتب لك في الغيب
ولا يعلم هو الى اين ستأخذكم الظروف
تجد ظروف...وعينك انته وعينه تشوف
ظروف دنيا
واقع حياه
جرح منه
او قد تكون جروح الحياه
تترك اثارها ندبات على صفحة احساسكم
وتسلمون بواقع جديد
ان تكون يا العاشق القريب
ويا اقرب قريب
تكون في لحظة....واحد من الناس
!!
ولكن هل معنى هذا ستنتهي حياتك؟
لا
بتشوف ناس
وتحب ناس
وبتنسى واكون بدنيتك...واحد من الناس
!!
فراق ولكن من نوع آخر
فراق تطلبه بكل طيبه العشاق
بكل رقي احساسهم
وبحق كل الذكريات الجميله التي جمعتهم
فراق في قمة الاحساس
!!
هل هناك حب سرمدي؟
خالد لا يتغير ولا يحل محله بديل؟
نحن نقول ذلك في لحظات البوح
وفي خدر احساسنا بالحب
بأن له مساحة في ارواحنا لا يحتلها غيره
ولا ينسينا اياها الزمن
كلماتنا تلك تنبعث احيانا من احساسنا
واملنا بأن نبقى نحن كذلك في قلوبهم
حب لا يبدل ولا يعوض
!!
ولكن الواقع اخر
واقع ارحم بنا من امنياتنا
الواقع بأن قلوبنا تنبض في كل لحظة
بنشوف ناس..ونحب ناس
وبننسى...ومن كان كل شئ
!!سيكون يوما ما،واحد من الناس
.
.
.
وبالنهايه ....يهدينا من احساسه المشاغب حكم
نصل لها نحن أحيانا في لحظات التعب
.
.
كانت اللحظه تعب
كانت الهمسة غضب
وكان احساسي مشاغب
تعبت من نزف الكلام
كيف حالك والسلام
وكل نتايجها مصاعب
من وين اعدلها تميل
لاصحوة لاغفوة بليل
ضمير صاحي للمتاعب
حكمة آلهيه نتألم
يجوز في يوم نتعلم
ومن الالم تبقى تجارب
.
.
.
ومن الألم تبقى تجارب