الجمعة، يونيو 29، 2007

سوالف

من بدت الاجازة....هذا ثالث عرس اروح له وباقي لي 3 الاسبوع الياي
!!هذا غير حفلات التخرج وغير المناسبات اللي من روحي كنسلتها
موسم زواج وولادات وتخرج
عرس
استقبال
حفله تخرج
مكياج
شعر
تسريحة
بدله
كعب
ورووووووووووووووووووووووح
.
.
يا زين الريايل اذا انعزمو:دشدداشه واطمر
لا يحاتي احد شايف هالدشداشه عليه من قبل
لا يحاتي الشعر اللي بيغطيه بالغتره
لا يحاتي مكياج بيغسل ويهه ويروح
والسلام عليكم
وعليكم السلام
!!
.
.
.
اذا واحده فرحت بنفسها واهم يوم بحياتها ودقت تعزمني
نفسيا:استحي بأهم يوم اعتذر على ولاشي وبدون عذر
خاصه اذا البنت تعزني وتحبني وعندها انا شخص قريب جدا
وتعالي ضبطي البدله
وحجزي مكياج
وحجزي حق شعرج
ما توصلين العرس الا راسج كبر الكويت
.
.
.
في عروس على بساطتها تتمتع فيها،بفرحة اهل العروس واهل المعرس
في عروس احس جني قاعده اشوف فلم ،جامد ما فيه احساس
ياربي ليش انا عاطفيه زياده عن اللزوم؟
.
.
.
!!الحيا نقطة
والحيا بالبنت نعمه من رب العالمين وزينه تزين اي بنت
شي غريب:
مغني على طرف الصاله...والبنات ترقص
معرس مرتز يم عروسته...والبنات ترقص
فرقه داشه ويا المعرس
والدنيا ترقص
!!
ما تغار البنت على نفسها وتحس بقيمة روحها؟
اوكي سلمنا ما تغار...ما تستحي انزين؟
اوكي واميمتها؟تصفق وتيبب عليها
همست لي صديقه كانت قاعده معاي:
تهقين يبون ينخطبون؟
شي سخيف جداا انه ام تخطب حق ولدها اكثر بنت ترقص بالعرس
مشالله..أنعم وأكرم ونعم الاختيار صراحة
.
.
.
في عرس صديقه لي ،بس قعد المعرس قامت بنت ما تحل له وارقصت
المعازيم تبققت عيونهم
وباسرع من البرق مسكتها حرمة وقعدتها
!!وايد عجبوني
لو انا مكانهم جان مسّكت رفيجاتي خيرزانه بعد
ولو يدتي موجوده جان فرصتها وخلتها تندم على تهورها ورقصتها
:pP~
شكثر قعدت العروس بريحاتها وعليه جان رقصتي ،ما حلت الرقصه الا يوم دش المعرس
!!!
.
.
.
والغريب:الامهات يصفقون وايببون على بنيتهم بكل فخر واعتزاز
لو امي؟
جان خزتني ذيج الخزة اللي ترتعد لها فرائصي
hehehehe
ياحليل امل وحجوتها المعتاده:
الأم منظرة بنتها،كل الناس تجاملج الا امج
عادي كل الناس طايرة عينهم بالعروس
وامي طايره عينها فيني
يا شعرج
يا سنعي هالصوب
قعدي جذي
اشفيج جذي
اشفي هذا صار جذي
!!
مرة اتفقنا ما راح تعلق علي طول العرس بتسكت عني،بعد روحي اتعبت نفسيتها
:)
.
.
مرة سألت قريب يصير لي بعد عرسه:
شنو كان شعورك لما دخلت القاعه؟
!!كنت وايد مرتبك
جاوب:
تخيلي احساس بنت داشه دوانيه كلها ريايل
!!نفس احساسي
وما اشوف الا عيون مبققه وتخزني،شي طبيعي ارتبك
دخول ابوه واخوانه دعم نفسي ومعنوي للمعرس
لكن اللي ماله اي تفسير،انه عرس الريايل كله يدش بقاعه الحريم
!!
ويردون يسلمون عليه،انزين انتو مو مسلمين بره ؟اشحقه داشين كلكم
القراب امنا بللله،بس الباجي نعم؟
الريال برجولته
بسكبته
بهيبته
من يتلثم ويعفر ويستهبل ويرقص بوسط الحريم
.
.
.
!!يطيح من عيني
.
.
.
.
قبل سنه رحت عرس صديقتي وزميلتي بالكليه
يوم دشت القاعه عيزت ابتسم لها ووأشر لها واهي ماده البوز شبرين:
!!شفيها يا حافظ؟
قالو لي عيب تضحك،شنو اهي ما صدقت تتزوج؟
انزين اهي فرحاته تبتسم شوي
لا عييييييييييييييييييييييب
!!
دخل المعرس وسألت بنت خالتها:
منو ابو العروس؟
بققت عيونها:
عيب يدش،زين امها يايه
العروس عندها خوات ،واذا دخل ابو العروس جنه يعرض بناته
ممممممممممممممممم
تفكير غريب
!!
.
.
.
.
حلاهة الثوب رقعته منه وفيه
وحلاة كل معرس ياخذ عروس من مستواه
ومن نفس بيئته
مو اهيا دينه وهو فري اهله يبدعون
ولا اهل العروس متهاوشين ويا اهل المعرس ومسوين فريقين
ولا ناس بصوب ويخزون الباجي بصوب
.
.
.
الله يكثر الأفراح ويتمم على الجميع يارب

الأربعاء، يونيو 27، 2007

فضفضة ليل

لما تضيق فيهم الوسيعه
وتتعسر الدنيا بعيونهم
يشيلون همومهم لقلبك الطيب
يقربون منك،وبنظره تفهمهم
شي بخاطرك ينكسر بكسره خاطرهم
واحساسك ينتفض مع دمعه عينهم
تسمع
وتسمع
ومن أقصى قلبك تعطي وتمنح
انته دفاهم وأمان دنيتهم
بكلمتك
بوقفتك
باهتمامك وبلمتك
اهم ترد روحهم ..وأنته ترضى عن نفسك
.
.
.
اهتمامك..لمستك..كلمتك ولمتك
حل...لحزن حبيب بجنبك
بس
اذا كنت انته المهموم وكاسر خاطر نفسك؟
شالحل؟
شالحل اذا عجزت تخفي شي بصدرك ينوح؟
وشي بعيونك يبين؟
شالحل؟
اذا كان بقلبك شي غير قابل للنشر
وغير قابل للكتمان
احساس مل من الصبر
ومل من الملل
مل من كل شي ...حتى منك ومن طيبك
!!
اهو الملل؟
او اهو سخط على واقع ترفضه؟
اهو شي بداخلك متناقض؟
.
.
.
تعرف احساسك لي بغيت تلم احد مشتاق له؟
يمكن انا اشتقت لراحتي وروحي؟
.
.
.

الأربعاء، يونيو 20، 2007

الداده بتاعتنا:pP~

قد تكون أحيانا....سي سيد البيت
تأمر
وتنهي
وتغضب
وتستنكر
!!
وأحيانا أخرى تتقمص دور الأم
فتحرص
وتبكي
وتتصل
وتنصح
!!
عندما تشتط،تلغي دور كل من في البيت
وتبقى هي الآامر الناهي
بعد سته عشر سته،طالت وتشمخت ووصلت لتهديد السلطات العليا في البيت
.
.
.
تسأل أمي في نهايه كل نهار:
ماما شنو سوي باجر غدا؟
تمرر أمي السؤال لأبي
بعد مشاوره سريعه:
سوي مجبوس لحم
تصمت لدقائق،تتخصر ثم تعطي قرارها النهائي:
اليوم غداكم لحم ستيك باجر مجبوس لحم؟كل يوم لحم ماكو زين
باجر دياي
ان شاء الله عمتي اللي تامرين عليه بعداشوله سائلتنا؟.
.
.
.
فجأة صراخها يقطع سكون هذا البيت
تنزل من فوق غاضبه
تركض الى أمي بحماس:
مااما فلان ماكو روح مسجد نايم
قعدته قعدته ماكو قوم
!!والله انا قلبي عورني
ترد أمي بحكمه:
اهو صلى ونام ..لو ربي يفكج من اللقافه شوي
تتسع عينيها:
ماما انا ملقوفه؟
وبعد هذا الحوار تاخذ لها ثلاثه ايام زعل
!!
.
.
.
.
يسميها اخي الرقيب العتيد
وتسميها اختي ماما زينب
واسميها انا زيزي الداده بتاعتنا
.
.
.
لها معي مغامرات اخرى معي،كانت البادي غارد الشخص لي عندما اذهب لاي مكان في مراهقتي
لا انسى شكلي واهي تأمرني ان امشي اممامها،ويا ويله يا سواد ليله من يقرب مني ولو بالخطأ او يرفع عينه فيني
عندما ترد على مكالمات البيت تسأل صديقاتي:
منو انتي؟
اذا عرفت المتصله طقت سالفه معاها وقالت لها الاكو والماكو
واذا ما عرفتها ساألتها بكل ثقه:منو انتي انا ماعرف انتي نيم؟
!!
في بدايه قيادتي للسياره كانت تتصل بي في كل صباح عندما اصل للجامعه:
وصلتي جامعه؟ما سوق حيل حيل
واذا تأخرت خمس دقائق اتصلت:
وينج انتي؟وين روووح؟
!!
تسألني في أثناء دراستي للامتحانات الاخيره:
انتي ماكو واحد زين حبي؟
ابتسم واجاوبها:
لا
!!
ليش جامعه مافي واحد زين؟
اطول بالي:
لا ..كله ولد صغير صغير
تصمت :
زين صغير صغير،واجد كبير مو زين حق انتي
احقرها
تستمر
ياربي انا بنتي متى زواج؟
احقرها
انتي عرف هذا ولد مال ماما نوريه؟
اي اعرفه
اهوا امس يجي بيت انا سوي كيكة وايد زين حق اهوا انا حبي هذا ولد انتي ليش ماكو كلام بابا كلام هذا ولد سوي زواج
اطول بالي أكثر:
ما يصير بابا مال انا كلام عيب عيب
اقتراح اخر غبي:
انزين هذا حمد مال ماما بدريه،اهو زواره كلام انتي انا كله شوف انا اعرف انا بعد حبي هذا ولد
اكفخها باكبر كوشيه يمي يالله افتك منها
يكون صاديه الحركة وقاعده تلبق لي ويا هالكيك
!!
.
.
.
.
حبيبه،طيبه وحريصه واصبحت جزء من افراد اسره هذا البيت
لكن مع الوقت والميانه اللي طاحت اصبحت مزعجه
ترفض وجود اي خادمه تلغي دورها،اي خادمه لابد تكون بمنزله دونها
تغار...من اي اهتمام بغيرها
تزعل،اذا ما دارينا خاطرها ولا سألنها عنها
!!هابه تحاربنا
والأكثر من كل هذا انها ضمنت انه وجودها في البيت مهم
فطغت
وتعدت
وبدعت
تسألها أمي:
وين حطيتي تي شيرتات فلان؟
بغضب وعصبيه:
والله فوق راسي
وتمشي تاركة أمي مندهشه
!!
.
.
.
صحيت اليوم على تنهوصها ،وحقيبتها بجانبها :
انا خلاص روح ،عشان مافي يحترم حق انا وكلكم مع ماما ما يصير
اغمضت عيني وقد مللت هذه المناوشات اليوميه:
مع السلامة ،حبي عيالج واحد واحد
ترقع الباب وترحل
افتح عيني في ساعه متأخره من النهار لاجدها في المطبخ:
انا ما رحت عشان انا عرف انتي بعدين وايد قلبي عور وايد صيّح
بيت وايد مشكله اناماكو موجود
بعدين حبيت راس ماما الحين ماكو مشاكل الحمدلله
.
.
.
نعتبرهم جزء من اسرتنا،نحترم ونحبهم
ولكن مع مرور الوقت يبدعون
!!
هل مر عليكم خادمه مثل الداده بتاعتنا؟

الأحد، يونيو 17، 2007

...

كن على قلب واحد ،ينبضن بحب رائع ويطمحن لحلم واحد
تشاركن في أجمل اللحظات واقساها..كن معا في لحظات الحزن قبل الفرح
وكنت معهن،محاطة بمحبتهن حولي ومتمتعه بصداقتهن
شئ ما وقر في قلب احداهن،وتنقل كلام بين واحده وأخرى،سؤ تفاهم تفاقم حتى كبر وانفجر
تنافر
اطراف متنازعه
وفجوة كبيرة انتهى فيها عهد من صادقه جميله
حاولت بكل الحب الذي احمله في قلبي لهن التجميع بين تلك الاطراف المتنازعه
الانصات
التقريب بين وجهات النظر
!!دون جدوى ودون حل
قررت ان لا انحاز لاي طرف،ان ابقى في الوسط ،ان استمع دون ان اعلق او اعقب
!!ولكني تعبت...فكل واحده تتششبث أكثر برأيها وتعتب علي صمتي
.
.
.
من صفات المنافق،انه اذا خاصم فجر
!!فجر
كلمة قويه ،مرعبه،فهو يفجر بكل المحبه،يجحد كل العشره وتهون عليه
حقيقه مؤلمة ولكنها واقعيه
.
.
.
اتصلن علي قبل اسبوع،احتفالا بتخرجي نتجمع في مكان ما على العشاء
بعد تقديم طلب للحكومه والسلطات العليا في البيت تم الموافقه والذهاب معهن ..ويا ليتني لم اذهب
كلام كلام كلام ومحاوله يائسه من احد اطراف لانتزاع لي راي يميل لهن مني
هل شعرت يوما باحساس الضيق لانه هناك من (يحش)بشخص قريب من روحك وقلبك؟
ماذا فعلت استكانه؟
تذكرت اني لست مجبره على قول ما لا اريد
تلذذت بأكلي
لونت الورقه الموضوعه للأطفال
كتبت رأيي في ورقه الاقتراحات الخاصه بالمطعم
ابتسمت واومئت برأسي ورجعت لبيتي متعبه
!!
.
.
.
في الحياه تتشعب علاقاتنا وتتعددد،هناك أناس نعلم ونيقن ان علاقتنا معهم وقتيه
ان فقدهم لا يمثل خساره كبيرة في حياتنا
واننا من باب المجامله نتقبل وجودهم معنا
وآخرين...وجودهم حتمي،وعلاقتك فيهم راسخة
يجمعك معهم الحب،العشره،ذكرى ومواقف كثيرة
يملكون رصيد كبير في ذاتك،رصيديشفع لهم كل هفواتهم واخطائهم في حقك
.
.
.
عندما يستنفذ رصيد احدهم فارحل عن حياته بهدؤ
بترفع
برقي
بطريقه تكسب فيها نفسك ويخسرك هو فيها
.
.
.
ما يجرح الصادق الا غدر من يأمنه
لاجت من أحباب قلبك....لا تلوم السنين
.
.
.
الذكي من يستفيد من علاقاته مع من حوله،خاصه مع من فرض عليك التعامل معهم دون رغبه منك
قد يكون زميل عمل لم تختر وجوده
وقد يكون قريب لك...قدر ولم يكن لك يد فيه
لم ولن اقطع علاقتي مع احد
ولكن....سأراجع كل المواقف في ذاكرتي،استفيد منها في كيفيه التعامل مع البعض
دون حقد ودون اخفاء اي احساس في قلبي
.
.
.
شئ آاخر:
يقال ان من لا يستخدم لغته الثانيه كالانجليزيه او الفرنسيه مده من الزمن،يفقد قدرته هلى ممارستها
من لا يقود السياره لمده من الزمن،يرتبك عند اول عوده له للقياده
كنت اكتب بتلقائيه وبسرعه غريبه،تجعلني انقل كل ما افكر به دون مونتاج الى مساحه بوحي هنا
منذ زمن طويل لم اكتب بصورة مستمره
!!
مالذي حصل؟
هل ما زلت انظر بعين المراقبه لذاك العدد الهائل للبلوقرز الذي يزاداد كل يوم؟
هل فقدت في وسط الزحمه اصحابي هنا؟
ام هل خفت من احساسي بالالتزام والحرص الشديد على التكتم على افكاري اكثر
!!
لا اعلم
لكن أتمنى انها تكون حاله مؤقته عارضه تزول بأقرب وقت
:)
.
.
.
امس كانت حفله تخرجي
احساس رائع...ان ترى مقدار الفخر في عيني والددي
ودمعه تتلألأ في عيني جدتي
خفت من كل شئ..من ركوب المسرح
حتى النزول
وخطر وخوف السقوط و(التكرفس)يلاحقني بصورة كبيرة
عند الانتهاء من التكريم ،كان لابد من القسم
تطفأ الأنووار في القاعه،وضوء واحد على كوكبه من الخريجات
شعرت بهول الموقف وكلمات تهزني من الداخل:
أقسم بلله العظيم أن أوؤدي أعمالي بالشرف والأمانه
وأن أحافظ على سر مهنتي
وأحترم قوانينها وتقاليدها
والله على ما نقول شهيد
.
.
.
صرخة خريجات،
وتلألأ كاميرات
ودموع تختلط بفرحة
وحلم جميل اغمضت عيني عليه ليله البارحة

الخميس، يونيو 07، 2007

e7m...e7m:Lawyer:p~

ليله الاربعاء 6\6:
!!كانت ليله طويله عسرها القلق
وكنت مابين احلامي في الامتحان،واللحظة التي يكرم فيها المرؤ او يهان
عجزت عن حصر تركيزي مابين دفتي الكتاب
وشعرت بأن تلك اليله لا تريد الذهاب
كان يوم الأربعاء يوم فاصل في حياتي،سأكرم فيه او اهان
.
.
.
في طريقي للكليه تأملت كل ما حولي
طريقي
والموقف الذي اعتدت الوقوف فيه
تلك الساعه الشامخة عند بوايه الدخول
تأملت الوجوه،الأماكن،وكل شئ ارتبط بذكرى في مخيلتي
ابتسمت وانا ادخل قاعه الامتحان،
اجلس مابين وجوه لا اعلم هل سأراها مرة اخرى ام لا؟
لا اتذكر مدى صعوبه وسهوله اخر امتحان،ولكني اتذكر اني كتبت اكثر مما يجب واقل من المطلوب
كنت خائفه من اللحظة التي اخرج فيها من القاعه
خائفه من اللحظة التي ابحث فيها عن اسمي مابين تلك الاسامي، و
نتيجة حلمت فيها طوال عمري
خوفي جعلني اتشبث في مقعدي الى اخر لحظة في الامتحان
اسمع صرخات فرح ودموع في الخارج،
فيزيد تعلقي بالكرسي الذي اجلس عليه
.
.
.
.
عندما خرجت وجدها جالسه على كرسي بمواجهه باب القاعه،تحمل في يدها وريقه صغيره كتبت فيها درجاتي
ومن حولها صديقاتي ينتظرن بفارغ الصبر خروجي
تقدمت نحوي مبتسمه ،احتضنت خوفي وضحكت
همست بخوف:
انا نجحت بكل المواد؟
فصرخت:
يا مينوووووووووووونه درجاتج عجيبه
قولي الف الحمدلله
سجدي شكر
مبرووووووووووووووووك مبرووووووووووووك
!!
ماذا حدث بعد ذلك لا اعلم؟
كل ماعرفه بان فرحتي اختلطت بدموع عيني وانا ارى نتيجة تطيب الخاطر
وترد الروح
لحظات عجيبه لن تتكرر
.
.
.
.
ماهو اجمل من النتيجة،من التفوق ومن التخرج احساسي بمحبه الناس
لا أعرف كيف اصف شعوري ولا اعرف ان كنت ابالغ في ذلك ولكني فعلا استشعرت محبه الناس:
في كل عيون دامعه احتضنتي واعترفت بمقدار معزتها في معرفتي
في كل رساله وصلت لهاتفي تنتظر وتقلق من اجلي
في كل اتصال من اسرتي ،صديقاتي ومن الجميع
في كلمات بو صالح :الامن عند باب الكليه
في كلمات استاذه نوال...رئيسه قسم الكنترول
في مباركة دكتوري لي واحساسه بالفخر من اجلي
في مباركة ساره وابراهيم،الموظفين في قسم التصوير
في وداع احمد،سكيورتي المكتبه
في كل شخص شعرت بصدقه وفرحته من أجلي
في كل ايميل جميل ورقيق وصلني
في كل تعليق رائع وجدته في مدونتي
شكرا ...وهل تكفي شكرا لتعبر عن مقدار حبي؟
.
.
.
!!اشعر بالسعاده
اتلذذ بمذاقها
واشعر ببريقها في عيني
في روحي
في بسمتي
قد...تمر علينا اشياء كثيرة تسعدنا
ولكن اروع ما قد يسعدنا هو احساسنا بالسعاده من بعد تعب
بالانجاز من بعد سعي
بحلاوة الثمار التي تقطفها بيدك وتستطعم حلاوتها
!!
راضيه عن نفسي،عن حياتي الجامعيه التي علمتني الكثير
عن تفوقي
عن علاقاتي الاجتماعيه الكثيرة
عن القلوب التي افخر بصداقتها
راضيه..عن حياتي النقابيه التي،علمتني اني نقيه
صاحبه موقف
صاحبه مبدأ
لا أجيد التلون ولا اقدم تنازلات ضد قناعاتي وتفكيري
وبأني حين لا اجد نفسي في مكان،لا اخجل من الانسحاب بهدؤ
.
.
.
شكرا:لوالديّ
لابي وامي اللذان علماني ابجديات هذه الحياه
احتضنا غبائي وعسارتي وجنوني وهدوئي
تحملاني في كل لحظاتي
دمعه فرح في عين امي،وسعاده تبرق في عين ابي تسوا الدنيا وما فيها
شكرا لأسرتي
فخورة بكم
وسعيده بأني اكبر حفيده لكم
استمتع بتدلليكم واهتمامكم الذي يعيد لي توازني
.
.
.
سافتقد شارع الغزالي والشاحنات المجنونه في كل صباح
سافتقد الوجوه التي كانت حولي لاربع سنوات
سافتقد خطط الدراسه،والكتب التي تعاني من سمنه مفرطة
سافقد المكتبه،الجلوس فيها بالساعات وتهريب الاكل هنا وهناك
سافقتد كل هذا ...وسأظل احمل في داخلي ذكرى جميله
لكليه الحقوق
وولكل الحقوقين
الف مبروووووووووووووووووووووووك
.
.
.
ومبروك لاحلى وارقى واجمل مهندسه
a7la_enG:
مبرووووك يا رفيقه دربي واخت عمري
.
.
.
والآان نبدأ موسم الاحتفالات
بشهر نوم وكسل
:Pp~

الاثنين، يونيو 04، 2007

فراشه

كفراشه تطير برقه
تحلق عاليا
تحملها فرحتها
ويتراقص الشوق في عينيها
ينطق احساسها قبل كلماتها
ويرسم الحب فرحة تنعكس في عينيها
.
.
.
افتقدته...افتقدت جنونه وهدؤه
افتقدت ملاح الطفوله في رجولته
افتقدت ازعاجه
مباغته ابتساماته في لحظات غضبه
افتقدت مناوشات الحب معه
كره وفره..رضاءه وزعله
افتقدت اللحظات التي يميزها وجوده
حسه
ونوره
.
.
.
.
يعود
.
.
وترتمي في حضن الفرح
تستقبله بشوق ومرح
وتستحث الكلام منه والبوح
يفضحها احساسها بكلمات اخجلت رقه وحياء الأنثى فيها:
!!تدري؟
هالكوووووون يظلم من دونك بعييني
تدري؟
انا شوقي قتل صبري
واحس كل هالدنيا هي عينك
تدري؟
انا فرحتي يوم انك تلّون بوجودك ايامي
واحس الفرحة ما تكمل،الا بوجودك جدامي
!!
.
.
.
يسمع دون اهتمام
وينظر لشئ ما وراء عينيها
صمت يتخلله الصمت،وكلمات خاويه من الاحساس يفاجئها فيها
يبتسم ببرود ويشكرها على كلماتها ويرحل
ببرود يقتل اللهفه ،وتدمع معه الكلمة
.
.
يحترق فتيل الشوق فيها
ويتطاير رماد من الاحساس حولها
ركود وملل يتسرب للمكان
ونسيم من هواء بارد يأن فيها
ترتجف دمعه في اطراف رمش عينها
وتختلط مع كسرة احساسها سواد كحل زينت به عينها
.
.
.
هو...ينام قرير العين
ووهي....تنام محتضنه شفقتها على نفسها
تلوم الحب الذي انطق احساسها له
وتحارب النفس التي..لا تهفو شوقا الا له
!!كبرياءها يعاتبها واحساسها كطفل يناظر بوسع عينيه موقفها
.
.
.
حبه لها يقين تؤمن فيه كما تؤمن بضرورة وجوده
ولكن..هناك سؤال يعجز احساسها عن ترتيب صيغته؟
لما لا يستغل لحظات الصفاء والاستقرار مابينهم ليفرحها ؟
ولما يطلب اهتمامها الدائم ولا يقدره
لما يريدها ان تتقلب كتقلبات مزاجه المجنون
؟؟
ولما ينظر تلك اللحظات الحديه
التي يكون جرحه لها عظيم
وانتفاضه الغضب فيها كبيرة؟
لما ينتظر انفجارها الحتمي
وبعدها الذي يكون وشيكا
لترتجف كلماته ويبوح بصدق:
بضياعه دون عينيها
وبقوته المستمده من حنان قلبها
وبأنه مهما غاب ورحل عنها ،يظل قلبها هو الوطن الذي يحن ويهفو اليه
.
.
.
.
قد يعود الاحساس فيه في لحظة مسروقه من الزمن
يعود في الوقت الضايع ،يحتضنها بشوق
ولكن...
حينها
قد تكون فقدت الطفله في داخلها
وتسلل الشيب لمشاعرها
قد تبهت الألوان في عينيها،ويتساوى نور النهار بظلمه ليلها
قد تكون في لحظتها فقدت حاسه التذوق لكلماته
وفقدت بريق الفرحة بوجوده.
.
.
.
حينها..تكون قد تراضت مع نفسها
تصالحت مع مشاعرها
هجرت انتظاره
وفكت الارتباط مابين فرحتها ووجوده
تتعلم منه اعتياد الحب
ووأد الاهتمام
وبرود الاحساس
ويطيب كل ما في خاطرها منه
يتسلل لها البرود
وتعامله كما يعاملها هو
.
.
وبعدها يسألها بخوف:
اشفيج متغيره؟
.
.
.
طاب الخاطر
!!
ويعاود حينها هو الكره
:)